أساسيات
الدراسة بالخارج : دليل الوجهات الدراسية

ما هي التجربة الجامعية التي تفضلها؟

مقارنة بين الحرم الجامعي المتعدد الثقافات والجامعات الأخرى في دولتك: ما هي التجربة الجامعية التي تفضلها؟

بواسطة
4134
إذا كنت تفكر في الدراسة في الخارج، فهناك فرص كبيرة للتعرف على طلاب من مختلف الدول والجنسيات، وتكوين صداقات من جميع أنحاء العالم. ولكن، قد يفضل البعض منكم الدراسة مع طلاب من نفس الدولة أو الجنسية، وهذا أمر رائع أيضا!
 
ما هي درجة التنوع التي ترغب فيها في جامعتك المفضلة؟
 

قامت شركة هوتكورسيس الدولية بتطوير أداة مؤشر هوتكورسيس للتنوع الجديد لتلبية احتياجات أولئك الذين يبحثون عن التنوع الطلابي في الجامعات الدولية. وتسمح هذه الأداة للطالب بمعرفة مدى التنوع الثقافي في جامعات المملكة المتحدة والولايات المتحدة واستراليا، وكل ذلك بنقرة واحدة فقط. وهناك ميزة أخرى للأداة وهي مؤشر فيل أت هوم، حيث يمكنك أن ترى نسبة الطلاب الدوليين القادمين من دولتك والذين يدرسون في الجامعة.
 
التنوع الثقافي 
ما هي أسباب اختيارك لجامعة ما دون غيرها؟ يختار الطلاب الجامعات وفقا لموقعها أو تصنيفها العالمي أو الفرص البحثية أو شهادات الخريجين. ولكن، يختار بعض الطلاب الآخرين الجامعات وفقا للتنوع الثقافي في الحرم الجامعي.
 
يرى أمير من إيران، الذي درس في جامعة ولونغونغ في أستراليا، أن التعرف على طلاب من دول مختلفة هو أحد الأسباب الرئيسية للدراسة في الخارج.
"التنوع الثقافي هو أحد الأسباب الرئيسية الذي دفعني للقدوم إلى هنا. وهنا، يمكنك مقابلة الكثير من الناس من جميع أنحاء العالم، والعيش معا بسلام وهناء".
 
 
 
اندهش الطالب أنورانج رام تشاندران القادم من دبي من التنوع الثقافي في جامعة ميسوري في الولايات المتحدة '!
"إن التركيز على التنوع الثقافي والمساواة في جامعة ميسوري أمر رائع جدا! ويمكن أن تكون من أي منطقة، وتتبنى عقيدة مختلفة تماما، ولديك معتقدات خاصة، ولكن سوف تكون في نهاية المطاف كالنمر. وهذه المعاملة التي يتلقاها كل طالب تستحق الثناء، وتعتبر من المميزات الخاصة لجامعة ميسوري ! "
اسمع المزيد من الطلاب الدوليين الذين اختاروا الجامعات وفقا للتنوع الثقافي ...
 
 
 
التعرف على طلاب من نفس الدولة 
تعتبر فكرة الدراسة في الخارج متعبة ومرهقة للتفكير، خاصة عندما يتطلب الأمر السفر آلاف الأميال عن دولتك الأم. ويعتبر من المضمون بالنسبة لكثير من الطلاب التعرف على طلاب آخرين من نفس بلدانهم ومناطقهم المحلية.
استقرت حياة الطالب الصيني وانغ ألين بسرعة في معهد بوكس هيل في أستراليا بعد التعرف على الطلاب الصينيين.
"الحياة ممتعة هنا. لدي الكثير من الأصدقاء من بلدي. أنا أعيش في ضاحية صينية، وكل الطعام والأشخاص واللغة مألوفين لي بشكل كبير".
تساعد أنشطة بسيطة مثل طهي الطعام في المنزل مع أصدقاء من بلدك الطلاب الدوليين على التخلص من شعور الحنين إلى الوطن. تعرف شري سورييا على الكثير من الأصدقاء من موطنه سريلانكا خلال دراسته في معهد ملبورن الملكي في أستراليا.
"لدي الكثير من الأصدقاء من بلدي والحياة جيدة جدا. وإنه من الرائع جدا أن تتحدث مع شخص من بلدك. لا أشعر كثيرا بالحنين إلى الوطن والطعام كوننا نتناوب في طبخ الطعام. نحن نعيش معا ولذلك تعتبر الحياة الطلابية سهلة جدا".
كيفية استخدام مؤشر التنوع الثقافي 
نعلم جيدا أن كل طالب مختلف عن الآخر. ويعتبر مؤشر هوتكورسيس الأداة المثالية مهما اختلف سبب الدراسة في الخارج، سواء كان بسبب التنوع الثقافي أو وجود الطلاب من بلدك الأم! ويمكنك استخدام المؤشر للبحث حسب الجامعة، أو الدولة أو التخصص الدراسي.
 
 

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

Marketing Executive for the Middle East.