أساسيات
جمهورية ايرلندا: دليل الوجهات الدراسية

3 مفاهيم خاطئة حول إيرلندا

بواسطة
679

رغم تراثها الثقافي وتاريخها الغني ومستوى الحياة المرتفع هناك، إلّا أنّ هناك الكثير من الصور النمطية والتصورات الخاطئة والمفاهيم الشائعة الخاطئة حول إيرلندا، لذا سنعمل في هذا المقال على توضيح الصورة الصحيحة لتلك البلاد.

ثقافة الشرب

الصورة النمطية الأكثر شعبية حيال الإيرلنديين أنّهم يحبّوب شرب الكحوليات، وبالفعل ففي دراسة أعدتها منظمة التعاون والتنمية في 2012 وُجد أنّ الشعب الإيرلندي واحد من أكثر الشعوب استهلاكاً للكحوليات وجاء في المركز السادس بمعدّل 11.9 ليتر سنوياً للفرد الواحد، في حين يبلغ معدّل الاستهلاك السنوي من الكحوليات بالنسبة للشخص الفرنسي حوالي 12 ليتراً، في حين يصل إلى 15.6 ليتراً بالنسبة لشخص من لوكسمبورغ.

وفي دراسة أُجريت مؤخراُ فإنّ استهلاك الكحول في إيرلندا وصل ذروته في 2001، لكنّه يشهد تراجعاً ملحوظاً منذ ذلك الوقت.

اقرأ أيضاً: 3 تخصصات عليك دراستها في إيرلندا

الفقر

لطالما اُعتبر إيرلندا واحدة من أكثر الدول فقراً في أوروبا، ولكن في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي تحوّل اقتصاد البلاد إلى واحد من أسرع الاقتصاديات نمواً في الاتحاد الأوروبي، وخاصة مع اعتماده على قطاعات تكنولوجيا المعلومات، الإعلام، والخدمات المالية.

وخلال مسح أُجري سنة 2004 جائت إيرلندا في مقدمة دول العالم من حيث نوعية الحياة حيث سجلّت معدّل 8.33 متفوقة على سويسرا التي سجلّت 8.07 حينها، حيث أوضح 84% من الإيرلنديين الذين شملهم الاستطلاع أنّ نظراتهم الإيجابية تغلب انطباعاتهم السلبية.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ 60% من الأشخاص الذين يترواح أعمارهم بين 15 و 65 عاماً حاصلين على فرص عمل حقيقية.

اقرأ أيضاً: أفضل 10 جامعات في إيرلندا

الشعر الأحمر

هناك مفهوم خاطئ ومتداول بشكل واسع حول إيرلندا، وهو أنّ معظم الإيرلنديين لديهم شعر أحمر، لكن بالحقيقة فإنّ 10% من الإيرلندنيين لديهم شعر أحمر بالفعل، في حين أنّ 13% من الاسكتلنديين يتمتّعون فعلاً بالشعر الأحمر.

ووفقاً لإحدى الأبحاث التي أُجريت مؤخراً فإنّ هناك 20 مليون شخص من المملكة المتحدة وإيرلندا يحملون الجينات الخاصة بالشعر الأحمر، حيث أنّ 35% من الإيرلنديين لديهم تلك الجينات في حين 36.5 من الاسكتلنديين و38 من الويلزيين يمتلكون تلك الجينات.

 

البحث عن الدورات

جمهورية ايرلندا
دراسات عليا
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد