أساسيات
فرنسا: دليل الوجهات الدراسية - يجب قراءته

5 أسباب للدراسة في فرنسا

بواسطة
732

تشتهر فرنسا بتاريخها العريق والمشاهد الجميلة والتقدم في كافة نواحي الحياة. تعتبر فرنسا واحدة من أكثر الدول  شعبية بين الطلاب الدوليين في العالم، حيث يقدم الآلاف من الطلاب الدوليين كل عام بحثا عن حياة أمثل في الدراسة والحياة. إذا لم يلفت الطعام والنبيذ والمتاحف والثقافة العريقة هناك نظرك وإعجابك، إذا، عليك أن تواصل قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد حول أسباب اختيار الطلاب الدوليين فرنسا كوجهة دراسية.

1. المكانة الأكاديمية

يهتم الفرنسيون بالتعليم العالي والاستثمار بكثافة مجالات البحث العلمي، وهذا يعني أن الجامعات الفرنسية دائما ما تحصل على تصنيفات جامعية متقدمة. ووفقا للتصنيف الحديث للجامعات العالمية، حصلت 41 جامعة فرنسية على تصنيفات متقدمة مثل جامعة مدرسة المعلمين العليا في باريس ومدرسة الفنون التطبيقية. حيث حصلت هذه الجامعات على التصنيف 23 و40 على التوالي. بالإضافة إلى ذلك، اكتسبت الجامعات التجارية الفرنسية على وجه الخصوص سمعة في جميع أنحاء العالم لجودة التعليم والنظرة التنافسية. كما تهتم الجامعات الفرنسية بالعلوم الإنسانية والفنون.

2. الثقافة العريقة

يمكنك اكتشاف الثقافة العريقة خلال العيش في فرنسا والتعرف على الأدب الفرنسي الكلاسيكي عند زيارة المكتبة القديمة في باريس، أو تذوق النبيذ في الريفيرا الفرنسية. يكمن جمال فرنسا في امتزاج الثقافة الكلاسيكية القديمة والمعاصرة معا. يمكنك أن تقضي ظهر اليوم السبت مشيا على الأقدام لزيارة معرض فني وحفل موسيقي مباشر في المساء. يوجد في فرنسا جميع أنواع الموسيقى والمغنيين مثل ديفيد جوتا وشوبان. لذلك، عليك أن تكون متأكدا أنك سوف تجد ما تحبه هناك. بالإضافة إلى ذلك، سوف تتمتع بتذوق الطعام الفرنسي الشهير الذي تقدمه العديد من المطاعم الفاخرة. تضم باريس وحدها حاليا أكثر من 70 مطعم حاصل على نجمة ميشلان لجودة المطاعم!

3. تعلم اللغة الفرنسية

في البداية، من منا لا يرغب في تعلم اللغة الفرنسية، لغة الحب، والدبلوماسية والتطور؟ حتى لو كانت شهادتك باللغة الإنجليزية، فالعيش والدراسة في فرنسا هي فرصة مثالية لصقل مهارات اللغة الفرنسية. وهناك رأي سائد يقول إن تعلم اللغة بشكل تام لا يتم إلا في البلد الأم ومع مخالطة الناس الذين يتحدثون بها. سوف تتعرض لمواقف كثيرة حيث يتعين عليك التحدث باللغة الفرنسية من اجل التواصل مع الناس مثل المطاعم عند طلب وجبة غذائية والاستماع إلى الراديو الفرنسي ومشاهدة التلفزيون والأفلام الفرنسية والتواصل مع أصدقائك والزملاء في الفرنسية. كما يمكنك أيضا حضور بعض دروس اللغة الفرنسية لاتقان قواعد اللغة حتى تكتسب اللغة وتتحدث بها بطلاقة كبيرة. التحدث باللغة الفرنسية ليس فقط إنجازا كبيرا ولكن مهارة مثيرة للإعجاب أيضا لعائلتك وأصدقائك وأصحاب الشركات عند العودة إلى بلدك!

 

4. التعليم بأسعار مناسبة

قد تفاجئ عندما تعلم أن تكلفة التعليم العالي في فرنسا مناسبة جدا بالمقارنة بوجهات دراسية أخرى مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. إذا كنت من الاتحاد الأوروبي، لن تكون هناك حاجة لدفع الرسوم الدراسية بشكل أكبر من الطلبة الفرنسيين. يتوافر التمويل والمنح أيضا لكافة الطلبة المحليين والدوليين، وتخصص وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية والأوروبية عددا كبيرا من المنح للطلاب الدوليين. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن تلاحظ أن تكلفة المعيشة قد تكون باهظة إلى حد ما، وخاصة في مدن مثل باريس حيث الغذاء والسكن يكون باهظا إلى حد ما.

5. باريس

يسلم الجميع بان العيش في باريس مكلفا إلى حد ما مقارنة بالمدن الأخرى، ولكن هذه المدينة تستحق ذلك كونها واحدة من أكبر المدن في العالم! وكما ذكرنا سابقا، يوجد في باريس أكثر من 70 مطعم حاصل على نجمة ميشلان لجودة المطاعم. كما يوجد العديد من الأماكن التي يمكن زيارتها في مدينة باريس. يمكنك أن تبدأ يومك بطلب وجبة فطور باريسيني الشهية مع الحلويات اللذيذة. إذا شعرت بالجوع في فترة ما بعد الظهر، يمكنك الذهاب إلى كريبيري لشراء الفطائر الفرنسية التي يمكنك شرائها من معظم المطاعم المنتشرة في الشوارع. ألا تريد أن تأكل في المساء؟ إذا، عليك أن تبحث عن أقرب مكان لشراء المواد الغذائية. يوجد في باريس العديد من الأسواق، حيث يمكنك شراء الطعام والتحف الفنية والهدايا لأصدقائك وعائلتك عند العودة إلى الوطن. لماذا لا تتجول حول المدينة بالدراجة؟ فهذه وسيلة رائعة للتجول حول المدينة.

تعتبر المتاحف والمعارض الفنية من الأماكن السياحية الأخرى في مدينة باريس. حيث يمكنك زيارة متحف اللوفر ومتحف دورسيه أو إذا كنت تبحث عن شيء أكثر هدوءا، قم بزيارة متحف رودان الهادئ.

تعرف مدينة باريس بالعديد من الأسماء، ولعل أشهرها "مدينة الضوء" أو "لا فيل لوميير". يجسد برج إيفل في فترة المساء هذا الاسم. كما تشتهر مدينة باريس باعتبارها مركزا للتعليم والابتكار، وهذه الأيام تضم المدينة العديد من الشركات الكبرى المتعددة الجنسيات. تعتبر الوظائف في باريس تنافسية، ولكن هناك العديد من الشركات التي تبحث عن الطلاب الدوليين!

لو كنت ترغب بالانتقال للدراسة في فرنسا بعد قراءة هذا المقال، فعليك الإطلاع على كافة التخصصات المتاحة باستخدام أداة البحث

البحث عن الدورات

فرنسا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

Marketing Executive for the Middle East.