أساسيات
فرنسا: معلومات عن البرامج الدراسية

3 أسباب تدفعك لدراسة الإدارة والأعمال في فرنسا

بواسطة
817

بالإضافة إلى كونها أكثر وجهة دراسية غير ناطقة بالإنجليزية جذباً للطلّاب الأجانب، فإنّ فرنسا تحتل المرتبة الثالثة ضمن أكثر الوجهات الدراسية شعبية بالنسبة للطلّاب الدوليين.

ويمتلك نظام التعليم العالي في فرنسا سمعة طيبة بالتخصصات المتعلّقة بالأعمال والإدارة، لذا كتبنا هذا المقال الذي يتحدّث عن الأسباب التي تدفعك كطالب دولي للتوجّه إلى فرنسا لدراسة مثل تلك البرامج الدراسية هناك.

مجموعة من أرقى كليات إدارة الأعمال في العالم

تمتلك فرنسا عدداً من كليّات إدارة الأعمال التي تُعتبر ضمن النخبة في العالم، ووفقاً لأحدث تقرير من مؤسسة QS فإنّ اثنتين من بين أفضل 5 كليات إدارة الأعمال في إوروبا هي فرنسية.

مع هذا العدد الكبير والمتنوّع من كليات إدارة الأعمال المتخصّصة في البلاد، فإنّ الطالب الدولي سيكون أمام فرصة دراسة برنامج دراسي على مستوى عالٍ من الجودة.

اقتصاد ديناميكي وغني بالفرص

بعيداً عن الصورة النمطية التي نعرفها عن فرنسا وبرج إيفل وسواحل مدينة نيس الساحلية على شاطئ البحر المتوسط، فإنّ فرنسا تمتلك ثالث أكبر اقتصاد في أوروبا والثاني في منطقة اليورو، وتحتضن باريس مجموعة من الشركات الرائدة في مختلف المجالات والقطاعات.

كما من المعروف أيضاً لدى الجميع أنّ باريس تُعتبر من مراكز الموضة والأزياء العالمية، إضافة إلى ذلك فإنّ فرنسا تُصنّف كثاني أكبر مصدّر للمنتجات والخدمات الزراعية، عدا عن كونها واحدة من أكبر المستثمرين في مجالات البحوث والتنمية.

تنمية مهارات اللغة الفرنسية

تُعتبر الفرتسية واحدة من بين أكثر 5 لغات شعبية في العالم وإحدى اللغات الرسمية في الأمم المتحدة، ولغة رسمية في 29 بلداً منها كندا، موناكو، وسويسرا ويصل عدد الناطقين بها إلى نحو 274 مليون شخص.

سواء كان برنامجك الدراسي بالإنجليزية أو الفرنسية، فإنّك ستكون على احتكاك مباشر باللغة الفرنسية والتي لطالما اعتبرها الكثيرون من اللغات الأكثر رومانسية في هذا العالم.

 

 

 

مقالات ذات صلة:

السكن الطلّابي في فرنسا

3 تخصصات عليك دراستها في فرنسا

لماذا الدراسة في فرنسا؟

رسوم الدراسة في فرنسا

 

 

البحث عن الدورات

فرنسا
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد