أساسيات
الدراسة بالخارج : Before you leave

دورة الألعاب الأوليمبية ... لـندن 2012

1687

دورة الألعاب الأولمبية هى واحدة من أكبر المسابقات الرياضية فى العالم، حيث يشارك بها أكثر من 200 دولة يشاركون جميعاً فى الرياضات الصيفية والرياضات الشتوية المختلفة. الرياضيين من جميع أنحاء العالم يتجمعون فى هذا الحدث لتقديم عرض رياضى يبقى فى ذاكرة الجميع فيما بعد. كل عام مشجعين الرياضة المتحمسين يتجمعون بأعداد كبيرة للاحتفال بهذا الحدث الضخم، وبينما الآلاف من المشجعين يكونوا حاضرين فى هذا الحدث الرياضى، هناك أيضاً العديد من محبى ومتابعى الرياضة يستمتعون بمشاهدة وتشجيع فرقهم فى دول ومدن أخرى، حيث تذاع جميع الأحداث الرياضية عبر وسائل الإعلام المختلفة.

بعد النجاح الكبير التى حققته دورة الالعاب الاولمبية بكين 2011، فإن الجميع لديهم آمال كبيرة معقودة على تلك الدورة التى ستقام فى ستراتفورد، لندن هذا العام؛ وقد إستعدت لندن جيداً لإستقبال الجماهير والرياضيين من جميع أنحاء العالم في أولمبياد 2012، تلك الإستعدادات شملت تنظيم النقل فى لندن، بناء الملاعب، بناء مجمعات سكنية، وبناء مركز تسوق ويستفيلد فى ستراتفورد الذى يعد الأكبر فى المملكة المتحدة، بالإضافة خلق قوة عمل ضخمة قادرة على إدارة أحداث الدورة الأوليمبية بسلاسة.

الآن، يتبقى أقل من 100 يوم على إنطلاق دورة الألعاب الأوليمبية، والعمل مستمر بحماس لإنجاز المراحل النهائية فى بناء الإنشاءات، والاحتفال الكبير على وشك البدء فى لندن.

إذا كنت طالب تدرس فى جامعة كوين مارى فى لندن، ستكون على بعد محطة واحدة من ستراتفورد، سيكون بإمكانك متابعة التقدم فى الإستعدادات التى تتم إستعداداً لدورة الألعاب الأولمبية، وهذا الحدث الكبير له تأثير كبير على الطلاب أكثر من الأخرين لأنه سيخلق عدد كبير من فرص العمل للطلاب خلال فترة الصيف، كما أن الطالب سيكون مشارك فعلى فى حدث هام يدونه العالم فى ذاكرة التاريخ.

إذا كنت من محبى ومتابعى الرياضة مثل التنس، الرماية، ألعاب القوى، كرة الريشة، كرة السلة، وغيرها من الرياضات التى تمارس فى الملاعب المفتوحة أو فى الصالات المغلقة صيفاً أو شتاءاً، فإنك ستكون سعيد جداً بهذا الحدث. فهو يمثل إتحاد متنوع الثقافات لمتابعين الرياضة وللرياضيين من جميع أنحاء العالم، حيث يجتمع الجميع فى مكان واحد من أجل هدف واحد، والأولمبياد ليس هذا فقط هو كل ما لديها لتقديمه، فهناك الكثير يمكنك رؤيته وأنشطة يمكنك ممارستها فى لندن التى تعد واحدة من أكثر مدن العالم إثارة وجذباً. يمكنك أن تتسوق وتشترى من جميع الماركات العالمية، يمكنك تجربة أفضل المأكولات اللذيذة والمتنوعة والحلال أيضاً، كما يمكنك أيضاً التعرف على الثقافة البريطانية من خلال زيارة المتاحف والمعارض والحدائق والمعالم السياحية والإستمتاع بالمتنزهات وحدائق السمك وحدائق الحيوان.

على الرغم من الأنشطة الحماسية والمثيرة المتعددة التى يجلبها الحدث الرياضى الكبير معه، قد يكون هناك أيضاً بعض السلبيات، فكلما إقترب موعد إنطلاق الألعاب الأولمبية كلما لاحظنا عدم إنتظام وسائل المواصلات فقد نجد بعض التأخير من وقت لأخر. كما أن المدينة قد تصبح مكلفة، سواء فى تأجير السكن أو فى المعاملات الأخرى مما قد يمثل تحدياً مادياً أمام الطلاب فى المدينة فى ذلك الوقت.
كطالب فى لندن فإن هذا الوقت سيكون أكثر الأوقات إثارة ومتعة وترفيه فى لندن أكثر من أى وقت مضى، كما أن المدينة ستبرز باعتبارها مركز لرجال الأعمال بجانب كونها مركز للترفيه، وأيضاً مركزاً لوسائل الإعلام من جميع أنحاء العالم وستزداد أهميتها كمركز للتعليم فى السنوات المقبلة. لذلك، فإن أنظار العالم بأسره تنتظر وتتابع بشغف مشاهدة وحضور الحدث الرياضى العالمى .. لندن 2012.

الآن، ماهى الرياضة المفضلة التى ستتابعها فى الأولمبياد؟

نبذة عن مدينة لندن

الدراسة فى الخارج والصدمة الثقافية

لمحات من نوتنجهام

الدراسة فى الخارج: إفعل ولا تفعل

كتبتها Maryam Sohail

ترجمة محمد احمد عبد السلام

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي