أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

كيف تحضر نفسك لإجتياز اختبار قدرات الإدارة والأعمال GMAT

بواسطة
1980

اختبار الـ GMAT هو اختصار ( The Graduate Management Admissions Test ) الذي يهدف إلى تقييم مهارات الطلاب المُتقدمين لدراسة برامج الإدارة والأعمال للدراسات العليا.. لذلك ، إذا كُنت تخطط لدراسة الإدارة والأعمال بالخارج ، فستكون فى حاجة لإجتياز اختبار الــ ( GMAT ) .. إلى جانب إجتياز اختبارات إجادة اللغة الإنجليزية : التوفل ، والأيلتس..

فى العادة ، يستغرق التحضير لدخول اختبار الـ ( GMAT ) عدة أشهر .. لذلك ، يجب أن تُحدد موعد الإختبار الخاص بك قبلها بمدة طويلة ، وفقاً للاطار الزمني لهذه الإختبارات ، والمواعيد النهائية لوضعها .. باعتبار ان جدول هذا الإختبار مثله مثل بقية الإختبارات الدولية ، قد يتغير من شهر إلى شهر آخر ، طبقاً لإقبال الطلاب المسجلين..

تعال نستعرض سوياً بعض النصائح المُفيدة التى تساعدك فى التحضير بشكل صحيح لهذا الإختبار :

إدرس نظام الإختبار بشكل مُفصل

هذا الاختبار يتم عبر الحاسب الآلي ، وله بناء مُحدد لنظام الأسئلة وتوزيع الدرجات .. يُمكنك التعرف بشكل تفصيلي على أجزاء الإختبار ، بقراءة المقال :

ما هو اختبار القدرات GMAT ؟

ما يجب أن تعرفه أيضاً ، ان هذا الإختبار يقوم على نظام حاسوبي شديد الكفاءة والتميز .. عادة مايكون السؤال الاول صعباً أو يحتاج إلى تفكير عال .. وبناءاً على إجابتك لهذا السؤال ( أو للأسئلة الأولى ) ، يطرح لك الحاسب الأسئلة التالية بشكل يتناسب مع مستوى تفكيرك أو مهاراتك وفقاً لما قدّره الحاسب من كفاءاتك ..

إدارة الوقت

هذه هي النصيحة الاهم على الإطلاق إذا كنت تريد أن تجتاز الإختبار بنجاح .. يجب أن تضع الوقت فى إعتبارك بشكل رئيسي .. لا تُضيع وقتك فى التفكير والبحث عن إجابات لأسئلة صعبة أو مُعقدة أكثر من اللازم ..

تذكر ان واحداً من أهم العناصر التى يقيسها اختبار القدرات GMAT هو حُسن تدبيرك للوقت بشكل صحيح .. أي أن الغرض من الإختبار ليس فقط الإجابة الصحيحة على كل الأسئلة ، بل أيضاً اختبار قدرتك على ادارة الوقت بشكل سليم..

ضع الوقت فى اعتبارك دائماً ، ومن المُستحسن أن ترسم لنفسك خطة واضحة قبل الدخول للإختبار ، بأن تُحدد وقت زمنى قاطع لإجابة كل سؤال ..

ركز على أول 5 أسئلة بشكل أساسي ..

كما قلنا فى النصيحة الاولى .. مُستوى الاسئلة فى السهولة والصعوبة يعتمد على إجابتك للاسئلة الاولى .. ضع فى اعتبارك أن نظام الأسئلة ليس نظاماً شريراً غرضه أن يوقع بك أو أن يؤخرك فى الإجابة أو أن يُفقدك الدرجات .. بالعكس ، كلما كانت اجاباتك الاولية ( متوافقة ) مع مُستواك .. يُقدم لك نظام الإختبار بقية الأسئلة بشكل ذكي يُساعدك فى الحصول على الدرجات بشكل أكبر..

اقرأ الأسئلة بتركيز كامل..

تأكد أن الأسئلة ليست صعبة .. فقط ربما توترك أو استعجالك فى قراءة السؤال والإجابة عليه هو الذي يجعلك تشعر فى النهاية أن الإختبار صعب .. اقرأ الأسئلة بهدوء واعطها حقها من التركيز ، ومن ثمّ ابدأ فى البحث عن إجابة صحيحة ..

تذكر دائماً : الأسئلة ليست صعبة .. ولكن هدفها أن تقيس هدوءك وتركيزك أيضاً !

خمّن الإجابات الأقرب !

فى اختبار الـ GMAT ، لا يُمكنك تجاوز الأسئلة دون أن تترك إجابة لها .. لا يوجد خيار Skip .. حتى لو لم تكن تعرف الاجابة ، وتريد تجاوز سؤال مُعين ، يجب عليك أن تترك إجابة ولو كانت خاطئة ..

إذن عليك ان تتقن ( تخمين ) الإجابة الأقرب إلى الصواب .. حاول أن تُعمل عقلك فى هذا النمط ، وأن تستنتج الإجابات الأقرب إلى الصواب بقدر الإمكان .. المهم ألا تُضيع وقتك .. والمهم أيضاً ألا تُجيب بطريقة عفوية بعيدة عن التفكير المنطقي التحليلي !

تدرّب كثيراً جداً

خذها كقاعدة : الذين يجتازون إختبار الـ GMAT ، هم فقط الذين اجتازوا هذا الإختبار عشرات – بل قل مئات – المرات فى منازلهم من خلال التدريب المُستمر .. احرص ألا تدخل هذا الإختبار الا بعد أن تخضع لإختبارات تجريبية مُشابهة له أكثر من مرة..

اقرأ أيضاً :

مواقع مُفيدة تُساعدك فى التحضير لإختبار قدرات الإدارة والأعمال

كيـف تـستعد لإخـتبار GMAT؟

معلومات أكثر عن إختبار GMAT

GMAT Exam | إختبار المهارات والقدرات

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي