أساسيات
الدراسة بالخارج : المسارات الوظيفية

خمس نصائح لتتوظف سريعاً بعد التخرج

بواسطة
1122

واحدة من أهم الأمور التى يضعها الطالب الدولي فى اعتباره ، منذ أن يضع قدمه فى البلاد التى سيكمل بها مشواره التعليمي ، هو الضمان بأن يحصل على وظيفة جيدة مرموقة فى هذا البلد ، تُكلل مشواره التعليمي بوضع مُريح من الناحية الاقتصادية والإجتماعية..

ولأن الدراسة فى الخارج فى حد ذاتها ليست أمراً سهلاً .. فالحصول على وظيفة أيضاً ليست بهذه السهولة – وليست صعبة أيضاً - بعد التخرج فى البلد الذي درست به ، بحيث تكون وظيفة مُناسبة لطموحك الذي جاهدت من اجله وتحملت الغربة والسفر والسنوات حتى تصل إليه ؟! .. بالطبع هذا أيضاً امر ليس سهلاً ، ويحتاج إلى الكثير من العمل والمتابعة بشكل ذكي وصحيح !

فى هذا المقال نستعرض سوياً نصائح سريعة بإمكانك اذا عملت بها أن تحجز مكانك فى وظيفة مميزة تُتيح لك كل الإيجابيات المُمكنة التى تسعى إليها من وراء هذه الوظيفة !

حقق درجات اكاديمية مميزة ..

فى الواقع هذا أبسط طريق للحصول على وظيفة مرموقة بمجرد التخرج ، والحصول على كافة التسهيلات لإستمرار اقامتك فى البلد الذي درست فيه .. حصولك على درجات مميزة فى الدراسة سيفتح لك كل الأبواب وكل الطرق لشغل مناصب وظيفية مرموقة بمجرد التخرج..

الدول التى تُقدم التعليم الدولي تهتم جداً بإستبقاء الطلاب الدوليين المميزين دراسياً والمتفوقين تعليمياً .. احرص على انت تكون واحداً من هؤلاء ، وإضمن بعدها سيلاً من الوظائف والمنح والتسهيلات الأكاديمية والوظيفية المرموقة !

ابحث عن عمل مبكراً !

أكبر خطأ يقع فيه الطالب الدولي ان يبدأ فى البحث عن عمل بعد أن ينتهي من الدراسة ! .. هذا خطأ تماماً ، ويُضيع عليك وقتاً هائلاً كان يُمكنك أن تستثمره بأفضل شكل ممكن ..

منذ بدء الدراسة ، إبدأ بالبحث عن الوظائف التى تُريد أن تشغلها .. حدد مُتطلبات القبول فيها ، وتابع كل المزايا التى تمنحها هذه الوظائف ، وكل المهارات التى تجعل القبول فيها سريعاً .. وبمرور الوقت ، إلى جانب الدراسة النظامية ، إبدأ فى حصد هذه المهارات والتشبع بها .. والحصول على كافة التدريبات اللازمة ..

بإختصار : اضرب عصفورين بحجر واحد ، واجعل فترة دراستك أيضاً لإكتساب الخبرات والمهارات التعليمية والتدريبية اللازمة ، بحيث تجد نفسك وقت التخرج جاهزاًَ تماماً لشغل وظيفة الاحلام فوراً ودون إبطاء !

تدرَّب جيداً !

منذ السنة الاولى لإلتحاقك بالدرجة الاكاديمية التى سافرت للحصول عليها ، احرص أن تبحث فوراً عن شركات وجهات توظيف تُقدم فرص التدريب الداخلي للطلاب .. استغل أي فرصة وأي عُطلة وأي إجازة ، واطلب الإنضمام لهذه الدورات التدريبية التى تُعقد فى الشركات ، وانتظم فى الحضور بها..

هذه التدريبات تمنحك ميزتين ، الاولى : تدريب مُبكر وخبرة ممتازة تتلقاها قبل أقرانك .. والثانية عادة ما تكون شهادات تُشير أنك تلقيت التدريب فى هذه المؤسسة أو تلك .. هذه الشهادات يُمكنك أن تضعها فى سيرتك الذاتية ، وتُشكل لك دَفعَة للامام ..

شبكة علاقات مميزة

كل ماسبق سيُسهل عليك الطريق جداً للحصول على وظيفة مرموقة بعد التخرج .. إلا أن ( العلاقات ) التى تقوم بتكوينها أثناء الدراسة ، هي المُفتاح الرئيسي لكل التسهيلات التى تحصل عليها فى الخارج .. فى الدراسة .. فى البقاء بعد الدراسة .. فى الحصول على وظيفة بعد الدراسة .. الحصول على وظيفة أثناء الدراسة .. إلخ..

احرص بشكل كامل أن تبني شبكة علاقات مميزة مع أصدقاء وأصحاب عمل وأساتذة وأكاديميين .. كل علاقة من هذه العلاقات ستفيدك فى مرحلة ما لاحقة حتماً ، وخصوصاً فى البحث عن وظيفة مُناسبة لك..

طوِّر لغتك

حتى تتخرج وتتقدم إلى الوظيفة وأنت تستطيع أن تتحدث بلغة هذا البلد كأنك واحد من أهلها .. عادة لا تقبل الشركات والمؤسسات الكبرى أن يعمل بها أجنبي لغته متوسطة أو غير مُرضية .. امامك فرصة لتطوير لغتك كل يوم فى البلد الذي تدرس فيه ، حتى تصل إلى درجة ممتازة من التطوير .. هذا شرط مهم جداً للتوظيف بعد التخرج..

اقرأ أيضاً :

نصائح سريعة لمرحلة مابعد التخرج

هل ينبغي أن يحصل الطالب على وظيفة أثناء الدراسة فى الخارج ؟

نصائح هامة للراغبين فى العمل اثناء الدراسة بالخارج

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي