أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عن البرامج الدراسية

الـفرص الـوظيفية لـخريجين القانون الدولى

16337

فى وقتنا الحالى أصبح العالم عبارة عن مجموعة من الكيانات والشركات الكبيرة والصغيرة ذات المصالح المشتركة والعلاقات المتشابكة بعضها ببعض، ومع تزايد أعمال هذة المؤسسات والشركات على المستوى الدولى تتزايد أهمية المحامين الدوليين ذوى المعرفة العميقة والواسعة بتفاصيل القوانين والمعاهدات الدولية، فالمحامين الدوليين أصبح لهم دور كبير ومؤثر فى عمل الشركات وتعاقداتها مع بعضها البعض لضمان حقوق جميع الأطراف.

تدرك جميع الحكومات والمؤسسات ومنظمات حقوق الأنسان فى الوقت الحالى ضرورة وأهمية وجود متخصص قانونى فى القانون الدولى بين موظفيها، كما أن صناعات الشحن والتفريغ تحتاج محامين دوليين متخصصين فى القانون الدولى وأيضاً فى قوانين كل دولة على حدة، لذلك فالمحامين الدوليين أغلب عملهم يكون مع عملاء ومواطنيين أجانب ويتعرضون للتعامل مع أشخاص من خلفيات ثقافية مختلفة.

خريج القانون الدولى الذى يصنع تجربة وظيفية مميزة بعد تخرجه، هو الخريج المتفوق فى دراسته الأكاديمية بجانب كونه مجهزاً بالمهارات التحليلية والبحثية ومهارات الكتابة، وأيضاً بمعرقة النظم القانونية المختلفة فى العالم بجانب معرفته بالخلفيات الثقافية والأعراف السائدة مع القوانين فى كل مجتمع من المجتمعات التى من المفترض انه يتعامل معها.

على هذة الأسس يختار أصحاب الأعمال والشركات المحامين الدوليين للعمل معهم، ومن المفضل أن يكون خريج القانون الدولى متقن للغة أجنبية واحدة على الأقل ولديه خبرة فى العمل فى البيئات الدولية، وأغلب اللغات المطلوبة فى هذا المجال هى الصينية، الفرنسية، الألمانية، اليابانية، الروسية، والأسبانية.

وظـائف خريجين القانون الدولى متعددة، ومتخصصين القانون الدولى يمكنهم العمل فى المؤسسات القانونية الخاصة، وفى مكاتب وشركات الإستشارات القانونية، أو فى شئون التحكيم الدولى ومجالات الملكية الفكرية. كما يمكن لمتخصصين القانون الدولى العمل فى المؤسسات الغير حكومية ومؤسسات حقوق الإنسان التى تعمل فى شئون اللاجئين وفى المناطق الساخنة من العالم.

أغلب خريجين القانون الدولى ذوى الخبرة يبدأون البحث الوظيفى فى المؤسسات القانونية التابعة لهيئة الأمم المتحدة، وغيرها من المؤسسات الدولية الأخرى والتى تعمل فى الكثير من المجالات وتمنح موظفيها خبرة عملية. كما أن العمل مع المنظمات الغير حكومية ومنظمات العمل التطوعى هى وسيلة جيدة لبناء علاقات مستقبلية مفيدة مع المنظمات الدولية، بالإضافة إلى العمل مع شركات التجارة الدولية والشحن التى تمنح فرص وظيفية جيدة للمحامين الدوليين.

للـمزيد يمكنك القراءة عن

خمسة مميزات وظيفية كُبرى بعد حصولك على درجة الماجستير

دراسة اللغة الإيطالية

معلومات عن دراسة الترجمة

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي

ألقي نظرة...