أساسيات
معلومات الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات - يجب قراءته

المنح الدراسية المزيّفــة .. كيف تكتشفها ؟!

بواسطة
1856

انتشرت مؤخراً الكثير جداً من الصفحـات والمواقع الاليكترونية التى تروّج للكثير جداً من المنح الدراسية الدولية .. وهذه المواقع والمؤسسات تستغل العطش الكبيــر من الشباب العربي للحصول على منح دراسية مميزة فى جامعات دولية ، تضمن لهم الحصول على شهادات أكاديمية مميــزة من أكبر جامعات العالم..

مع الأسف الموضوع له أبعاد وجوانب أخرى، وهناك الجانب المظلم وراء فرص الحصول على المنحة، وهو يتمثل فى عمليات الاحتيال باسم المنح الدراسية ، وكلما تزايدت مجالات تمويل المنح الدراسيـة ، كلما تزايدت إحتمالات وقوع الطلاب فى عمليات إحتيال.

نقدم لك هنـا بعض النصـائح التى تساعدك فى تجنب عمليـات الاحتيــال بإسم المنح الدراسية المزيفــة .. حتى أن عمليات النصب باسم المنح الدراسية فى الولايات المتحدة فقط يهدر أكثر من مليون دولار سنوياً ، نتيجة الوقوع فى هذا النوع من المنــح ..

كيـف تعرف أن هذه المنحـة الدراسيــة مُزيّفــة ؟

أولا : طلب دفع المــال

وهي من أوائل العلامات التحذيرية التى يجب ان تنتبه اليها فى التعال مع المنحــة .. اذا وجدت نفسك أمام كلمات مثل ( تكلفة ) و ( شراء ) و ( رسوم ) المنحة ، فابدأ فى التعامل بحذر والشك فى هذه الهيئة..

بشكل عام ، يجب عليك أن تقرأ جيداً الشروط وكافة المعلومات بعناية شديدة.

 مثلاً ، حالات من الطلاب يحصلون على شيك بريدى بمبلغ من المال من أجل نفقات الدراسة بالخارج ، لكن لصرف هذا الشيك يجب أولاً سداد ضرائب معينة عن هذا الشيك قبل إيداع الشيك.

قد يبدو الأمر حقيقياً ومقنعاً، لكن على الأرجح فهذا غير حقيقى، ويعتبر عملية احتيال !

 ويمكنك طلب مزيد من المعلومات من مصدر الشيك، وإذا كنت غير قادر على الوصول إلى هذا المصدر، فهذا يزيد من نسبة الشك بالأمر، نفس الحال إذا تواصلت مع المصدر ووجدته يركز فقط على عملية الدفع (تحت أى مسمى) من أجل الحصول على المنحة، تأكد فى هذة الحالة أنك بصدد عملية "نصب" أو إحتيال وتجاهل ذلك فوراً ..

تذكر دائماً : المنحة الدراسية لا تطلب منك أموالاً على الإطلاق..

ثانيـاً : كلمات رسميـة تبدو مقبـولة

هناك العديد من الكلمات التى تستخدم غالبا فى التحايل على الطلاب لإقنـاعهم بالمنحد الدراسية المزيفة .. قد تبدو لوهلة انها كلمات حقيقية وموثوـقة ، نذكر لكم منها :

الرسوم الإدارية، الرسوم الوطنية، رسوم المؤسسة. الخ..  وهو مخطط عملية الإحتيال يتطلع لخداعك بصورة محكمة، عن طريق إضفاء الطابع الرسمى، مثل الختم الحكومى أو شعار المؤسسة التعليمية أو إستخدام الكلمات ذاتها التى تبدو موثوقة، والنتيجة النهائية هى انها عملية نصب واحتيال. فكيف تحدد الأسس العملية للتفرقة بين المنحة المزيفة والمنحة الشرعية؟

الاجابة ، بإتبـاع الطريقة ذاته : محاولة الإتصال بالجهة الراعية للمنحة، وإذا كنت لا تستطيع الوصول إلى جهة رسمية، ابحث بوضوح عن معايير الحصول على المنح الدراسية والمتطلبات والشروط المطلوب توافرها فى المرشحين.

أخيرا، إذا كان هناك "مهلة زمنية" على شكل من يقدم أولاً، يقبل أولاً، فهذة على الأرجح عملية إحتيال. المنح الدراسية ينالها الطلاب لبعد دراسة مدققة واستطلاع لمستوياتهم الاكاديمية ، وليس وفقأ لإطار زمنـي أو من يسبق فى التقديم ..

جميع المتقدمين يحصلون على فرصة متساوية وهذة من صفات المنح الدراسية الحقيقية.

ثالثاً : طلب معلومات شديدة الخصوصية

عند التقدم للحصول على المنحة الدراسيـة أو بعد حصولك عليها، لا يطلب منك أبداً، معلومات شديدة الخصوصية مثل تفاصيل حسابك المصرفى، ورقم جواز سفرك، كارت الائتمان الخاص بك، أو أرقام السحب من حسابك البنكى، أو أى معلومات آخرى مشابهة ستستخدم بالتأكيد فى عملية الإحتيال.

لذلك ، بمجرد أن يُطلب منك هذه البيـانات ، يجب ان تتخذ فوراً خطوات جدية للتواصل مع هذه الهيئة أو الابلاغ عنها ، أو تحذيــر كل الطلاب الذين تعرفهم من هذه النوعية من المنح والمؤسسات المزيفة..

أخيراً ، نتمنى لك التوفيق .. وتذكر ان اصرارك للحصول على المنحة الدراسية بالخارج يجب ان يكون متأنيـاً عاقلاً ، وألا تنجــرف وراء كل المواقع او المؤسسات المشبوهة التى تريد ان تستغل حلمك وحماسك للحصول على المنحة !

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي