أساسيات
الدراسة بالخارج : Once you arrive

آداء الشعائر الدينية اثناء دراستك فى الخارج .. نصـائح ومحاذيــر

بواسطة
575

لا شك أن الدين مُكوّن أساسي فى شخصياتنا كعرب ، ربما بشكل يفوق الكثير من الأمم الأخرى ..

 لذلك ، تعتبـر تأدية الشعائر الدينية فى صُلب اهتمام الطالب العربي أثناء اقامته للدراسة فى الخارج ، بغض النظر عن دينه الذي يعتقنه أو مذهبه الذي يعتقــده..

فى هذا المقال نستعرض سوياً بعض النصائح حول الأمور الدينية ، التى من المُستحسن ان تأخذ بها طوال فترة إقامتك فى الخارج :

النصيحة الاولى : لا تتحدث عن الدين كثيراً ..

لانه أمر شخصي جـداً بالنسبة للغــربيين ، وليس امـراً عاماً جماعيـاً  .. لا تسأل أحد عن دينه أو اعتقاده او مذهبه ، ولا تسمح لأحد أيضاً أن يسألك عن دينك او اعتقادك أو طريقة عبادتك .. هذا أمر شخصي خاص بك تماماً ، لا يُمكن لأحد أن يسألك فيه .. كذلك لا تسأل احد عن دينه ، خصوصاً الزملاء والجيران والأشخاص الغير مُقربين..

أما أصدقاءك الذي ترى أنهم على درجة كبيرة من الثقة والخصوصية ، فلا بأس أن تتبادل معهم الحديث حول هذه الامور ، بعد أخذ إذنهم الشخصي .. بإختصار : الدين أمر شديد الخصوصية ، لا تُناقش فيه أي أحد إلا إذا كان مسموحاً لك بذلك..

النصيحة الثانية :لا تقلق .. مارس العبادات بكل حرية ..

حدد أقرب مسجد لمكان إقامتك ، أو أقرب كنيسة تابعة لمذهبك .. وقم بتأدية شعائر دينك بكل حرية بدون قلق أو خوف .. فقط حاول بقدر الإمكان أن تتجنب أي أنشطة أو جلسات تخرج عن الإطار الديني ، إلى الإطار السياسي أو التعبوي أو المُخالف لقوانين الدولة التي تدرس بها..

النصيحة الثالثة  : إيـاك والإنعــزال عن المُجتمع..

الكثير جداً من الطلاب العرب يعتقدون أن الأمر الوحيد الذي يضمن لهم الإبتعاد عن التأثيرات السلبية الغربية ، هو الإنعزال الكامل عن أهل البلاد والأصدقاء والزملاء ، والإكتفاء بالتقوقع والإلتفاف الكامل مع أبناء الجالية العربية أو الإسلامية أو المسيحية ( وفقاً لديانة الطالب العربي ) .. وعدم الاحتكاك بالآخرين إلا فى أضيق الحدود..

هذا خطأ كبير .. تعامل مع الجميع بأريحية كاملة ، طالما أنت تضع لنفسك قواعد ثابتة لمفاهيم الحياة ذاتها ، وتعرف انها غير قابلة للذوبان الثقافي والمُجتمعي طوال فترة دراستك .. إذا كانت خلفيتك الثقافية والدينية والإجتماعية قوية ، فلماذا تنعزل عن الآخرين ، وتضع بينك وبينهم الحواجز ؟!

النصيحة الرابعة : إلجأ للقانون ..

فى حال – لا قدر الله – تعرّضت لاي مُضايقات عُنصرية تستهدف دينك أو جنسيتك العربية ، فتوجه فوراً إلى اتحاد الطلاب فى جامعتك ، وابدأ فى استرداد حقوقك عبر القوانين فى البلد الذي يستضيفك للدراسة به .. ولا تسكت عن حقك بالطبع ، ولكن فى حدود القانون الذي يكفله البلد للمقيمين والمواطنين ..

اقرأ أيضـاً :

10 أمور هامة يجب ان تأخذها فى الاعتبار قبل التقديم فى إحدى الجامعات الدولية

كيف يُمكنك دعم ميزانيتك المالية أثناء دراستك بالخارج ؟

الخطوات المثالية للبحث عن أفضل جامعة بالنسبة لك

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي