أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عن البرامج الدراسية

نظرة على دراسات الصحافة والإعلام

بواسطة
48758

اذا كنت من الأشخاص الذين يهتمّون بحمع وتحليل المعلومات المختلفة ، وتقديم التقارير عنها فأنت بلا شك الشخص المناسب لدراسة مجال الصحافة..هذا المجال شديد التنافسية ، والذي يتطور بسرعة مذهلة تزامناً مع أحدث تقنيات النشر الورقي والإليكتروني والإعلامي..

والحقيقة أن هناك مجموعات مختلفة من الصحفيين ذوي الإتجاهات الذين يعملون فى صناعة الإعلام العالمية اليوم ؛ لذلك – إذا قررت الدخول في مجال الصحافة - ، فالقرار الأول الذي تحتاجه هو ان تحدد نوع المجال الصحفي الذي تريد أن تعمل به وتتخذه مساراً وظيفياً لحياتك.

فمثلاً ، في صحافة الموضة والأزياء ، يكون الصحفي مسؤولا عن الكتابة حول النماذج والماركات العالمية للصحف والمجلات ومواقع الانترنت ..فى الصحافة الرياضية ، يكون للصحفي دور محوري في تغطية الأحداث الرياضية والمسابقات المحلية والدولية ، وهذا النوع من الصحافة – الصحافة الرياضية – منتشر في جميع الصحف والمجلات بلا استثناء ، بسبب اقبال الناس الكبير على معرفة أخبار الرياضة..

بالنسبة للصحافة الإقتصادية ، يكون من أدوار الصحفي أن يتابع باستمرار مستويات الأسواق العالمية والمحلية ، واخبار البورصة ، والاخبار التى تمس حياة الأشخاص الإقتصادية..الخ ..خذ مثال آخر لصحافة التنقلات والترحال ، الذي يكون دور الصحفي بها ان يزور الأماكن الجديدة المختلفة ويكتب عنها لإعلام القراء بهذه الأماكن..أيضاً الصحافة المستقلة او الصحافة عن بعد ، يكون دور الصحفي فيها أن يغطى مجموعة من الأحداث الجارية ، ومواضيع مثل حقوق الإنسان والتنمية والفنون وغيرها..

كل هذه الانواع من الصحافة ، لابد ان تخضع في النهاية لمعايير العمل الاخلاقي الصحفي ، والتأكد من شفايفة الاخبار ، والدقة فى تحليل المعلومات ، أكثر بكثير من الإهتمام بإثارة القارئ أو معدلات التوزيع والقراءة !

بيئة العمل :

سواءاً كان التخصص هو التحرير ، أو كتابة التقارير أو اقسام النشر والإذاعة ، فمجال الصحافة متنوّع في فترات العمل ، ومن الممكن أن يكون طويلاً أو مضغوطاً طبقاً لنوعية المهام المطلوب إنجازها..ناهيك طبعا عن وجوب توافر مجموعة من المهارات لدى الأنواع المختلفة من الصحفيين ، أهمها القدرة على تحمل ضغوط العمل حتى آخر دقيقة !

العمل الصحفي يستوجب عموماً الكثير من الحركة والتنقل ، وربما تكون هناك بعض المهام التى قد تمثل خطراً على حياة الصحفيين ، مثل تغطية الاحداث العنيفة ، أو الذهاب الى أماكن خطرة..

ويظل التقدم المهنى فى هذا المجال مرهوناً بالمهارات الشخصية لدى الصحفي ، والجامعة التى تخرج فيها ، والخبرات التى استطاع أن يستفيد منها فى آداء مهامه الصحفية على اكمل وجه 

الفرص الوظيفية :

مع تزايد التأثير الإعلامي المتنامي عبر العالم ، أصبحت الفرص الوظيفية فى هذا المجال تستدعي البحث عن صحفيين أكفّاء يمتلكون مهارات متميزة ، وخبرات متراكمة فى هذا المجال ، والقدرة على التعامل مع بعض المجالات الصحفية الجديدة مثل الإعلام التفاعلي ، وغيرها من وسائل الإعلام الجديد الذي حلّ محل الإعلام التقليدي مثل النشر والطباعة..

الطلاب الذين تخرجوا في أقسام الصحافة او الدراسات الإعلامية ، يمكنهم العمل كمحلليلن للمعلومات ، مسؤولين عن التقارير ، محررين للأخبار ، معلقين علي الاخبار ، أو يمكنهم العمل ككتّاب للعمدان الصحفية ، أو كتّاب للأخبار..

ومن المهم للغاية ، أن يكتسب الطلاب حديثو التخرج بعض الخبرات العملية ، قبل محاولة الإلتحاق ببرامج الماجستير فى الصحافة ، لأن أغلب الجامعات تفضّل أن يكون الطالب المتقدم لنيل الدراسات العليا في مجال الصحافة ، على خبرة جيّدة بهذا المجال..

المحتوى الدراسي :

في المرحلة الجامعية ، يدرس الطلاب مناهج متعددة فى الإعلام الجماهيري ، والدراسات الصحفية والإعلامية ؛ ومن ثمّ الإتجاه الى تخصص معيّن مثل درجة البكالورويس في الصحافة ، او البكالورويوس في صحافة الوسائط المتعددة..

أما في درجة الماجستير ، فيمكن للطالب اختيار التخصص المناسب له ، مثل صحافة الازياء والموضة ، الصحافة الرياضية ، الكتابة الإعلامية ، الصحافة الدولية ، صحافة السينما والأفلام ، الصحافة الإذاعية ، الصحافة العلمية ، إلخ...وتكون هذه الدرجة نموذجية تماماً للطلاب الحاصلين على درجة البكالورويوس وبعض الخبرات المقبولة في عالم الإعلام والصحافة..

الجامعات في بريطانيا وأمريكا تقدم أيضا درجات ثنائية مثل البكالوريوس فى اللغة الإنجليزية والصحافة أو البكالوريوس في علم الاجتماع والدراسات الإعلامية..

من المهم تماما بالنسبة للطلاب أن يختاروا تخصصهم طبقاً لإمكانياتهم العملية والفنية ، على الرغم من ان الدراسة الأكاديمية تشمل تغطية كافة هذه الجوانب ، إلا أن خبرة الطالب ومهاراته تضمن له التطبيق السريع لكل مايتعلمه فى خلال دراسته للدرجات العليا..

متطلبات القبول :

بالنسبة لهؤلاء الذين يرغبون بالأساس فى تطوير مسارهم الوظيفي ، والحصول على مناصب اكبر في وكالات الأنباء والمنظمات الإعلامية ، فالدراسات العليا اذاً تعتبر ضرورية فى هذه الحالة..وهناك العديد من برامج الماجستير والدكتوراة فى تخصصات مختلفة من الصحافة ، تضمن هذا التطور الوظيفي للصحفيين..

بوجه عام ، الطلاب الذين يرغبون أن يكون لهم مستقبل باهر في مجال الصحافة ، لابد أن يتحلّوا بصفات الإستقلال والمرونة والتفكير الإبداعي ، الى جانب اظهار مهارات كتابية متميّزة ..أيضا لابد أن يكونوا على قدر كبير من الصرامة فى جمع وتحري الأخبار ، وبالتأكيد إجادة لغات اجنبية يكون لها دور فعّال فى تطور الصحفي مهنياً ، فضلاً عن اجادة الحاسب الآلي ، وبرامج الجرافيكس ، ومهارات النشر والتصوير الفوتوجرافي وغيرها من المهارات ذات الصلة..

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

ألقي نظرة...