أساسيات
الدراسة بالخارج : Once you arrive

خيمة رمضان والتعايش الديني في بريطانيا

بواسطة
1831

غالباً ما يشكل موضوع الطقوس الدينية أحد الهواجس الرئيسية للطلاب عند نيته الدراسة في الخارج، حيث يخشى العديد من الطلاب عدم تمكنهم من الانسجام مع المجتمعات الأجنبية وخاصة في أوروبا.

أنشأ مجموعة من الطلاب المسلمين وغير المسلمين في العاصمة البريطانية لندن مشروع خيمة رمضان والذي انتشر لاحقاً إلى مانشستر واسطنبول وزامبيا

ويسعى المنظمون على مشروع خيمة رمضان لشرح جوهر الشهر الكريم للناس بشكل أفضل والسعي لخلق مزيد من التفاهم والتماسك في المجتمع، وتدعو المبادرة التي ينظمها مجموعة من الطلاب والموظفين في  سكول أوف أورينتال آند أفريكان ستديس (SOAS) إلى المشاركة في الإفطار كل يوم خلال أيام الشهر الفضيل.

ففي بريطانيا تجري فعاليات هذا المشروع في العاصمة لندن بالقرب من الحرم الرئيسي لجامعة SOAS اللندنية في منطقة راسل سكوير، أما في تركيا فإن جامعة شهير في اسطنبول تستضيف هذه الخيمة الرمضانية.

وسيكون هناك العديد من الشخصيات الإعلامية والأكاديمية التي ستلقي كلمات خلال فعاليات خيمة رمضان مثل الصحفي البريطاني مهدي حسين، والسيد جوليان بوند من منتدى "مسلم مسيحي" بالإضافة إلى المدير في جامعة SOAS البروفيسور باول ويبلي.

حظيت هذه المبادرة خلال العام الماضي باهتمام الكثير من وسائل الإعلام العالمية مثل راديو بي بي سي، بي بي سي العربية، صحيفة التايمز، وموقع هافينغتون بوست، بالإضافة إلى تلفزيون جيو الباكستاني. كما تم استضافة مؤسس ومدير مشروع خيمة رمضان البروفسور عمر صالحة في عدة برامج تلفزيونية.

الجدير بالذكر أن مشروع خيمة رمصان مدعوم من عدة جهات بينها اتحاد الطلبة في جامعة SOAS، الجمعية الإسلامية في جامعة SOAS، مكتب الإغاثة الإسلامية في بريطانيا، وجامعة لندن. حيث يسعى المنظمون لجمع أكبر عدد من المشردين في لندن على موائد الإفطار خلال الشهر الفضيل.

وتساعد مثل هذه المبادرات على تهيئة الجو الإسلامي للطلاب العرب والمسلمين في الخارج وخاصة خلال المناسبات الدينية مثل شهر رمضان الكريم أو عيد الأضحى المبارك.

وبإمكانك الاطلاع على بعض نشاطات هذا المشروع من هنا

 

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
دراسات عليا
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد

ألقي نظرة...