أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

كـيف تـختار الـجامعة التى سـتدرس بها فى الـخارج؟

1043

الدراسة فى الخارج هى حلم كل طالب لكن حقيقة أغلب الجامعات والكليات بالخارج، تسوق نفسها على أنها أفضل وجهة دراسية فى العالم، وهذا بالتأكيد من أجل جذب الطلاب الدوليين إليها والترويج لسُمعتها وإنعاش ميزانيتها وتعزيز قدرتها على البحث الأكاديمى.

التنوع الكبير فى الجامعات والمؤسسات التعليمية الدولية فى الواقع يضع الطالب العربي بصفة خاصة أمام مشكلة حقيقية تجعل من الصعب عليه التوصل إلى قرار حاسم سريع بشأن الجامعة التى يريد أن يدرس بها. حتى إذا توصل للقرار الصحيح، فربما يبقى متشككاً بشأن هذا القرار الذي اتخذه، وهل الجامعة التى سيدرس بها ستلبى جميع مُتطلباته فعلاً ، أم أنه تسرّع فى الإختيار؟

إذا كنت قد حددت المجال الدراسي الذي تنوى دراسته والوجهة الدراسية التى ستدرس بها .. يجب عليك التأكد من العشرة أمور الهامة التالية بشأن الجامعة التى قررت الدراسة بها فى الخارج، من المهم جداً ان تاخذ هذة الأمور فى الإعتبار عند التقدم للدراسة.

الإعتماد:

الجامعات الدولية كلها فى أغلب الأحوال تكون معتمدة دولياً، لكن يجب عليك كطالب البحث عن أسماء الجهات التى تعتمد الجامعة، قم بعمل بحث عن السمعة الأكاديمية والمهنية والتعليمية عن الجامعة، كما يجب عليك أن تتأكد أن الشهادة التى ستحصل عليها بعد الدراسة مُعتمدة من الجهات الرسمية فى الدولة أم لا.

السمعة الدولية:

بعد تأكدك من ترتيب الجامعة او الكلية التى ستدرس بها، وكونها مدرجة فى قائمة أفضل جامعات العالم ، تأكد أن القسم الأكاديمى الذى ستدرس به فى الجامعة، لديه سمعة جيدة على مستوى الدراسة والتطبيقات العملية والأبحاث الاكاديمية.

السمعة (مرة أخرى):

ونقصد بالسمعة، السمعة من ناحية أخرى، أى من ناحية الشهادات والبرامج الدراسية التى تمنحها الجامعة فى تخصصك الدراسى.

ترتيب الجامعة:

من الأفضل بالتأكيد أن تلتحق بإحدى الجامعات او الكليات المُدرجة فى الخارج ضمن أفضل 100 جامعة فى الدولة التى ستدرس بها، تأكد أيضاً أن الجامعة التى إخترتها متميزة فى تخصصك الدراسى، وهى نقطة هامة للغاية نقطة ترتيب المؤسسة التعليمية فى مجالك الدراسى الذى ستدرسه.

المستقبل الوظيفى:

أحياناً، الأساس فى اتخاذ قرار الدراسة فى إحدى المؤسسات التعليمية فى الخارج يتحدد على أساس الفرص والإحتمالات الوظيفية التى سمكن أن تتاح للطالب بعد إنتهاء دراسته. على سبيل المثال: جامعة ولاية سان خوسيه فى الولايات المتحدة والواقعة فى منطقة وادي أكا سيليكون، جامعة تعرف بجودة نظامها التعليمي، بالتالى فأغلب الشركات تسعى للتعاقد مع خريجين من هذه الجامعة بصفة خاصة بشكل أكبر من سعيها لتوظيف خريجين الجامعات الأخرى.

الأمان:

بالنسبة للطالب العربى الأمان عامل أساسى قبل رحيل الطالب للدراسة بالخارج، حاول أن تجد جامعة تقع فى منطقة آمنة بما فيه الكفاية تقيم فيها، وليست مدينة يعرف عن أهلها التعصب العرقى أو الطائفى، كما يجب أن تتأكد من إجراءات الحماية المتوافرة للطلاب فى سكن الجامعة للطلاب الدوليين.

التمويل والعمل أثناء الدراسة:

عمل الطلاب وتمويلهم من الامور الهامة للغاية للطالب العربى، جامعات كثيرة تقدم إعانات مادية للطلاب الدوليين، وكطالب دولى مغترب من الأفضل لك البحث عن منحة دراسية فى الجامعة التى تنوى الدراسة بها، ايضاً العمل فى مقر الجامعة قد يكون متاح أمام الطلاب، وهو وسيلة جيدة للطلاب الدوليين لتغطية مصروفاتهم الدراسية ونفقاتهم المعيشية.

الموقع :

تحديد موقع الجامعة فى المدينة التى ستدرس بها أمر هام جداً للطالب العربى وسيساعدك على تحديد تكاليفك التى ستدفعها للإنتقال من وإلى الجامعة، قد يكون موقع الجامعة قريباً من سكنك بالتالى تستطيع الذهاب إلى الجامعة سيراً على الأقدام، أو قد يكون بعيد عن سكنك، فتضطر لركوب المواصلات عامة يومياً؟ كل هذة تفاصيل تساهم معرفة موقع الجامعة فى تحديدها، ومعرفة النفقات اللازمة لها.

مقر الجامعة:

الجامعات الدولية، لديها نشاطات شبابية عامة ومناخ جامعي مُتعدد ثقافياً وفكرياً كما تشجع الطلاب على ممارسة الرياضة لكى يستفيد الطلاب من التنوع الثقافى الموجود بالجامعة، ومعرفة ثقافات بعضهم البعض أثناء مدة الدراسة فى الخارج. فى الواقع هذا المبدأ من أهم المزايا التى يستفيد بها الطلاب الدوليين الدارسين فى الخارج.

المناخ:

حالة الطقس والحالة المناخية بصفة عامة أمر هام للطلاب العرب يجب أن تختار جامعة موجودة فى منطقة ذات طقس جيد ومناخ مناسب وقريبة من مناخ الشرق الأوسط. الطلاب العرب قد يجدوا صعوبة فى التأقلم مع المناخ شديد البرودة، لكن هذا لايستمر طويلاً. إذا كان فى إمكانك اختيار جامعة فى منطقة معتدلة صيفاً وشتاءاً، فهذا سيجعلك تستمتع بتجربة دراسية جيدة.

ضع دائماً فى إعتبارك أن تمييزك لجامعات معينة عن غيرها، يتوقف على إمكاناتك المادية ومستوى الأداء الاكاديمي فى المجال الدراسى وأيضاً إختبارات القبول مثل التوفل والـGRE وغيرهم، لكن تلك الأمور العشرة السالفة الذكر هامة جداً قبل أن إتخاذك القرار النهائى بتحديد وجهتك الدراسية فى الخارج.

للمزيد يمكنك القراءة عن

دليل مختصر لإجتياز إختبار القدرات GRE

كليات التـجارة والأعمال فى الـولايات المتحدة

حقوق عمل الطلاب الدوليين فى نـيوزيلندا

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي