أساسيات
ألمانيا: الحياة الطلابية

دليل الطالب الدولي للدراسة في فرانكفورت

بواسطة
638

تُعد فرانكفورت بمثابة العاصمة الاقتصادية لألمانيا وتحتضن بورصة الأوراق المالية (داكس) ومقر البنك المركزي الأوروبي بالإضافة إلى العديد من مراكز الشركات الدولية، وكثيراً ما يُطلق عليها لقب "منهاتن أوروبا" نسبة إلى حي منهاتن التجاري في نيويورك.

علاوة على كل ذلك فإنّ المدينة تُعتبر واحدة من الوجهات الدراسية المفضّلة بالنسبة للطلّاب الدوليين الذي يقصدون ألمانيا للدراسة فيها.

وفيما يلي أبرز المعلومات التي قد تحتاجها أثناء الدراسة في فرانكفورت.

في قلب أوروبا

تتباهى المدينة بامتلاكها لأكبر المطارات الأوروبية وأكثرها ازدحاماً، كما أنّ موقع فرانكفورت في وسط ألمانيا وأوروبا جعل من نقطة رئيسية على عدد من الطرقات السريعة الأكثر نشاطاً في أوروبا، بحيث أصبحت صلة وصل رئيسية بين عدد من المدن الألمانية والأوروبية.

مدينة آمنة

على الأرجح فإنّ فرانكفورت واحدة من المدن الأكثر أمناً في أوروبا، حيث أنّ قيادة الدراجة الهوائية أو ممارسة الركض منذ منتصف الليل وحتى ساعات الفجر يبدو أمراً عادياً جداً، وعند الانتقال للعيش في فرانكفورت لن تسمع إلّا نادراً عن حوادث الاعتداء أو السرقة.

ثاني أغلى مدينة في ألمانيا

خلافاً للاعتقاد السائد فإنّ فرانكفورت ليست خياراً رخيصاً بالنسبة للطلّاب الدوليين، حيث تُعتبر فرانكفورت ثاني أغلى مدينة في ألمانيا بعد ميونيخ، وربما يعود ذلك بسبب شهرتها كمركز مالي ومصرفي.

من الممكن أن تدفع على سبيل المثال نحو 300 يورو مقابل آجار غرفة صغيرة مساحتها 20 متر مربع شاملة التدفئة والكهرباء والإنترنت وتتشارك الحمام مع شخص آخر.

ومع ذلك فإنّ الدراسة في ألمانيا بشكل عام ما تزال تُعتبر خياراً منخفض التكلفة بالنسبة للطلّاب الدولي، لا سيّما مقارنة بدول مثل أستراليا، بريطانيا، والولايات المتحدة.

جامعة فرانكفورت

تُعتبر جامعة فرانكفورت مؤسسة تعليمية رائدة على طراز عالمي وخاصة في مجالات الاقتصاد والقانون، وقد استثمرت الحكومتان المحليّة والفيدرالية مبالغ مالية كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية في محاولة لرفع مكانة الجامعة إقليمياً وعالمياً.

 

 

مقالات ذات صلة:

لماذا الدراسة في ألمانيا؟

التقديم إلى الجامعات الألمانية

نظام التعليم العالي في ألمانيا

 

 

البحث عن الدورات

ألمانيا
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد