أساسيات
ماليزيا: معلومات أساسية

الدراسة في ماليزيا

بواسطة
853

ماليزيا إحدى الدول الثماني الإسلامية النامية وإحدى الدول المتقدمة على الصعيد الإقتصادي والمالي والتجاري فى العالم، كما أنها واحدة من أهم المقاصد السياحية لكل السائحين من مختلف الجنسيات وخصوصا البلاد العربية.

إنها من أجمل البلاد حول العالم، فتتميز مملكة ماليزيا بمناخها المعتدل حيث يظل الجو ثابت بها طوال العام بدون تغيير، فليس هناك فروق واضحة بين الفصول الأربعة وتتكون جغرافيتها من شبة جزيرتين منفصلتين ويوجد بها العديد من الأنهار والشلالات ويفصل بحر الصين الجنوبي بين شبة الجزيرتين.

وعلى الصعيد الإقتصادي فلقد شهدت ماليزيا فى أواخر القرن العشرين طفرة إقتصادية هائلة وتطور سريع فى النمو المالي ومستوى المعيشة والدخل السنوى للفرد وتعتمد ماليزيا على  التجارة الدولية  كجزء أساسى من إقتصادها وتشكل الصناعة أحد أهم الموارد الإقتصادية فى البلاد.

أما على صعيد التعليم والدراسة فتتولى الدولة مسؤلية تمويل التعليم فى البلاد من خلال الحكومة الفدرالية فلقد حرصت الدولة على  تقديم خدمات التعليم الأساسى منذ العام 1957 مجانا ويبلغ الدعم الحكومى فى قطاع التعليم سنويا ما يزيد عن 20.4 % سنويا من مخصصات الميزانية العامة.

ونظام التعليم الماليزي يعتمد بدرجة أساسية على تطوير الطاقات البشرية واستثمار المهارات الفردية والخبرات العلمية للمتعلمين عبر خطط مركزية أساسية لوعي الدولة الكامل بأن الموراد البشرية هى القوة المفكرة والمنتجة التى لابد من دفعها للأبداع من أجل النمو على المستوى الفردى والمحتمعي .وهو ما يوضحه هذا الإستثمار  فى العنصر البشرى ويعكس نتائجه على صعيد النمو الإقتصادى والصناعى والإجتماعى الذى تشهده البلاد الأن. حيث أصبحت من الدول المتقدمة تعليميا ويتميز النظام التعليمى الماليزى بالإنفتاح على النظم التعليمية المتطورة الأخرى والإستفادة من التجارب السابقة والتطلع إلى جعل الدولة من أهم العواصم المعلوماتيه للعالم بأسره.

وتعد ماليزيا  من بين الدول المتقدمة فى العلوم والتكنولوجيا بسبب معاهد البحوث المنتشرة بها وكذلك الجامعات المتقدمة التى توفر البنية التحتية الأساسية للتقدم العلمى والتكنولوجى بالبلاد. فلقد تم إختيار أربعة علماء ماليزين متخصصين فى علوم الفضاء عام 2006 لبرنامج رحلات الفضاء أنجكاساوان.

بالإضافة إلى جودة التعليم الجامعي وإهتمام الدولة الدائم بالتعليم والبحث العلمي فإن دولة ماليزيا تعد من أحد أهم الوجهات الرئيسية للتعليم الجامعي وما بعد الجامعي من قبل الطلاب الدارسيين حول العالم وخصوصا الطلاب العرب حيث تزايدت بشكل كبير أعداد الطلاب العرب الراغبين فى الدراسة الجامعية وما بعد الجامعية فى ماليزيا خلال الألفية الثالثة دونا عن باقى الدول الأسيوية  الأخرى، وترجع الأسباب الرئيسية لهذا الإقبال إلى إنخفاض تكاليف الدراسة والمعيشة فى ماليزيا جانبا إلى جنب مع كفاءة وجودة التعليم الماليزي كما توضحه تصنيفات جامعات ماليزيا على المستوى العالمى كما تبتعث دول عربية كبرى كالسعودية أعداد كبيرة  سنويا للتعليم فى دولة ماليزيا  تلك التى نجحت مسبقا فى إجتذاب الكثير من الطلاب من  110 دولة حول العالم من مختلف الأعراق والجنسيات المختلفة.

إقرأ أيضاً

أدرس طب الأسنان بأقل التكاليف

الدراسة في ماليزيا | معلومات حول الدراسة في ماليزيا

دراسة اللغة الإنجليزية في ماليزيا

 

البحث عن الدورات

ماليزيا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

كاتب و محرر مصري, يسعى لأن يكون مفكر عربي و فيلسوف عالمي. ساخر دائما, باحث عن كل ما هو جديد و مفيد

مجانا

دليلك للدراسة في ماليزيا

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في ماليزيا في كتاب رقمي واحد ومفيد