أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

كـيف تـقوم بإعـداد خـطاب الـتوصية؟

11958

على الرغم من أن الكثير من الطلاب قد لايعطون كثير من الإهتمام لخطاب التوصية "Reference Letter" عند التقدم للإلتحاق بالجامعة، إلا أن خطاب التوصية المقنع والواضح قد يكون سبب مؤثر فى إختيار الجامعة للطالب، فى هذا المقال نحاول أن نستعرض الخطوات الهامة للطلاب لكى يحصلوا على خطاب توصية ناجح ومفيد.

مـاهـو خـطـاب التوصية؟

خطاب التوصية أو كما يعرف أحياناً بخطاب الترشيح "Recommendation Letter" يُكتب عادة للشهادة لشخص ما بأن لديه مهارات معينة، أو صفات شخصية محمودة، وخطاب التوصية لا يمكن أن يكتبه الطالب المتقدم للجامعة بنفسه، لكن يكتبه شخص أخر.

مـن يكتب خـطاب الـتوصية؟

إن الشخص الذى تختاره لكى يكتب لك خطاب التوصية اللازم لإتمام أوراقك والإلتحاق بالجامعة أو الكلية يجب أن يكون شخص تعرفه جيداً بصورة أو بأخرى. يمكن مثلاً أن تطلب من أستاذك الجامعى أن يكتب لك خطاب التوصية الخاص بك إذا كنت تعرفه ويعرفك جيداَ ويعرف صفاتك الشخصية الإيجابية. بهذة الطريقة سوف تضمن حصولك على خطاب توصية إيجابى ومقنع يبرز مميزاتك الشخصية والأكاديمية. فى أحوال كثيرة يميل الطلاب إلى طلب خطاب توصية من الأساتذة والأشخاص ذوى الأسماء المرموقة على أمل ترك إنطباع جيد لدى قارئ الخطاب لكن هذا الأمر يعتبر خطأ شائع.

إذا قمت بالحصول على خطاب توصية من أعضاء المجالس التشريعية مثلاً فى دولتك، أو من مديرين شركات كبار، فى الغالب لا تتضمن أوراقك أى علاقة بهم، فإن خطاب التوصية قد يبدو غامض ومبهم وغير إيجابى، من الأفضل أن تحصل على خطاب توصية من شخص كان له علاقة بك أو كان يشرف على دراستك أو عملك بحيث يتحدث عن إنجازاتك العملية أو الدراسية أو المهنية.

كـيف تـحصل على خـطاب تـوصية إيـجابى؟

هناك بعض الملاحظات من المهم أن تضعها فى إعتبارك لكى تحصل على خطاب توصية إيجابى وفعال، بحيث يظهر الخطاب قدراتك وملامح شخصيتك بطريقة جيدة وموحية بالإيجاب، من أهم تلك الملاحظات مايلى:

قم بالإتصال والتفاعل مع من قاموا بكتابة خطاب التوصية الخاص بك وساعدهم على فهم حافزك للحصول على هذا الخطاب وطموحاتك الدراسية، وماهى الكلية أو الجامعة التى تنوى أن تقدم لها الخطاب، قم أيضاً بإستشاراتهم بشـأن الخيارات الدراسية المتاحة واهتم بمعرفة رأيهم.

قدم لمن يكتب لك الخطاب قائمة بإنجازاتك التى حققتها لكى يذكر أى منها فى الخطاب، كما يمكنك أيضاً تقديم سيرتك الذاتية، أى من أعمالك وإنجازاتك التى حققتها، فهذا سيساعد على إلهام من يكتب لك الخطاب بكثير من الأفكار والعبارات الجيدة عنك.

كلما كان خطاب التوصية يتحدث عنك بشكل شخصى ومحدد كلما كان أفضل، فالخطابات ذات الصفات العامة لاتقيد كثيراً، فصفات ذكى، مثقف، مجتهد، كلها صفات يراها أى أستاذ فى تلميذه الذى يعتبره جيد، ولذلك فهى فى هذا السياق تعتبر صفات عامة لا تساعد كثيراً، لكن الخطاب ذو الصفات الشخصية التى تركز على شخصية الطالب بعينه تفيد كثيراً وتعطى قارئ الخطاب إنطباع إيجابى واصح وخاص بالطالب صاحب الخطاب.

وأخـيراً...

لاتنسى أن تمنح من يكتب لك خطاب التوصية وقت كاف لكتابة الخطاب، وبالتأكيد لاتنسى أن تشكره وتقدر مجهوده فى مساعدتك.

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي