أساسيات
فرنسا: دليل الوجهات الدراسية

أفضل 4 مدن للدراسة في فرنسا

بواسطة
1442

تُعتبر فرنسا واحدة من أبرز الوجهات الدراسية وأكثرها شعبية بالنسبة للطلّاب الدوليين وخاصة لأولئك الناطقين باللغة الفرنسية، وإذا كنت واحداً من أولئك الطلّاب الذين يفكرون بالتوجه إلى فرنسا للدراسة فيها فإنّ هذه المقالة التي تتحدّث عن أبرز المدن الدراسية في فرنسا قد تكون جيّدة بالنسبة لك.

باريس

مع أكثر من 32 مليون سائح زار المدينة في 2013 فإنّ عاصمة النور تُعتبر واحدة من أبرز الوجهات السياحية على الإطلاق، حيث يعود الفضل بذلك لعدد من نقاط الجذب السياحية مثل برج إيفل، قوس النصر، متحف الليفر، وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ باريس تُعتبر واحدة من الوجهات الدراسية المفضّلة للطلّاب الأجانب، حيث ساهم وجود 17 مؤسسة تعليمية في نمو وتنوّع المجتمع الطلّابي فيها.

ليون

واحدة من أبرز المدن التاريخية في البلاد، وتقع ليست بعيدة عن جبال الألب وعلى مقربة من الحدود السويسرية والإيطالية، كما تُعرف أنّها واحدة من عواصم الطهي في فرنسا.

تفتخر ليون بعدد الطلّاب الدوليين الكبير فيها وهو ما يعكس جودة التعليم في جامعاتها وتنوّع المجتمع الطلّابي فيها وحياتها الليلة المثيرة للغاية.

بعيداً عن الدراسة فيها، فإنّ ليون قد تكون وجهة جيّدة لبداية حياتك المهنية فيها كونها واحدة من المراكز المالية الرئيسية في فرنسا.

تولوز

مدينة تاريخية تقع في جنوب غرب البلاد على مقربة من حدود أندورا وإسبانيا، وتُعرف المدينة اليوم بكونها واحدة من عواصم الطيران الأوروبية.

يشكّل الطلّاب جزءاً كبيراً من عدد السكّان في تولوز، حيث الجامعات التاريخية والمسارح ونمط العمارة القديم والتقليدي.

ليل

واحدة من المراكز الصناعية الرئيسية في فرنسا حيث شهدت خلال العقدين الماضيين نهضة وتطوّراً كبيرين، ورغم أنّها من المدن والوجهات الفرنسية الأقل شهرة في البلاد، إلّا أنّ ليل تشكّل جزءاً مهمّاً من المشهد الثقافي والعمود الفقري في فرنسا.

ويُعتبر موقع المدينة بالقرب من الحدود البلجيكية واحداً من المزايا الرئيسية التي تمتاز بها، حيث تُعتبر واحدة من محطّات القطار السريع الذي يربط بين أمستردام، بروكسل، باريس ولندن.

 

مقالات ذات صلة:

السكن الطلّابي في فرنسا

3 تخصصات عليك دراستها في فرنسا

لماذا الدراسة في فرنسا؟

رسوم الدراسة في فرنسا

 

البحث عن الدورات

فرنسا
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد