أساسيات
هونغ كونغ: التقدم الى الجامعات - يجب قراءته

لماذا الدراسة فى هـونج كـونج ؟

بواسطة
1891

هونج كونج هي منطقــة فى الصين خاضعة للحكم الذاتي ، ما يعني أنها تحت السلطة الصينية ، ولكنها محكومة ذاتيـاً بأدواتها وأجهزتها وشعبها .. لذلك ، فهى تعتبــر حالة فريدة جداً فى العالم ، وتجمع مابين الثقافة الشرقية والغــربية وكافة الثقافات العالمية الأخــرى ..

نستعرض هنا سوياً بعض اهم الاسباب التى تجعل الدراسة فى هونج كونج رحلة تعليمية وثقافية وإنسانيــة ممتعة للطالب الدولي ..

اللغــة :

 اللغة الانجليزية واحدة من اهم وأكثر اللغات شيوعاً فى البلاد ، ويتم اعتمادها كلغة التدريس الرئيسية فى 8 جامعات فى هونج كونج ، مما يعتبــر ميزة كبــرى للطلاب الدوليين الذين يهتمــون غالباً بالدراسة باللغة العالمية الاولى وهي اللغة الانجليزية ..

ايضا استخدام اللغة الانجليزية كلغة رئيسية فى البلاد ، يجعل من الحيـاة والمعيشة والاستشكاف أمراً سهلاً بالنسبة للطالب الدولي للتأقلم سريعاً فى الحيــاة فى هونج كونج ..

الثقافة :

بإعتبــارها منطقة شديدة التنوع تاريخياً وانسانيــا ، هونج كونج تعتبــر مركزاً عالميــاً للتنوع بين الاجناس والاعراق والجنسيات المختلفة المقيمة على أراضيها .. يظهر هذا التنوع الثقافي فى كل شيئ ، بدءاً من اللغات المختلفة التى يتم استخدامها ، مروراً بملامح السكان التى تتنوع مابين آسيوية وهندية واوروبية وشرق اوسطية وأمريكية وغيرها ، وليس إنتهاءاً بطبيعة المباني والتصميم المعمــاري ..  وغيرها من المظــاهر السكانية والمعيشية ..

الترتيب العالمي

هونج كونج لديها 8 جامعات كُبــرى .. عدد قليل بالنسبة للجامعات الدوليــة العالمية فى الدول التعليمية الرائدة مثل أمريكا واستراليــا .. ولكن ، ومع قلة هذا العدد ، تعتبــر جامعات هونج كونج من أبرز وأهم جامعات آسيا على الإطــلاق ، حتى تم تصنيف جامعة هونج كونج فى المــركز الثالث والعشــرين فى قائمة أفضــل جامعات العالم  في قائمة ( QS ) ..

بينما تم صنيف جامعة هونج كونج للتقنية والعلوم فى المركز الثالث والثلاثين عالميـا ، والجامعة الصينية فى هونج كونج فى المــركز الأربعين ..

ولكن تبقى جامعة هونج كونج للتقنية والعلوم من اهم وأفضل جامعات آسيا على الإطــلاق ، ونالت ترتيبــاً شديد التميــز فى ترتيب التايمـــز لافضل جامعات العالم ، سواءاً بالنسبة للقارة الآسيوية أو بالنسبة لدول العالم أجمع  ..

ســرعة الحيــاة

هونج كونج لديها تعداد سكاني كبيــر يتجاوز السبع ملايين نسمة ، مما يجعل الحيــاة بها شديدة الســرعة ولا تتــرك فرصة إلا لتحقيق الانجازات فى كافة مناحي الحيــاة .. وهذا النمط السريع من الحيــاة ينعكس أيضاًَ على الحياة الدراسية للطلاب ، التى لا تقتصــر فقط على الدراسة النظامية ، بل تمتد لتشمل كافة الاحداث الاجتماعية المختلفة التى تُعقــد اثناء الدراسة ..

النمط السريع جداً للحياة فى هونج كونج ، يجعل من الضروري أن يقوم الطالب الدولي بتطبيق مهارات ادارة الوقت والتخطيط والتنظيم ، والتفرقة بين اوقات الترفيه والجد والراحة والاستمتاع والدراسة بشكل موزون ودقيق ..

 التقارب مع الصيــن .. ووجهــات عالميــة أخــرى

تقع هونج كونج على الحدود الجنوبية من الصين .. لذلك ، فهي تعتبــر ملتقى دولي للطلاب الدوليين من كافة أنحاء العالم شرقا وغرباً ، سواءاً بالنسبة للطالب الغربي أو الآسيوي أو العربي أو حتى الأمريكي ..

التقارب الجغرافي مع الصيــن ، ومع دول الجنوب الشــرقي من آسيــا ، جعل من هونج كونج دولة كوزموبوليتانية عالميــة ، تضم عددا هائلاً من الثقافات والجنسيات والاعراق على أراضيها ، مما يعطيها مميــزات كبـــرى فى تلاقى الافكــار وإخراج المبدعين والمفكــرين للعالم اجمع ..

هونج كونج تعتبــر مركز آسيــا .. وسوف يساعدك ذلك طبعاً فى القدرة على التجــول فى العديد من دول العالم المحيطة بهونج كونج ، سواءاً فى دول جنوب شرق آسيا ، أو شرق آسيا ، او حتى التوجه إلى غــرب آسيــا .. بإختصــار ، الطالب الذي يدرس فى هونج كونج لديه فــرصة ذهبية لزيارة كل البلاد الآسيوية الشهيـــرة حول القــارة !

البحث عن الدورات

هونغ كونغ
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي