أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عن البرامج الدراسية

أضواء على تخصص الهندسة الكيميائية

بواسطة
60353

يعتبر تخصص الهندسة الكيميائية من أكثر التخصصات شعبية لدى الطلاب الدوليين ، لما يحمله من مجموعة من الفرص المتميزة ، سواءا على مستوى الدراسة الشيقة ، أو المستقبل الوظيفي المتميز ، او حتى لتنوع المواضيع والاتجاهات التى يمكن للطالب أن يتوجه اليها بعد الانتهاء من دراسته ، اعتماداً على الاساسيات التى يدرسها في هذا التخصص..

المهندسون الكيميائيون ببساطة هم الذين يعملون على تحويل المواد الخام الى منتجات صالحة للإستعمال ، عن طريق التدرج الصناعى فى انتاجها..لذلك يتركز هذا التخصص تحديداً على " العمليات " الصناعية التى تؤدي الى المنتج فى النهاية ...الى جانب التركيز على المنتج النهائي نفسه من ناحية التصميم والخواص الكيميائية والفيزيائية له..

المحتوى الدراسي :

يدرس طلاب تخصص الهندسة الكيميائية العديد من المواد الدراسية ذات الطابع المشترك مع تخصصات الكيمياء العادية بفروعها ( العضوية – الغير عضوية – الفيزيائية – الخ ) ، مع التركيز على أجزاء معينة مثل التفاعلات الكيميائية والتغيرات فى خواص المواد ، والتصنيع الحيوي والمزج والفصل بين المواد ..فضلاً عن دراسة كاملة للعمليات التصنيعية الكيميائية ، وكيفية ادارتها ومدى تأثيرها على البيئة والسلامة ومعايير الجودة المختلفة..

إلى جانب ذلك ، يدرس طلاب تخصص الهندسة الكيميائية مجموعة واسعة من المقررات العلمية ، مثل مقررات هندسية مختلفة ( ميكانيكا – هندسة المواد – الهندسة الكهربية الخ )  ، وتكنولوجيا المعلومات ، والامن الصناعي ، وتخطيط المشاريع ، وحماية البيئة والإدارة ، وغيرها من الموضوعات والتطبيقات التى سيقابلونها في مسارهم الوظيفي بعد ذلك..

مهارات واسعة :

كما ترى ، يتطلب هذا التخصص مهارات واسعة من الطلاب الذين يرغبون فى دراسته ، حيث يجب أن تتوفر لهم معرفة فنية جيدة عن الكيمياء والهندسة وعلوم المواد وتكنولوجيا المعلومات ..فضلاً عن قدرتهم على اسيتعاب مجالات أخرى مثل الاقتصاد والادارة والامن الصناعي والحماية البيئية والحاسب الآلي..

كل هذه المهارات مجتمعة هي التى تستطيع أن تفرز مهندس كيميائي ناجح تلتقطه الأسواق الوظيفية سريعاً ، ويتم تعيينه فى أرقى المناصب وأكثرها حساسية وأهمية..

الفرص الوظيفية :

تخصص الهندسة الكيميائية يعد واحد من أكثر التخصصات المطلوبة فى عالم الاعمال على المستوى العالمي ، سواءا فى الشركات الكبيرة او الصغيرة..ويظل هذا التخصص واحدا من أفضل التخصصات على مستوى المرتبات الوظيفية فى بريطانيا مثلا ، حيث ازدادت مرتبات مهندسي الكيمياء بحوالي اكثر من 30% فى السنوات الأخيرة الماضية ..

الاهم من ذلك  أن أغلب استطلاعات الرأي تشير الى ان مهندسي الكيمياء يتلقون مرتبات أعلى فى المتوسط ،  من كافة التخصصات الهندسية الاخرى والمجالات العلمية مثل الطب والعلوم وغيرها !

أتى هذا التميّز لأن تخصص الهندسة الكيميائية مطلوب بشدة فى الأسواق الوظيفية بالفعل..فالخريج يمكنه أن يختار بين الاستمرار فى مجال الدراسة الاكاديمية والبحث العلمي ..أو العمل كمهندس لموقع فى احدى المصانع ..أو العمل كمدير إداري لموقع او مصنع ..الى جانب الفرص الوظيفية المتيمزة التى ربما وجدها الخريج سريعاً بالتعيين فى الشركات متعددة الجنسيات العالمية ، والتى تتيح له فرصة السفر عبر العالم كله والعمل بأرقى الاماكن وأعلى المرتبات..

ولأن الدراسة فى تخصصات الهندسة الكيميائية تشمل نواحى أخرى مثل الادارة والاقتصاد والعلوم ، فالخريج من هذا القسم قد يجد امامه فرصاً وظيفية فى مجالات قد لا يتوقعها ، مثل العمل فى مجال الصحافة العلمية أو العمل فى شركات الاستشارات الإدارية أو حتى الالتحاق بإحدى المؤسسات المالية !

أخيرا..المهندس الكيميائي وظيفته الرئيسية هو العمل لتطوير جودة حياة الناس..غالباً كل مايصل الى ايدي الناس العاديين قد تم تصنيعه فى مصنع او شركة ما يعمل بها مهندسين كيميائيين ..فمع الوضع الوظيفي المتميز الذي تضمنه هذه الوظيفة ، إلا أنها ايضاً تحمل أبعاداً أخرى تتعلق بنهضة المجتمع ككل ، والتى يساهم فيها مهندسو الكيمياء بمقدار كبير للغاية كما رأيت ..

اقرأ المزيد :

معلومات عن دراسة الكيمياء

نبذة عن دراسة علم الفيزياء

نبذة عن دراسة الهندسة الميكانيكية

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

ألقي نظرة...