أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

الدراسة التمهيدية للماجستير ... معلومات توضيحية

9105

حينما تبدأ بالتفكير للوهلة الأولى فى الدراسة فى الخارج، فإنك بالتأكيد ستفكر فى الكثير من الأمور الدراسية التى تدور فى ذهنك؛ وكل تلك الأمور متعلقة بالمجال الدراسى الخاص بك، والوجهة الدراسية، واختيارك للجامعة وأيضا على المستوى الدراسى أى المؤهلات التى تنوى تحقيقها. بداية من الدراسات التدريبية المهنية فى الكلية حتى شهادة الدكتوراه الجامعية، وأحيانا فإن للمعلومات وزن وللقرارات التى ستتخذها أهمية ساحقة فى هذا الموضوع. لا تقلق فنحن هنا لمساعدتك في فهم هذه الخيارات المختلفة، بحيث يمكنك اختيار الامثل لك. وهذه المقالة، ماهى إلا نبذة توضيحية حول البرامج التمهيدية للماجستير.

ما هو البرنامج التمهيدى للماجستير؟
برامج ما قبل الماجستير تؤهل الطلاب الدوليين للدراسة المباشرة لمختلف درجات الدراسات العليا فى الجامعة. فهى تزودك بالأدوات الأكاديمية اللازمة للحصول على المجستير مثل الكتابة الأكاديمية، ومهارات الاستماع والمعرفة الأساسية للمصطلحات العلمية والثقة أنك ستحقق النجاح في دراسة الماجستير الخاصة بك.
فبرنامج تمهيدى الماجستير قد يكون اثنان أو ثلاثة فترات دراسية تتضمن الموضوعات أكاديمية والمهارات الدراسية والتدريب على اللغة الإنجليزية، والتى صممت لتلبية احتياجات الطلاب الدوليين. وهذا يتيح للطلاب الدوليين الاستعداد الكامل لخوض الدراسات العليا. وبرامج تمهيدى الماجستير عادة ما تكون مدتها 12 شهراً.

متطلبات الالتحاق
للتسجيل في دراسة تمهيدي الماجستير، تحتاج إلى تلبية متطلبات الالتحاق؛ وهذه المتطلبات تختلف حسب معايير كل كلية وجامعة، ولكن كمثال لمتطلبات الدراسة الشائعة جدا في الكثير من المؤسسات التعليمية. تجد أدناه معلومات عامة عن متطلبات الالتحاق.

  • دبلوم عالى معترف به فى مجال دراسى ذو صلة.
  • درجة جامعية معترف بها في مجال دراسى ذو صلة.
  • درجة جامعية شرفية فى أى موضوع دراسى.
  • للحصول على الدراسة التمهيدية للماجستير لمدة فترتان دراسيتان، فتحتاج أن يكون مستوى لغتك الإنجليزية يعادل درجة 5.5 فى إختبار الأيلتس.
  • للحصول على الدراسة التمهيدية للماجستير لمدة ثلاث فترات دراسية، فتحتاج أن يكون مستوى لغتك الإنجليزية يعادل درجة 5.5 فى إختبار الأيلتس.

أى الموضوعات الدراسية أستطيع دراستها فى برنامج تمهيدي الماجستير؟
الموضوعات الأكثر شيوعا هى الموضوعات الدراسية التى تؤسسك أكاديمياً مثل مهارة الكتابة الأكاديمية (بما فى ذلك كتابة المقالات، والاستعانة بالمراجع، والكتابة الإبداعية والمناقشة). والأنماط الأكاديمية فى المملكة المتحدة قد تكون مختلفة جدا عن الانماط الاكاديمية فى جامعات بلدك، لذلك فهذا أمر بالغ الأهمية للتعلم، والتعود على الحياة الأكاديمية البريطانية. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك دراسة أساسيات الموضوع الذى تنوى دراسته على مستوى الماجستير. على سبيل المثال إذا كنت تنوى دراسة إدارة الأعمال على مستوى الماجستير، فيمكنك الدراسة فى إدارة الأعمال فى الموضوعات ذات الصلة مثل الدراسات التجارية أو التسويقية على مستوى التمهيدى.

لماذا أدرس برنامج تمهيدى للماجستير؟
الاستفادة من دراسة برنامج تمهيدي الماجستير هو الحصول على معرفة قوية بالموضوعات الدراسية، قبل الخوض فى الدراسة الاكاديمية للماجستير. فبمرور الوقت وانت تدرس برنامج تمهيدى الماجستير تكون بالفعل قد تعلمت كيفية كتابة المقالات والمراجع، لذلك فهذا يجعلك تقضى المزيد من الوقت فى البحوث الدراسية المتعلقة بمنهج دراسة الماجستير.
وعلاوة على ذلك، ستعتاد على الحياة فى بلد أجنبى أثناء دراستك برنامج تمهيدى الماجستير. وأيضا على الصدمة الثقافية ، وأمور مثل الحنين للوطن والتى قد تشتتك بعض الأحيان عن دراستك، ولكن إذا كان لديك خبرة سابقة فالتكيف مع ذلك ليس صعباً جداً.

تجربة واقعية لدراسة تمهيدى الماجستير بالخارج

الطالبة عيرى تاكاياما (Eri Takayama) تتحدث إلينا عن تجربتها الدراسية أثناء دراستها بالخارج وهى تدرس دبلومة تمهيدى الماجستير فى الدراسات التجارية.

 اين درستى؟
درست في جامعة غرينتش، والدراسة كانت فى الدراسات التجارية للطلاب الدوليين.

لماذا اخترت دراسة تمهيدى الماجستير؟
بادئ ذي بدء، كنت أرغب في دراسة الماجستير في إدارة الأعمال فى المملكة المتحدة. ومع ذلك، لم أكن واثقة بما يكفى للالتحاق بدورة الماجستير فى إدارة الأعمال على الفور، كان ذلك بسبب مستواي في اللغة الإنجليزية. وكان درجة الـIELTS الخاصة بى عندما بدأت دراسة تمهيدي الماجستير 6.0 كان كافية فقط للدراسة على المستوى الجامعى، ولكن الكثير من الجامعات تطلب ما لا يقل عن 6.5 درجات لدورات الماجستير والماجستير فى إدارة الأعمال عادة يتطلب 7.0. ولذلك، كنت بحاجة لتحسين لغتى الإنجليزية الأكاديمية. كنت قد درست سابقا الانكليزية وقرأت الكثير من المقالات، ولكن لم أكن على ما يرام في المناقشة أو كتابة المقالات. فوجدت أن الدراسة التمهيدية للماجستير هى السبيل الأمثل لبدء حياتى في المملكة المتحدة وستعدنى جيداً لمستوى متقدم من الدراسة والفهم.

ما أكثر شىء أسعدك أثناء دراسة برنامج تمهيدى الماجستير؟
كان أكثر شىء أسعدنى علمياً تعلمى الكثير من المهارات العملية، مثل كتابة المقالات. حيث قدمت لى هذه المعرفة الثقة فى كل جانب من جوانب الحياة الأكاديمية فى المملكة المتحدة. فى البداية قدمت زوجان من المقالات كنت أكتبهما وأنا فى حالة من القلق؛ لأننى لم أكن أعرف كيفية تنظيم عبأ العمل الخاص بى أو مناقشة آرائى بصورة منطقية. ولكن الآن أشعر أننى أكثر استرخاء وثقة.

بالإضافة إلى ذلك، ففى برنامج تمهيدي الماجستير التقيت بالكثير من الطلاب الأجانب من دول مختلفة. وكان جيدا مقابلة الكثير من الناس وتكوين صداقات جديدة ورؤية الثقافات المختلفة. وكنا قادرين معاً على التعود على الحياة البريطانية.

ماذا تدرسين الآن وكيف ساعدك برنامج تمهيدى الماجستير فى دراستك الحالية؟
أدرس دورة ماجستير إدارة الأعمال لمدة عامين الآن. ففى برنامج تمهيدي الماجستير، درسنا أساسيات إدارة الأعمال مثل الدراسات التجارية ، ونظريات التسويق والاقتصاد. فبفضل دراسة تمهيدي الماجستير، فهمت بالفعل الأساسيات فى هذه المواضيع ولذلك كان من السهل جدا أن أبدأ دراسة الماجستير فى إدارة الأعمال.

هل توصين بدراسة برنامج تمهيدي الماجستير للطلاب الأجانب الذين يرغبون في الدراسة في المملكة المتحدة؟
بغض النظر عن أن تمهيدي الماجستير دراسة ليست متاحة للجميع، لكننى اكتسبت الثقة وزادت مهاراتى فى اللغة الانجليزية الأكاديمية. فإذا كنت تحتاج لتحسين مستواك في اللغة الإنجليزية أو اكتساب المعرفة الأساسية للمجال الدراسى الخاص بك قبل الالتحاق بدراسة أكاديمية طويلة المدى، فإننى أوصى بالتأكيد ببرنامج تمهيدى الماجستير.

للحصول على المشورة حول التعود على العيش والدراسة في بلد أجنبي، راجع مقالنا حول المملكة المتحدة.

كتبتها kanako Ishihara

ترجمة محمد احمد عبد السلام

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي