أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

دراسة الكيمياء في بريطانيا | لقاء مع أحد طلاب درجة الدكتوراه في الكيمياء

بواسطة
3565

الاسم : بابلو أران  تيرول

بلد المنشأ : اسبانيا

الدرجة الدراسية  : دكتوراه في الكيمياء

الجامعة : جامعة كامبريدج

س: لماذا قمت بالتسجيل في درجة الدكتوراة في الكيمياء ؟ وكيف اخترت جامعتك لهذه الدراسة ؟

- الحقيقة أننى دائما ما كنت مهتما جدا بعلم الكيمياء ..وقد حصلت بالفعل على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة فيلانوفا في الولايات المتحدة..وقررت بعدها أن أتقدم لنيل درجة الدكتوراة من جامعة عريقة وذات تاريخ مشرف مثل جامعة كامبريدج..الى جانب أننى وجدت المشرف الأكاديمي المناسب للإشراف على  مجال  أطروحتي الخاصة بعلاج الزهايمر في هذه الجامعة.

س : لماذا اخترت المملكة المتحدة تحديدًا كوجهة للدراسة؟

- يجب أن تعرف أن الدرجات الاكاديمية القائمة على البحوث – خصوصا في المجالات العلمية - ،  يكون للمرشد الأكاديمي دور هام للغاية في إنجاح المشروع البحثي على أكمل وجه..والمرشد الأكاديمي الخاص بي متخصص في مجال البحث الذي أقوم به لنيل درجة الدكتوراة ، لذلك قررت أن اتبعه هنا في انجلترا.

س : وما وجه الإختلاف بين نمط الأبحاث العلمية هنا فى انجلترا ومثيلاتها في بلادك ؟

- بالنسبة الى وطني الأصلى أسبانيا ، فأنا لست ملماً تماماً بالاختلاف في نمط البحث العلمي بينها وبين إنجلترا ؛ لأنه لم تتح لي الفرصة لإجراء بحوث علمية ذات صلة هناك..ولكن بالنسبة لجامعة فيلانوفا الأمريكية التى حصلت من خلالها على درجة البكالوريوس فى الكيمياء ، فأستطيع القول أن نمط البحوث العلمية في أمريكا وبريطانيا شديدة التشابه في هذا المجال ، وهو سبب من الاسباب العديدة الذي جعل أمريكا وبريطانيا تتقدمان دول العالم فى البحوث العلمية حول مرض آلزهايمر.

س : أخبرنا عن وسائل المساعدة التى  قدّمتها لك الجامعة لمساعدتك على الاستقرار والتكيف مع نمط الحياة الجامعية في الأسابيع القليلة الأولى من تواجدك بها ؟

-الحقيقة أن الجامعة توفر برامجا تمهيدية مدهشة للطلاب الجدد ، تجعل الأمور أسهل بكثير.. مثلاً عرض الأسبوع المفتوح ، الذي كان مفيدا للغاية بالنسبة لي ، واستطعت من خلاله التعرف على النشاطات المختلفة التى من الممكن أن تساعدني فى الاستمتاع بوقتى طيلة بقائي فى الجامعة إلى أقصى الحدود.

س : أين تسكن الآن وكيف عثرت على على سكن مناسب؟

- حاليا أنا أقيم في مسكن جامعي ، ساعدتني الجامعة كثيرا حتى وفرته لي..وأنا الآن أدرس في السنة الثانية من برنامجى لدرجة الدكتوراة ، وقد تقدّمت حتى أكون حارساً للسكن ...بمعنى أننى أعيش فى المنزل برفقة بعض الطلبة الجامعيين ، وأعمل في نفس الوقت على حفظ النظام والترتيب فى المنزل مقابل خصم شهري لتأديتي هذه الخدمة...فى الحقيقة أوصى كل طالب بأن يقوم بهذه الخطوة أو مثلها لأنها تساعد كثيراً في تخفيف ميزانيتك الخاصة بالإقامة.

س : أخبرنا عن تجربتك في الاندماج مع المجتمع الجامعي ؟

- الحياة المرتبطة بمجتمع الجامعة تعد مزية كبيرة ، لأنه يجب عليك أن تتعرف على زملاء لك في مجال دراستك ، كما أنك تعيش فعلا فى المجتمع الذي يمارس كل الأنشطة بلا استثناء والتى لا يجب أن تفوتك إحداها !..أعتقد أننى اندمجت مع المجتمع الجامعى بطريقة جيدة للغاية ، وأستمتع بذلك كثيرا.

س : هل واجهتك أية صدمات ثقافية عندما جئت الى المملكة المتحدة ؟

- لا أعتقد ..من حسن الحظ أن كامبريدج مدينة صغيرة ، لذلك كان من السهل عليّ التأقلم سريعا والتعرف على الناس بدون صدمات كبيرة.. يجب أن اقول لك ان الحياة في مثل هذه المدن الصغيرة ، ستجعلك تتعرف على ثقافتها الخاصة فقط ، ولا يعطيك الفرصة للتعرف على الثقافة العامة للبلاد...لذلك أظن أن احتمالات أن أتعرض لأي اختلاف ثقافي يمثل صدمة لي ، نادر للغاية بوجودي في المدينة الصغيرة !

س : كيف تموّل الدراسات والأبحاث التى تقوم بها ؟

- من خلال المنح الدراسية المحتلفة التى تقدمت لها ، مثل منح كامبردج يوروبيان ترست ، و ويلكموم ترست والمنح الدراسية التى تقدمها كلية داونينج وغيرها.

س : وما هي أكبر التحديات التي واجهتها في السنة الأولى من الدكتوراه؟

- أعتقد أنني كان عليّ أن أواجه الكثير من التحديات بنفسي ، لأن معظم الأبحاث في هذه المرحلة من الدكتوراة تتم بشكل مستقل ..كان عليّ ان أعلّم نفسي الكثير جدا من الأشياء في البداية ، ولكن الأمور تصبح أسهل بمرور الوقت .

س : ما هي أفضل المميزات التى لفتت انتباهك حول دراستك في المملكة المتحدة ؟

- جامعات المملكة المتحدة متنوعة بشكل مذهل ، فهي تضم كافة الجنسيات والثقافات العالمية مما يشعرك بوجودك في مجتمع دولي متعدد ، وهو الامر الذي يجعل من السهل جدا الإندماج سريعا معه.

س : ما هي خططك بعد حصولك على درجة الدكتوراة ؟

- ربما التقدم للحصول على درجة مابعد الدكتوراة !..على كل حال هذا القرار يتوقف على توفر التمويل.

س : ما هو الدرس الأكثر قيمة الذي تعلمته منذ أن بدأت دراستك لهذه الدرجة ؟

- تعلّمت أن اختيار موضوع البحث الذي تخطط لعمل الدكتوراة به هو قرار هام للغاية ..أنا خططت جيدا قبل أن اختار موضوعي البحثي لدرجة الدكتوراة ولا أشعر بأي ندم...ولكنني رأيت الكثير من زملائى نادمين على تسرّعهم في اختيار المجال البحثي لدرجة الدكتوراة الخاصة بهم ، لأنهم لم يخططوا للأمر بالشكل الكاف.

س : ما النصيحة التي يمكن أن تعطيها للطلبة الدوليين الجدد ؟

- نصيحتي لهم ألا يتمسكوا فقط بالبحث عن أصدقاء لهم من نفس جنسياتهم ظنّا منهم أن هذا يخفف من غربتهم..وأن يحاولوا الاستفادة من تعدد الثقافات والجنسيات المختلفة التى تقيم في المملكة ةالمتحدة ، لأن هذا سيفيدهم جدا فى توسعة مداركهم وقدرتهم على التأقلم سريعا.

بواسطة:  Alejandra Diaz

ترجمت بواسطة: عماد أبو الفتوح

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

Aspiring journalist and Cambridge University graduate, Londoner 'by adoption'. Tweeting for @hotcourses_Abrd

ألقي نظرة...