أساسيات
الدراسة بالخارج : تكاليف الدراسة في الخارج

كيف يُمكنك دعم ميزانيتك المالية أثناء دراستك بالخارج ؟

بواسطة
4492

الدراسة بالخارج هي حتماً خبرة كبيرة تُضاف إلى سجل خبراتك فى الحياة ، وفرصة هائلة مليئة بالمميزات التى تستطيع من خلالها اكتساب عشرات الخبرات الحياتية والثقافية والأكاديمية والتعليمية ، التى ستنعكس حتماً على شخصيتك وأسلوبك فى الحياة لاحقاً ، سواءاً على الجانب الشخصي أو المهني أو الأكاديمي..

خلال رحلتك للخارج ، ستكون مسؤولاً عن نفسك بصفة كاملة .. ستكون مسؤولاً عن مصاريفك اليومية وطريقة حياتك وترشيدك للإستهلاك ، وحتى عن طريقة قضاءك للترفيه والاستمتاع .. لن يكون عليك رقيب أو مُتابع سوى نفسك..

تعالى نستعرض سوياً بعض النقاط ، الذي إذا أخذت بها بجدية واهتمام ، ستجد أن مواردك المالية ( مهما كان حجمها ) تكفي وربما تفيض ، وبالتالى لن تضطر إلى الشعور بالقلق الدائم ، وتسأل نفسك السؤال الأبدي الذي يسأله أي طالب مغترب لنفسه : هل سيكفي ما معي من مال ؟!!

أولاً : ركّز على المنح الدراسية !

هذه الخطوة تبدأها منذ وأنت فى وطنك ، وقبل حتى أن تبدأ البحث عن جامعة لتدرس بها فى الخارج .. الكثير من الطلاب الذين يدرسون فى الخارج ، يكتشفون أنهم كان بإمكانهم التقديم فى منحة دراسية عرضتها نفس الجامعة ، وأن شروط القبول فى المنحة تنطبق عليهم بشكل كامل !

لا تنخرط فى إجراءات التقديم فى الدراسة بالخارج ، بعد أن تستنفد كافة المحاولات والعروض من المنح الدراسية التى تعرضها الجامعات والمؤسسات التعليمية المختلفة..

المنح الدراسية ستساعدك حتماً فى توفير كم هائل من المصاريف .. سواءاً المصاريف الشخصية او تكاليف الدراسة والتسجيل .. إذا تمكّنت من القبول بها ، فغالباً لن تعانى من أية أزمات مالية " خطيرة " .. حتى لو كانت منحة دراسية جزئية وليست كاملة..

ثانياً : احصل على بطاقة ( طالب دولي )

كطالب دولي ، فى وسعك التقديم للحصول على ( بطاقة طالب دولي ) الذي يُمكن استخراجها فى 120 دولة حول العالم ، نظير مبلغ حوالي 22 دولاراً فقط .. عن طريق هذه البطاقة ، ستحصل على خصومات وعروض لكل الخدمات تقريباً ، سواءاً فى النقل والمواصلات ، أو المطاعم ، أو محلات التسوّق .. وبدون هذه البطاقة ، سوف تضطر إلى دفع فرق للرسوم كل مرة ، عندما تقوم باستبدال العملات ..

ثالثاً : اعمل فى مقر الجامعة

فى دول مثل الولايات المتحدة واستراليا ونيوزيلندا ، الجامعات تضع خيارات لإمكانية عمل الطالب فى مقر الجامعة أو الكلية .. عادة ماتكون الاعمال مرنة وسهلة وبدوام جزئي ، وتفيد فى منح الطالب بعض المال الذي يُمكن أن يستفيد به ..

بعض الدول أيضاً تمنح الفرصة للطلاب للعمل بدوام جزئي خارج المقر الجامعى ، ولكن بضوابط ساعات عمل معينة ، وبشروط محددة قائمة على نوع التأشيرة والإقامة ... حاول أن تُراجع المؤسسة التعليمية التى تدرس بها ، لتكون على معرفة كاملة بالشروط والمعايير الخاصة بك ..

رابعاً : حدد ميزانيتك الأسبوعية

قبل ان تغادر وطنك الام ، وتذهب إلى وطنك الجديد الذي سوف تدرس به ، كن على علم كامل بعُملة البلد الذي سيستضيفك ، ومدى الفروقات بينها وبين عُملة وطنك .. هل المال الذي ستقوم بتحويله كافٍ مع متطلبات الحياة الجديدة ؟! .. ابحث عن مستوى الأسعار فى البلد الذي سيستضيفك ، وخمّن الميزانية الأسبوعية التى تستطيع أن تعيش بها ، وفقاً لعملة ومعايير البلد الذي ستدرس به ، وليس وفقاً لمعايير بلدك الأصلي ..

خامساً : تعرّف على الأصدقاء المحليين

هذه خطوة مهمة للغاية .. بمجرد وصولك إلى سكنك ، يجب عليك أن تتحرك وتبنى علاقات جيدة مع الجيران المحيطين بك فى المنطقة .. من خلال صداقاتك بهم ، سيساعدونك فى امور كثيرة تحتاجها ، مثل أن يدلوك على أقرب مركز للتسوق أو أماكن معينة تفضل الذهاب إليها ، أو الأسعار الأفضل للمنتجات التى يمكنك الإعتماد عليها..

وبعيداً عن إطار المنفعة المالية التى ستعود عليك بالتعرف على المحيطين بك ، فإن هذا التصرف سيمثل بالنسبة لك دفعة معنوية مهمة ، حين تشعر بالألفة مع المحيطين بك ، وأن لديك علاقات قوية ومتينة مع أهل البلدة التى تقيم بها..

سادساً : اتصل بالأهل من خلال أرخص الوسائل .. او مجاناً

خلال فترة إقامتك فى وطن دراستك ، ستحتاج حتماً من حين لآخر بالإتصال بالأهل والأصدقاء فى وطنك حتى تطمئن عليهم ويطمئنون عليك .. تأكد أنك تستخدم عروضاً رخيصة من الإتصالات ، ولا تُسرف فى زمن المكالمة ..

يُمكنك استخدام الانترنت للحديث مع أهلك فترة طويلة مجاناً ، من خلال برامج المحادثات وأشهرها برنامج السكايب .. سواءاً عبر الهاتف أو الحاسوب او أي وسيلة ... لا تنفق أموالك فى الاتصال بأهلك بثمن باهظ ، فى الوقت الذي فى إمكانك أن تتحدث معهم فترة اطول مجاناً !

سابعاً : قلل من مصاريف التنقلات

واحدة من أفضل الطرق على الإطلاق ، التى يُمكنك من خلالها توفير المال أثناء دراستك بالخارج ، هو ألا تعتمد على المواصلات بصفة كاملة .. حاول أن تتعوّد على المشي كلما سنحت لك الفرصة بذلك ، حتى لو كانت المسافة بعيدة قليلاً ..

لاحظ أن المواصلات العامة فى الخارج عادة ما تكون غالية الأسعار .. إذا كان لابد وأن تتنقل عن طريق المواصلات العامة ، فكن حريصاً على عمل اشتراك طلابي بها ، بشكل أسبوعي أو شهري – حسب ميزانيتك - ، وتأكد ان هذا الإشتراك سيوفر عليك الكثير جداً من الاموال ، التى تدفعها كل مرة تستقل بها إحدى هذه المواصلات بشكل يومي عادى..

سبع نقاط ، إذا التزمت بها منذ بدء رحلتك الدراسية بالخارج ، ستندهش حتماً عندما يشكوك أصدقاؤك المغتربين معك ، بأنهم يمرون بمشاكل مالية دائمة منذ أن جاءوا للدراسة .. لأنك باتباعك لهذه الخطوات لن تشعر بأي مشاكل مالية وقتها إن شاء الله  ، وستشعر أن الامور سهلة وبسيطة ..

للمزيد من المعلومات :

أمور هامة لا تنساها قبل أن تدرس بالخارج

10 أشياء يجب أن تفعلها قبل التخرج !

أيهما تُفضل : الدراسة التقليدية أم الدراسة عن بُعد ؟

خمسة أسئلة تسألها لنفسك دائماً حول الدراسة بالخارج

خمسة مميزات وظيفية كُبرى بعد حصولك على درجة الماجستير !

ترتيب التايمز لأشهر 100 جامعة على مستوى العالم

الدراسة فى الخارج : إفعل ولا تفعل !

كيف تختار المقرر الدراسي الأنسب لك ؟!

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي