أساسيات
الدراسة بالخارج : المسارات الوظيفية

الآفاق الوظيفية لتخصّص الدراسات السياسية

بواسطة
2440

دراسة علوم السياسة من المجالات الدراسية التى يختارها عديد من الطلاب، فهى مجال دراسي يبشر بمستقبل استثنائي، بل ربما مستقبل تاريخى لطالب الدراسات السياسية.

في هذه المادة نكتب عن أبرز المهن التي قد يشغلها الحاصل على شهادة جامعية في العلوم السياسية.

عضو في البرلمان

المسار الوظيفي الأكثر وضوحاً لخريجي العلوم السياسية هو شغل دور داخل الحكومة كعضو في البرلمان أو أحد المجالس البلدية في البلاد، حيث يمكن الوصول إلى هذا المنصب عبر العمل الدؤوب بشكل منفرد أو عن طريق أحد الأحزاب السياسية النشطة.

مساعد سياسي

يعمل المساعد السياسي رفقة النواب المنتخبين أو المرشحين السياسيين للقيام بالمهام الإدارية والإعلامية أو المتعلّقة بالدعاية والأبحاث واستطلاعات الرأي والحملات الانتخابية.

الخدمات المدنيّة

بمكن لخريّج العلوم السياسية لعب ادوار مهمّة عبر مجموعة كبيرة من الوظائف السياسية المتاحة في الدوائر الحكومية أو الوكالات والهيئات غير الحكومية، وتتعلّق مثل هذه الوظائف في مساعدة وتوجيه الهيئات الإدارية لوضع وتنفيذ السياسات العامّة للدائرة.

الوظائف الدبلوماسية

تُعتبر هذه المنهة مثالية لأولئك الذين يرغبون بالعمل في الشؤون الخارجية، حيث أنّ سرعة البديهة والقدرة على حل المشكلات تكون من أبرز صفات العاملين في الوظائف المتعلّقة بالشؤون الدبلوماسية والعلاقات الدولية.

صحافي بالشؤون السياسية

إذا كنتَ من المهتمين في السياسة المحلية والدولية، فإنّ العمل في مجال الإعلام والصحافة سيكون مناسباً لك حيث ستكون قادراً على تقديم الأخبار والتحليلات السياسية.

في مجالات حقوق الإنسان

إذا كنت مهتماً باستخدام السياسة لإحداث فرق على المستوى الدولي فإنّ منظمات حقوق الإنسان والهيئات غير الحكومية ستكون قطاعاً مناسباً لك، حيث أنّ العمل في مثل تلك المنظمات والهيئات يرفع من مستوى الوعي نحو المشاكل البيئية وانتهاكات حقوق الإنسان.

 

 

مقالات ذات صلة:

مؤشر أداء الجامعات في توظيف الخريجين

5 أخطاء كفيلة بتدمير سيرتك الذاتية

أفضل 10 وظائف في أمريكا

5 أمور تضمن لك الحصول على وظيفة مرموقة بعد التخرّج

 

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد

ألقي نظرة...