أساسيات
الدراسة بالخارج : الحياة الطلابية

4 قرارات عليك اتخاذها في 2016

بواسطة
2343

سواء كنت في بداية حياتك الجامعية أو أنّك اقتربت من الحصول على شهادتك، عليك أن تستغل هذا العام للقيام بأشياء جديدة واتخاذ قرارات هامّة على مستوى دراستك الجامعية أو حياتك الشخصية.

وفقاً لمسح أُجري مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي، فإنّ القرارات الأكثر شعبية التي اتخذها الطلّاب لهذه السنة كانت كالتالي:

عاماً أكثر صحّة

عادة ما تكون القرارات المتعلّقة بالصحة واللياقة البدنية هي القرارات الأكثر شعبية التي يتخذها الطلّاب مع بداية العام الجديد، فالعديد منهم يجددون اشتراكاتهم بالأندية الرياضية، بينما يفضل البعض الآخر القيام بأنشطة فردية يومياً مثل الركض والسباحة.

أكثر تنظيماً

من القرارات الأولى التي يتخذها الطلّاب مع بداية العام الجديدة، أن تكون حياتهم الشخصية والدراسية أكثر تنظيماً، حيث يميلون لكتابة الملاحظات وفرزها بشكل منظّم وواضح، إو إنشاء جدول زمني لقراءة الكتب والدراسة واستغلال الوقت بالطرق المثلى.

أنفق أقل

إذا كانت هذه هي سنتك الدراسية الأولى في الخارج فأنت بالتأكيد تعيش في إطار ميزانية ضيقة، وهذه الفترة من السنة قد تكون الأنسب لك لمراجعة حسابك المصرفي.

إذا كان وضع ميزانيتك مزرياً - كما هو متوقعّاً - فإنّ هذ الوقت قد يكون مناسباً لإعادة تقويم ميزانيتك بشكل أكثر واقعية.

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد

التسويف واحدة من الممارسات الخاطئة التي ينتهجها عدد كبير من الأشخاص سواء كانت متعلّقة بالمعيشة أو العمل أو الدراسة، فلا داعي لانتظار بداية العام حتى تتخّذ قراراتك المصيرية أو تعدذل خطط حياتك، قم بكل ما يلزم في وقته ولا تتبع عادة التأجيل والتسويف.

 

مقالات ذات صلة:

كيف يفكر الطالب عندما يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج؟

مؤشر أداء الجامعات في توظيف الخريجين 2015

كيف تكتب سيرتك الذاتية بشكل احترافي؟

5 وظائف قد تكسبك حياة المشاهير

 

 

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد

ألقي نظرة...