أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عن البرامج الدراسية

معلومات عن دراسة اللغة الفرنسية

19106

من أكثر اللغات التى تحظى بأهمية دراسية على مستوى العالم، وهى اللغة الرسمية فى 29 بلداً تعرف بدول المجتمع الفرانكفونى. دراسة اللغة الفرنسية هى واحدة من أهم المجالات الدراسية التى يقبل عليها الطلاب نظراً لكونها اللغة الرسمية فى جميع منظمات الأمم المتحدة والكثير من المنظمات الدولية، مما يجعلها دراسة ذات مجال وظيفى واسع الأفق، وطبقاً لإحصاءات الإتحاد الأوروبى فإن تقريباً 26% من مواطنى الإتحاد يتحدثون اللغة الفرنسية أى مايقرب من 129 مليون شخص فى دول الإتحاد.

أعتبرت اللغة الفرنسية منذ فترة ليست بقصيرة، لغة النخبة فى بلدان أوروبا، ولغة وظائف المجال الدبلوماسى. كما يتحدث اللغة حوالى 200 مليون شخص فى العالم كلغة ثانية مكتسبة بجوار لغتهم الأصلية؛ وتنتشر دراسة اللغة الفرنسية فى العديد من الدول على نطاق واسع وتعتبر أبرز الدول المتحدثة باللغة هى فرنسا، كندا، بلجيكا، سويسرا، لكسمبورج، موناكو، وكثير من الدول الأفريقية، وينتشر عدد المتحدثين باللغة سواء كانوا ناطقين أصليين بها أو يتحدثونها كلغة ثانية فى 54 دولة فى العالم مما يجعلها ثانى أوسع اللغات إنتشاراً فى العالم بعد اللغة الإنجليزية.

محتويات الدراسة

إن دراسة اللغة الفرنسية فى الخارج تمنحك فرصة جيدة لإكتساب لغة ثانية فى فترة وجيزة وممارسة اللغة عملياً بالإضافة إلى المجالات الوظيفية التى ستتاح لك بعد إتقانك للغة الفرنسية فى دولة الدراسة، لذلك إذا كنت تنوى أو تخطط لدراسة اللغة بالخارج فتوقع أن الدراسة ستتضمن المواضيع اللغوية الأتية:

الدراسات العملية التى تركز على التنمية والنهوض بالمهارات اللغوية الأساسية التحدث – الإستماع – الكتابة – القراءة – الفهم.

إتاحة إمكانيات الممارسة الفعلية للدارسين للغة كجزء من البرنامج الدراسى.

إشباع الدارس بالكثير من المفردات اللغوية التى تغطى كافة المجالات العملية فى اللغة وأيضاً مفردات اللغة العصرية التى أصبحت تستخدم حديثاً.

التدريب على المحادثة الفرنسية فى كافة جوانب الحياة اليومية وفى أغلب المجالات العملية والوظيفية التى تحتاج إلى متحدثين باللغة.

التدريب على إتقان القواعد اللغوية بصورة جيدة تحدثاً وكتابة.

الفرص الوظيفية

بعد إنتهاء دراستك سيتاح أمامك العديد من المجالات الوظيفية ذات المستقبل المرموق، فيمكنك العمل فى مجال الترجمة أو فى أحد هيئات الفنون والثقافة حيث تطلب تلك الهيئات والمؤسسات خريجين يتقنون التحدث باللغة الفرنسية للعمل معهم، أو يمكنك العمل فى مجال السياحة والضيافة، وإذا كان لديك أصلاً لغة إنجليزية جيدة بجانب لغتك الفرنسية، فإن فرصتك كبيرة للعمل بإحدى المؤسسات الدولية أو الإلتحاق للعمل فى المجال الدبلوماسى أو أحد المنظمات التابعة للأمم المتحدة وهى فرصة جيدة للغاية وتلك المؤسسات تحتاج كثيراً إلى أفراد يجيدون اللغة الفرنسية واللغات عموماً بصورة جيدة.

أخى الكريم إذا إستفدت من تلك المعلومات يمكنك متابعة القراءة فى تلك الموضوعات ذات الصلة

دورات الدراسات العليا فى اللغة الفرنسية

معلومات عن دراسة الترجمة

معلومات عن دراسة اللغة الإيطالية

حول دراسة اللغة الإنجليزية

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي

ألقي نظرة...