أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عن البرامج الدراسية

دراسة تخصص علوم الارض فى الخارج

بواسطة
3543

تخصص مثيـــر يُعنى بالدراسة العلمية العميقة لكل العمليات والظروف التى لها علاقة بكوكب الارض والحياة على سطه ..صحيح أن هذا العلم يعتبر علماً قديماً قدم الزمان ، وان كل الاجيال والعصور اهتمت عن طريق بعض العلماء بشكل فردي بدراسة الأرض وظواهرها .. إلا أنه تحول إلى علم حديث شديد الاكاديمية والتخصص فى أزمنة متأخرة من تاريخ الإنسانية ..

فى الخمسينات والستينات من القرن الماضي ، تم إنشاء كليات ومدارس اكاديمية متخصصة فى نيويورك وبنسلفانيا لدراسة علوم الأرض بشكل متخصص ، وكل الفروع المتعلقة به مثل علوم الفضاء ، والعلوم الجيولوجية ، والجغرافيال ، وغيرها..

حالياً ، تعتبر علوم الارض واحدة من أهم العلوم على الاطلاق ، ليس فقط فى المجالات العلمية الاكاديمية ، ولكن أيضاً فيما يشمل نواحي الحياة وتأثيراتها على الإنسان اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا وتجاريا .. بإعتبار ان هذا المجال يتعامل مع قضايا شديدة الاهمية مثل المياه ، والتنبؤ بالزلازل والكوارث الطبيعية ، وفرص التطوير والإستصلاح الزراعي ، والتغييرات المناخية ، والمخاطر الفضائية التى ربما تتهدد كوكبنا .. وغيرها الكثير من الأمور الشيقة والمؤثرة..

هل دراسة علوم الأرض هي الأنسب لك ؟!

دراسة هذا المجال فريدة من نوعها فى الواقع ، لأنها تمزج مزجاً عجيباً وشيقاً بين التاريخ والعلوم والجغرافيا .. إذا كنت من نوعية الاشخاص الذين يهتمون بشدة بأمور مثل الكوارث الطبيعية والفضاء والبيئة ، فضلاً عن اهتمامك بالتاريخ والعلوم الطبيعية كالفيزياء والبيولوجي .. فأنت غالباً ستكون أخصائياً متميزاً فى مجال علوم الأرض !

ومع ذلك ، يجب عليك – حتى تنجح فى دراسة هذا المجال والتخصص فيه أكاديمياً ووظيفياً – ان تتمتع بقدر كبير من المهارات الذاتية ، والرغبة على العمل الخارجي .. حب السفر بشكل دائم ، والميل المستمر لمطالعة أخر الاخبار وجديدها فى هذا المجال..

دراسة هذا التخصص سيتطلب منك وقتا كبيرا فى حضور كافة المحاضرات النظرية والعملية ، وأخذ الانتباه لكل معلومة كبيرة أو صغيرة من شانها أن تؤثر على مستواك العلمي والوظيفي .. سيتطلب منك حضور عدد كبير من الورش العملية والتطبيقات المستمرة ..

تذكر دائماً ان جزء كبير من دراستك سيكون مُخصصاً للأبحاث والمعامل .. وستقضى وقتاً طويلاً بلا شك فى الجولات الميدانية ، وتجميع العينات من بيئات مختلفة ، وتسجيل البيانات بشكل مُستمر .. ومن ثم تحليلها والبناء العلمي الاستنتاجي عليها..

المسار الوظيفي :

خريجو تخصص علوم الأرض يكون لديهم مجالات واسعة فى الأسواق الوظيفية ، تضمن لهم الاجور المجزية من ناحية .. والتطور والترقي الوظيفي والاكاديمي من ناحية أخرى..

العديد من الخريجين يتوجهون للعمل فى المعامل البحثية ، والمؤسسات العلمية المعنية بمتابعة كافة التغيرات على الأرض ، فضلاً عن المؤسسات المعنية بالاستكشافات والتنبؤات بأي ظواهر أرضية قد تحدث قريباً ، إلى جانب العمل فى الهيئات المهتمة بتطوير العمل البيئي والمحافظة عليه ..

في الغالب ، يتراوح مُعدل الاجور الذي يحصل عليه خريجو هذا التخصص الأكاديمي شديد التميز بـ 21,182 جنيه استرليني ، وفق معايير العمل فى المملكة المتحدة .. وهو الاجر الذي يزداد أو يقل طبعاً وفقاً لنوعية المؤسسة ، ونوعية العمل نفسه .. فضلاً عن مستوى المتقدم للعمل ، ومدى مطابقته المهنية لشروط شغل الوظيفة..

المقرر الدراسي وشروط التسجيل

تمنح أغلب الكليات والجامعات الدولية الدرجة الجامعية لعلوم الارض فى مدة دراسية تستمر لـ 3 سنوات على الأقل .. أما الدراسات العليا فمن الممكن أن تستمر مابين عام واحد ، إلى ثلاثة أو أربعة أعوام ، وفقاً لنوع الدراسة والتخصص الذي تقوم به ..

القبول فى الجامعات المختلفة لدراسة مجال علوم الأرض يختلف من جامعة إلى اخرى ، لأن معظم الجامعات لديها شروطها الخاصة للتقديم والقبول .. إلا أنه يُمكن القول أن الشروط العامة للتقديم للمرحلة الجامعية تتطلب حصول الطالب على درجات مميزة فى المرحلة الثانوية ، فى مواد دراسية ذات صلة بعلوم الارض مثل الجغرافيا والجيولوجيا والكيمياء ، وغيرها من المجالات..

أما للتقديم فى الدراسات العليا تتطلب حصول الطالب على تقدير مميز فى المرحلة الجامعية ، يتيح له الإستمرار فى الترقي الأكاديمي والحصول على درجة الماجستير .. ومن ثم الدكتوراة..

وكغيرها من التخصصات الاكاديمية الأخرى فى أي جامعة دولية ، تشترط أغلب الجامعات تقديم الطالب ما يثبت إجادته للغة الانجليزية ، عبر اجتياز إختبار الأيلتس وتحقيق مجموع لا يقل عن 6,0 درجات .. بشكل يضمن قدرته على التعامل باللغة الانجليزية تحدثا واستماعاً وقراءة وكتابة ..

أين تدرس هذا المجال ؟

الكثير من الجامعات حول العالم تمنح درجة أكاديمية فى مجال علوم الأرض .. ولكن ، يبقى السؤال : أين يمكنك أن تدرس هذا المجال ، وتحصل على درجة أكاديمية قيِّمة تساعدك فى إتمام مسارك الوظيفي وحياتك العملية فيما بعد ؟ .. هذا هو السؤال الاهم والمؤثر على قرارك النهائي لدراسة هذا التخصص..

ولأن مجال علوم الأرض معروف بأنه مجال عالمي .. فيجب أن تضع فى اعتبارك عندما تقرر دراسة هذا المجال فى إحدى المؤسسات الجامعية ، أن تكون الشهادة والنظام التعليمي مميــزاً ومُعتمداً من كافة الجامعات حول العالم بقدر الإمكان.. وأنه – وهذا هو الأهم – يكفل لك الفرصة لدراسة مجال مُعين محدد تسعى إليه فى تخصص علوم الأرض ، يُمكنك فيما بعد تطبيقه وظيفياً أو أكاديمياً فى البيئة التى ستعمل فيها لاحقاً ..

حاول ان تختار الجامعة الأكثر مُطابقة لمهاراتك التعليمية ومميزاتك الذاتية .. لا تقدم فى الجامعات التى تتطلب شــروطاً أقل من المهارات التى تمتلكها ، وحاول دائماً التقديم للمؤسسات التعليمية التى تطلب شــروطاً مطابقة لمواصفاتك التعليمية ، ومهاراتك الذاتية ، ومستواك الدراسي ، وطموحك الاكاديمي..

أيضاً ، يجب أن تضع فى اعتبارك البيئة المحلية التى سوف تدرس بها .. مسائل الإقامة والتكاليف .. هل ستكون سعيداً بالإقامة فى هذه المدينة تحديداً ؟ .. هل هناك فرصة للتدريب الداخلي والخارجي والإستكشافي أثناء الدراسة .. هل هناك فرصة أيضاً للعمل بدوام جزئي أثناء الدراسة ؟ تذكر أن مستوى الحياة والإقامة والتكاليف تؤثر تأثيراً مباشراً على مستواك الدراسي ، وتحصيلك العلمي..

وقبل كل ذلك ، هل أصلاً لديك القدرة المادية على دراسة هذا المجال فى الخارج على نفقتك الخاصة ؟ .. ام أنك تطمح إلى دراسته على شكل منحة دراسية كاملة ، أو منحة دراسية جزئية ؟

حدد كافة هذه النقاط بشكل واضح ، ولا تتــرك الظــروف هي التى تحركك وتحدد قراراتك ..

اقــرأ أيضــاً :

دراسة تخصص التدريب الرياضي فى الخارج

دراسة تخصص المجالات الحرفيــة فى الخارج

دراسة تخصص طب الاسنان فى الخارج

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

ألقي نظرة...