أساسيات
الدراسة بالخارج : Before you leave

أخـطاء إحـذر أن تقـع فيهـا أثنـاء الدراسة فى الـخارج

بواسطة
1351

إذا كنت مقبلاً على الـسفر للدراسة فى الخارج، وسنحت لك الفرصة لتسأل أحد هؤلاء الذين أتموا دراستهم فى الخارج عن الأشـياء التى تمنوا أن يفعلوها أثناء دراستهم ولم يفعلوها فستسمع الكثير والكثير، وستسمع منهم أنهم تمنوا لو أنهم عـرفوا الكثير مما عرفوه الآن بعد إنهاء دراسـتهم.

نقـدم لك هنا بعض النصـائح المبنيـة على آراء الكثير من الطلاب الذين درسوا بالخـارج ، والملاحظــات التى حتماً ستفيــد الطلاب الجدد الذين يخوضون تجربة الدراسة بالخـارج للمــرة الاولى ..

الخطــأ الأول : شـراء الكتب والمراجع الجديـدة

أغلب المحاضرين الذين يقومون بتدريس الدورات الدراسية للـطلاب يقومون بـشرح المناهج الدراسية نفسها كل فصل دراسى من كل عام، وقلـيلاً ما يقوم المحاضر بتغيير المنهج الدراسى أو بعمل تعديلات فى هذا المنهج.

كطالب جديد فى الدورة الدراسية فإنه يطلب منك أن تشترى الكتب والمواد الـدراسية المرتفعة الثمن والتى تؤثر سلباً على ميزانيتك المالية؛ وكل فصل دراسى عليك أن تقوم بـشراء الكتب والمواد الـدراسية لكل مـادة دراسية..

هـناك حل عملى لهذا الأمر، وأقل تكلفة مالية، فأغلب المواد الدراسية لاتتغير بإستمرار كل عام أو كل فصل دراسى، وهذا يعنى أنه بإمكانك شـراء كتب زملائك الذين نجحوا فى هذا الفصل الدراسى أو الـسنة الدراسية وإنتقلوا إلى السنة التالية بـسعر أرخص كثيراً من شراء كتاب جديد.

أغلب هذة الكتب المستعملة يمكنك أن تجدها على مواقع الويب، أو قد تجد إعلانات عنها فى الحرم الجامعى، لذلك إحرص على البحث فى تلك المـصادر بإستمرار ومن آن لأخـر، كما أنه يمكنك أن تبيع كتبك انت أيضاً بعد أن تنتهى من العام الدراسى بنجاح.

الخطـأ الثـانــي : عــدم تحديد المواد الدراسيـة بدقة

على سبيل المثال ربما تحب أن تدرس الفلسفة أو الدراما لأن أصدقائك يدرسون هذة الدورة الدراسية، لكن من ناحية أخرى قد يكون هذا وحده غير كافى، يجب عليك أن تكون محباً لما تدرس، وأن تقوم بالتعرف على محاضرات هذا المجال الدراسى وكيف تتم الدراسة فيه، وأقات ومواعيد الإختبارات، حتى تختار المواد المناسبة لك التى يمكنك دراستها وتفهمها بـسهولة ولا تتعارض مع ما تحب دراسته، فإذا إكتفيت فقط بدراسة دورة دراسية لمجرد ان أصدقائك يدرسوها معك، فإن هذا قد يؤثر سلباً على مستواك الـدراسى، وربما نجاحك فى الدورة الدراسية.

الخطــأ الثالث : تأجيــل الاستـذكـار الى اللحظـات الأخيــرة

الدراسة فى الخارج بالتأكيد شئ ممتع ورائع، وتجربة تشمل الكثير من الخبرة التى يحصل عليها الطلاب، لكن لاتجعل تلك المزايا تؤخرك عن الإهتمام بمهامك الدراسية والإستعداد للإختبارات، ليس معنى أن موعد الإمتحانات يكون عادة فى الأسبوع الأخير من الفصل الدراسى أن أمامك الكثير من الوقت، كثير من المحاضرين يقومون بعمل إختبارات ومهام دراسية تسبق الإختبارات النهائية عليها درجات، لذلك سيكون عليك الكثير من العمل الدراسى كلما أقتربت نهاية الفصل الدراسى وليس فى أخر أسبوع فقط.

لذلك يجب ألا تترك أو تؤجل كل شئ إلى الأسبوع الأخير، وإلا فستجد مفسك تلهث من أجل تحصيل وإنجاز ما يمكن إنجازه وبعد ذلك تجد نفسك بالكاد ناجحاً وبدرجات ضعيفة أو مقبولة.

الخطـأ الرابع : علاقات فاتــرة مع الاستـاذة فى الجامعــة

من اهم الاولويات التى يجب ان تضعها فى اعتبــارك هي مصادقة المحاضرين ، فتلك الصداقة ستسهل عليك الكثير من الأمور أثناء فترة دراستك فى الخارج، يمكنك فعل ذلك عن طريق زيارة أماكن التجمعات الشبابية التى يتجمعون فيها أو النوادى فى وقت فراغهم، أو إبداء حماسك الدراسى وإهتمامك أثناء حضور المحاضـرات الدراسية فهذا سيلفت أنظار أساتذتك ونحوك، وسيسهل عليك التحدث والتناقش معهم فى الأمور الدراسية وبالتالى بناء جسور من الود والإحترام والصداقة بينك وبينهم؛ وبالـتأكيد هذا سيساعدك كثيراً فى التقدم فى دراستك وفى النجاح بتفوق أثنـاء الـدراسة فى الـخارج.

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي