أساسيات
أستراليا: دليل الوجهات الدراسية

الحيـاة والدراسـة في مديـنة سيدنــي الاستراليـة

بواسطة
4169

سيدني هي عاصمة استراليا التجارية..وأكبر وأقدم مدنها ، تم تأسيسها فى نهاية القرن الثامن عشر علي يد آثر فيليب قائد الاسطول البريطاني الذي وصل الى استراليا..وتعتبر اول مستوطنة أوروبية في القارة الاسترالية..ويسميها " عاصمة القارة الاسترالية..

مدينة ساحــرة :

سيدني التى تقع فى ولاية نيو ساوث ويلز ، يبلغ عدد سكانها حوالي الاربعة ملايين ونصف نسمة ، وتعتبر بهذا التعداد السكاني هي اكبر مدينة استرالية من حيث تعداد السكان ، وتتبعها مدينة ميلبورن..وتقع بين المحيط الهادي شرقا ، والجباء الزرقاء غربا ، ولديها أكبر ميناء طبيعي فى العالم وهو ميناء جاكسون ، الى جانب اكثر من 70 ميناء وشاطئ !

ولكونها العاصمة ، واكبر وأقدم المدن الاسترالية ، فمن البديهي ان تكون سيدني هي اكبر مركز اقتصادي وتجاري وثقافي فى استراليا ، حيث تعد من أكثر المدن الجاذبة للسياحة على مستوى العالم ، وتمتلك قطاعات اقتصادية ضخمة فى الخدمات والاعمال والتصنيع والاعلام والصحة والخدمات الاجتماعية والعقارات والبنوك وغيرها من المجالات الاخرى المؤثرة على مستوى العالم.

التنــوع الثقافي

وتعد المدينة أيضا من أكثر المدن فى العالم تنوعا فى الثقافة ، ويرجع ذلك بسبب جذبها للمهاجرين من كافة الجنسيات والعرقيات المختلفة ، مما أضفى عليها طابعا عالميا فريدا ، لا يقل عن مثلها فى الولايات المتحدة او كندا ، بل وربما تسبقهم في هذا المضمار.

ومع كونها من أكثر المدن شهرة بالرفاهية الاجتماعية ، فالمدينة تعتبر من أكثر مدن استراليا غلاءا ، وتعتبر فى المرتبة رقم 21  على مستوى العالم من حيث غلاء المعيشة ، وذلك طبقا للتقارير الرسمية.

الجامعات في سيدنـي

وتمتاز الجامعات الاسترالية عموما بشهرة طاغية على النطاق العالمي ، وخصوصا الجامعات التى تقع في مدينة سيدني ، حيث تضم مجموعة من أشهر وأعرق الجامعات فى استراليا ، والتى جعلت من التعليم مصدرا أساسيا لصادرات استراليا..ومن اهم جامعات سيدني : جامعة غرب سيدني ، جامعة ماكوايري ، جامعة نيو ساوث ويلز ، وجامعة سيدني ، والجامعة التكنولوجية المعروفة ، وغيرها من الكليات والمعاهد التعليمية التى حازت مكانة مرموقة عالميا.

الأنشطة والفعاليات :

سيدني التي يعتبرها البعض عاصمة القارة الأسترالية حصلت فى العامين 2007  و 2008 على لقب أفضل مدينة سياحية فى العالم بعد استطلاع رأي شمل اكثر من 10 آلاف شخص على مستوى 20  دولة حول العالم !..وهو مايعطيك اشارة واضحة الى حجم الانشطة والفعاليات وعناصر الجذب التى تمتلكها المدينة ، وتجعلها واحدة من أفضل المدن السياحية العالمية.

ولكونها مدينة شهيرة بالفعاليات والأحداث ، وقدرتها على تنظيم أقوى الاحتفالات ، استضافت المدينة أهم الأحداث الرياضية التاريخية ، مثل تنظيمها لدورة الألعاب البريطانية فى العام 1983 ، وتنظيمها لدورة الألعاب الاولمبية فى العام 2000 ، الى جانب استضافتها لنهائي كأس العالم للرجبي في العام 2003 ، وغيرها من الأحداث الرياضية العالمية والاقليمية.

الطالب العربي الوافد الى سيدني للدراسة ، سوف يفاجأ حتما بالكم الهائل من الفنادق الفخمة والعصرية التي ترضي جميع الاذواق ، والتى تتميز بالتنوع في تصميماتها المعمارية ، فبعضها مشيد على الطراز الفيكتوري العريق ،  والآخر يحاكى أحدث التصميمات المعمارية بلغة الألوان الصارخة والتصميم المفعم بالحيوية والأبهار.

ومن بين أشهر الأماكن السياحية التي تتميز بها مدينة سيدني هو دار الأوبرا، حيث لا مثيل لهذا المبنى في أي من بقاع الدنيا من حيث تصميمه الخارجي ، ويعتبر أحد المعالم الاساسية الممثلة لاستراليا على مستوى العالم أجمع  وتستقبل أكثر من مليوني زائر سنويا لمشاهدة العروض المسرحية والراقصة والحفلات الموسيقية التى تقام بها على مدار العام .. إلى جانب جسر هاربر الرائع الذي يعتبر هو الآخر رمزا فريدا للمدينة.

واذا كنت من محبي الطبيعية ، فالمدينة تزخر بالحدائق والمتنزهات الرائعة ، مقل حدائق بواتينكال الملكية ، وحديقة لونا ، والحديقة الملكية الوطنية التى تعتبر ثاني أقدم حديقة وطنية على مستوى العالم..بالاضافة الى عشرات الشواطئ الخلابة المنتشرة فى المدينة ، والتى تجتذب المصطافين من كافة انحاء العالم للتمتع بها.

أما اذا كنت من النوع الذي يجد متعته في زيارة المتاحف والمسارح والأماكن الأثرية ، فالمدينة تضم مجموعة من أعرق المتاحف وأكثرها شهرة على مستوى العالم..من بينها مثلا المتحف الاسترالي للتاريخ والانسانيات ، ومتحف باور هاوس المخصص للعلوم والتكنولوجيا والتصميم ..يمكنك أيضا زيارة معرض نيو ساوث ويلز للفنون ، والمتحف الوطني الاسترالي البحري ، وغيرها من المتاحف والمعارض المنتشرة في أرجاء المدينة.

العرب في سيدني :

يتواجد معظم المهاجرين العرب الى استراليا في مدينة سيدني حيث تتوافر المساجد ومحلات البقالة والجزارة العربية..وهو الأمر الذي يعد عاملا مساعدا بالطبع بالنسبة للطالب العربي الوافد الى سيدني للدراسة في احدى جامعاته العريقة.

يتركز العرب في سيدني تحديدا في أوبرن ، التى تضم اعدادا كبيرة من عرب الشام والعراق والطلاب المبتعثين ، وأيضا في لاكمبا ، وبانكستاون ، وجرانفيل ، وضواحي اخرى متعددة.

لذلك تنتشر فى المدينة مجموعة من المساجد لتلبية المتطلبات الدينية للجالية العربية والمسلمة بها..

ولنفس السبب تنتشر أيضا المطاعم الحلال والمحال التجارية التى تقدم الوجبات على الطريقة الاسلامية والعربية..

للمزيد من المعلومات :

الدراسة في أستراليا | لماذا الدراسة في أستراليا

دراسة اللغة الإنجليزية في أستراليا

الدراسة في الجامعات الأسترالية

البحث عن الدورات

أستراليا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

مجانا

"دليلك "للدراسة في أستراليا

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في أستراليا في كتاب رقمي واحد ومفيد