أساسيات
الدراسة بالخارج : Once you arrive

التـطوع أثناء الدراسة بالخارج .. فــرصة ذهبية لإستفادة الكثير من الخبرات

بواسطة
760

تعتبر المشاركة فى الاعمال التطوعية فرصة رائعة للطالب الدولي للتعرف أكثر على المجتمع الذي يعيش ويدرس به ، واكتساب صداقات بطريقة أسرع واكثر كفاءة وتفاعلاً.. ناهيك عن الخبرات والمعرفة النظرية والعملية والشخصية التى يكتسبها ، من خلال المشاركة فى هذه الفعاليات..

التطوع المقصود به هنا هو المشاركة فى أعمال لصالح مؤسسات أهلية غير ربحية ، أو المساعدة فى أداء أعمال مختلفة بدون أجر ..

في كافة جهات التعليم الدولي ، ستجد فرق المتطوعين يقومون بالعديد من الاعمال ، بدءاً من تهذيب الأشجار ، وتنظيف الشواطئ ، والمساعدة فى الجهات والهيئات الأهلية ، وتنظيم الانشطة الرياضية والموسيقية ، وليس انتهاءاً بمساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة..

يُمكنك الإنخراط فى هذه الاعمال حتى ولو لمدة ساعة واحدة فى الأسبوع .. ومع ذلك ، من المفروض ان تعطي هذه الانشطة اهتماماً اكبر ، لأنها تُهيئك أكثر للتعرف على صداقات مختلفة ، واكتساب مهارات مميزة ، وبناء علاقات ومعارف تُساعدك حتماً فى الاستقرار الذهني والنفسي والأكاديمي والدراسي خلال فترة الدراسة بالخارج..

تعال نركز على أهم مميزات التطــوع فى الأنشطة المختلفة ، أثناء الدراسة بالخارج :

التكيــف مع المُجتمع :

ستعرف بالتدريج كيف يعيش هذا المجتمع .. ستتعرف على ثقافتهم .. ستختلط بكافة ألوان وأشكال المُجتمع ، وبالتالي سيمكنك التكيف معه ومع ثقافته وطريقة تفكيــره ، مع الغحتفاظ بالقيم العربيــة فى شخصيتك طبعاً

التوعيــة الذاتية :

من خلال المساهمة فى اعمال التطوع ، ستتعلم تلقائياً الكثير من الامور فى الحياة فى هذا المجتمع .. الأسعار .. طريقة الحياة .. المُناسب عمله ، والمناسب فعله .. والأشياء المُستهجنة فى هذا المُجتمع ، والأمور المُحببة التى تجلب الاحترام والتقديــر لفاعليها .. وهكذا..

التطوع يختصر لك كل الطريق حول معرفتك وقراءتك وحذرك أثناء الأيام الاولى من الحياة فى المجتمع الغريب عنك ، لأنه سيكشف لك كل إيجابيات وسلبيات هذا المُجتمع بوضوح كامل..

تحمل المسؤوليـــة :

سيضعك التطــوع فى الاعمال والانشطة الخيرية فى مأزق حقيقي امام ضميرك ومشاعرك ، وحتمية أن تقوم وتلتزم بآداء الأعمال مع فريق العمل المُساند لك .. مهما كان عملاً بسيطاً خيرياً أو فنياً او غيـــره .. ولكن مجرد إنضمامك لإحدى هذه الفرق ، سيشعرك بالمسؤولية .. وبالتالي سيزرع بداخلك قيمة تحمل المسؤولية والإهتمام بتنفيذها والقيام بها على خير وجه ، مهما كان الثمن..

الإدارة :

بمفهومها العملي الواقعي على الأرض ، وليس مجرد تطبيقات نظريــة تتعلمها فى الجامعة أو فى المنهج الدراسي .. انخراطك مع فريق عمل لتنفيذ مهمات معينة ، يتطكلب وجود إدارة لتنفيذ هذه الأعمال على خير وجه .. وبالتالي كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة تمضيها فى هذه الأعمال ، سيجعلك على تواصل دائم مع تكتيكات إدارية مختلفة ، ستفيدك حتماً فى حياتك فوراً .. وفي مراحل لاحقة..

فقط إبدأ فى التقديم لإحدى فرق التطــوع فى جامعتك او مدينتك .. واستمتع !

اقرأ أيضاً :

كيف يُمكنك اختيار الجامعة المُناسبة لك بشكل صحيح ؟!

10 أمور هامة يجب ان تأخذها فى الاعتبار قبل التقديم فى إحدى الجامعات الدولية

كيف يُمكنك دعم ميزانيتك المالية أثناء دراستك بالخارج ؟

الخطوات المثالية للبحث عن أفضل جامعة بالنسبة لك

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي