أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عن البرامج الدراسية

نبذة دراسية عن تخصص جراحة الأعصاب

بواسطة
30894

بالتأكيد كلنا رأي هذا المشهد من قبل :

جرّاح يضع على عينيه منظاراً دقيقاًَ ، يقطّب حاجبيه في تركيز ، ويحيط به مجموعة من المساعدين والممرّضات ، الذين يناولونه مايطلبه سريعاً فى يده ، ويُهرعون لتنفيذ أوامره..

إذا دخلت هذا الموضوع لتقرأه ، فأنت بلا شك تريد أن تكون مكان هذا الجرّاح ، وتنال مكانته العلمية والأكاديمية والإجتماعية المرموقة التى يحصل عليها الجرّاحون في أي مكان فى العالم..

والحقيقة أن الأمر طبعاً ليس بهذه البساطة...

خصوصاً عندما يتعلّق الأمر بجراحة المخ والأعصاب !

أنت تعرف طبعاً أن الجهاز العصبي هو الجهاز المسيطر على كافة الأجهزة الأخرى ، ويشمل فى الأساس المخ والحبل الشوكي ..وبالتالى هذا التخصص تحديداً لا يحتاج فقط الى تفوّق دراسي أكاديمي ، انما يحتاج الى مجموعة من المهارات والتدريبات الشاقة ، التى يتعلّمها الطالب في فترة دراسته الطويلة ، حتى يكون مؤهلاً لإجراء هذا النوع من العمليات المعقدة ، التى لا تشمل المخ والحبل الشوكي فقط ، بل تمتد لتشمل العديد من طرق العلاج للأمراض المرتبطة بالجهاز العصبي..

الشيئ الذي يجب أن يعرفه الطالب الذي ينوي أن يكون جرّاحاً للمخ والأعصاب ، بأنه سيتبوّأ حتماً منزلة اجتماعية وعلمية كبيرة إذا أثبت كفاءة عالية فى هذا التخصص ..ولكنه ليس أبداً من التخصصات التى من الممكن ان تقارنها بباقي التخصصات الطبية ، من حيث المجهود والتركيز والتدريب الشاق طبعاً !

الطريق الدراسي :

حتى تصبح جرّاحاً للمخ والأعصاب ، سيتطلب منك هذا الحلم مشواراً دراسياً طويلاً بلا شك ؛ لذلك يجب عليك أن تجهّز نفسك تماماً بأن تضحي بحياتك كلها لنيل الخبرة والمهارات التى تكفل لك تحقيق هذا الحلم..

تخصص المخ والأعصاب يتطلب أن يحصل الطالب أولا على درجة جامعية فى الطب البشري ، وينال صفة طبيب عام ..ومن ثمّ يبدأ بعد ذلك فى التخصص في هذا المجال ، والتركيز على دراسة الجهاز العصبي بشكل كامل ، من كافة النواحى الطبية التشريحية والمرضية والنظرية والأكاديمية والسريرية الخ ..

التخصص فى دراسة المخ والأعصاب بالتأكيد سيأخذ وقتاً طويلاً بالتأكيد ؛ لأنه من أصعب المجالات الطبية وأكثرها دقة وحساسية – إن لم يكن الأكثر على الأطلاق فعلاً – ويحتاج الى تعلم الكثير من التقنيات الطبية والعلمية التى تسخدم فى العمليات الجراحية..

المهارات المطلوبة :

من البديهي أن تعرف أن هذا التخصص سيلقى عليك قدراً هائلاً من الضغوط بلا شك ، فالعملية الجراحية الواحدة فى بعض الأحيان قد تستمر لمدة عشر ساعات كاملة ! ..وأي خطأ بسيط فى هذه الانواع من الجراحات قد يعد قاتلاً بلا نقاش..

لذلك ، فالجراح الذي تراه واقفاً فى غرفة العمليات محاطاً بالمساعدين والممرضات ، وصل الى هذا الوضع بعد سنين طويلة من التعلم الاكاديمي الصارم ، والتدريبات العملية الشاقة للإحتفاظ بثبات أعصابه وصبره طوال فترة الجراحة والمتابعة ، الى جانب مهارات اتصال عالية ، تجعله يشخص الامراض التى يعاني منها المرضى بسرعة وفعالية..

المستقبل الوظيفي :

بالطبع تكون المستشفى والمستوصف والعيادات والجامعة والمراكز البحثية ، هي الملجأ الدائم لخريجي كليات الطب من كافة التخصصات ..فالمتخصص فى المخ والأعصاب ، سيظل طوال فترة دراسته ، وحياته الوظيفية تدريجيا يتنقل فى المستشفيات والعيادات والجامعة ، للجمع بين الخبرة العملية من جهة ، والخبرة الاكاديمية من جهة اخرى..

المتخصصون في هذا المجال ،  يحصلون بحق على مرتبات خيالية ، تضمن لهم التركيز الكامل فى تخصصهم الدقيق وشديد الخطورة ، وألا يضعوا فى رؤوسهم القلق من عبء الحياة المادية بأي حال من الاحوال..

التدرج الوظيفي فى هذا المجال ، يتوّج بأن يكون الطبيب على درجة بروفسور ، يدرّس فى الجامعة من ناحية ، ويجري العمليات الجراحية الخطيرة من ناحية أخرى ، وهو بالطبع أمل أي طالب يدرس اي مجال من مجالات الطب البشري  !

للمزيد من المعلومات ، اقرأ :

رؤية حول تخصص الأمراض الباطنية

نبذة دراسية حول علم الأحياء المجهرية - الميكروبيولوجي

معلومات حول دراسة طب الأسنان في بريطانيا

معلومات عن دراسة الطب

نظرة على دراسة التمريض

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

ألقي نظرة...