أساسيات
كندا: دليل الوجهات الدراسية

مدن كندا للدراسة

بواسطة
303

كندا معروفة على نطاق واسع بأنها تمتلك واحدة من أكثر القوى العاملة ذات التعليم العالي في العالم ،فوفقاً لإحصائيات عام ٢٠١٢؛ فإنها تصدرت الرسوم البيانية كواحدة من أعلى الدول التي بها أكثر من نصف سكانها يمتلكون شهادات جامعية، وتبدو أيضاً أنها تحتل المركز السابع بين أكثر الدول شهرة لتعليم الطلاب الدوليين،كما تبين مرة آخري في عام ٢٠١٤ بأنها أصبحت ثاني أكبر دولة تعليمية في العالم.

 إن بعض المدن  في كندا ليست فقط معروفة باحتوائها على مواقع بارزة لالتقاط الأنفاس والترفيه والسياحة عموما لكنها معروفة بامتلاكها بعض أعلى وأفضل الجامعات على مستوى العالم. يوجد في كندا بشكل إجمالي ٢٦ جامعة وهي واردة في ترتيب أعلى جامعات العالم دوما ً و سنوضح لكم أهم المدن الكندية المشتهرة بالدراسة وتصدير العلم  :-

تعتبر مدينة تورنتو أهم مدن كندا التعليمية حيث تمتلك  واحدة من أعلى جامعتين كنديتين مسجلين في العالم  وهي أيضاً واحدة من أكبر مدينتين في كندا وتحتل جامعة تورنتو المركز رقم ٢٠ في قائمة أعلى جامعات العالم.

وتأتى مدينة مونتريال في المرتبة الثانية حيث تمتلك  ثاني أعلى جامعة كندية مسجلة في العالم ، وهي أيضاً واحدة من أكبر مدن كندا. تحتل جامعة ماكجيل في مونتريال المركز رقم ٣٩ في قائمة أعلى جامعات العالم. تعتبر كيبيك هي أكبر مقاطعة في كندا من حيث المساحة وتحتوي أيضاً على جامعة مونتريال والتي تحتل المركز رقم ١١٣ في قائمة أعلى جامعات العالم.

ثم تحتل مدينة ڤانكوفر المرتبة الثالثة في مدن الدراسة الكندية حيث تُعرف كولومبيا البريطانية بمظاهر الجمال الطبيعي بها ونمط الحياة المريح. ڤانكوفر؛ إنها واحدة من مدنها ومعترف بها كأعلى مدينة في كندا مقصداً للسفر والترفيه. في عام ٢٠١٠ سُميت " أكثر مدينة ملائمة للعيش" في العالم ،كما حصلت أيضاً على هذا اللقب ٨ مرات منذ عام ٢٠٠٢ تقع إحدى الجامعات في ڤانكوفر وهي جامعة كولومبيا البريطانية والمصنفة رقم ٣٢ في قائمة أعلى جامعات العالم .

و قع جامعة ماكماستر في هاميلتون بأونتاريو وتحتل المركز رقم ٩٤ في قائمة أعلى جامعات العالم. و تُعرف هذه المدينة بصناعة الصلب  وهي الجزء الأكثر في الصناعات الكبرى من الدولة ، وهي أيضاً معروفة بحدائقها النباتية الملكية وبالتأكيد الكل يرغب في رؤية تلك المناظر.

وأخيرا ً تقع مدينة إدمونتون في المرتبة الأخيرة لمدن الدراسة الكندية حيث تحتل جامعة ألبرتا المركز رقم ١٢٤ في قائمة أعلى جامعات العالم. تعتبر هذه المدينة واحدة من أكثر المدن من حيث التنوع العرقي في كندا ، حيث يوجد بها أكثر من ٦٠ مجموعة ثقافية وعرقية ، كما بها نظام حدائق متميزة تقع في وادي النهر ومجتمعها الذي يمتاز بالتنوع .. فمن السهل أن نطلق عليها كلمة وطن .

 

وهناك بالطبع عدة أسباب تدفعك لتفضل الدراسة بكندا عن أي دولة أخرى من أهمها  " المستوى المرتفع للمعيشة بها ، وطبيعة الشعب الكندي الودود والمرحب بضيوفه ، جودة نظام التعليم الكندي ، وكون شهادات الدراسة في كندا معترف بها عالميا ً ، الاهتمام الجاد بالبحث العلمي والباحثين ، بجانب  سهولة الحصول على وظيفة عقب التخرج ، وكذلك هناك عوامل أخرى كالاستقرار السياسي و الاهتمام بالرعاية الصحية تدفع الطلاب لاختيار مدن كندا لتكون موطنهم العلمي .

البحث عن الدورات

كندا
دراسات عليا
عــن الكاتب

كاتب و محرر مصري, يسعى لأن يكون مفكر عربي و فيلسوف عالمي. ساخر دائما, باحث عن كل ما هو جديد و مفيد