أساسيات
نيوزيلاندا: دليل الوجهات الدراسية

السكن الدراسى فى نيوزيلندا

1617

عندما يسافر الطلاب للدراسة فى نيوززيلندا فإن السكن الدراسى أمر هام على رأس أولويات الحياة فى الخارج، وفى نيوزيلندا هناك أكثر من خيار سكنى أمام الطلاب يمكنهم الإستفادة منه، وفى هذة المقالة حاولنا إبراز أهم خيارات سكن الطالب فى نيوزيلندا.

الإقـامة مع أسـرة نيـوزيـلندية

الإقامة مع أسرة نيوزيلندية أحدى خيارات السكن الدراسى للطلاب التى يفضلها كثير من الطلاب عند السفر للدراسة فى الخارج، لأن هذا النوع من السكن يساعد طالب الشرق الأوسط على التأقلم مع نمط الحياة فى نيوزيلندا، فالطالب يعيش مع أسرة نيوزيلندية ويتفاعل معهم ويكون صداقات مفيدة لدراسته فى نيوزيلندا. الإقامة مع أسرة نيوزيلندية خيار سكنى مناسب للطلاب الصغار لأنه يمنحهم نوع من الجو الأسرى، كما أنه مناسب لتحسين مستوى اللغة الإنجليزية عند الطالب.

 الأسرة التى تستضيف الطالب من المفترض أنها تزود الطالب بالطعام فى إطار مايدفعه الطالب مقابل السكن، فالإقامة مع عائلة نيوزيلندية لايعتبر مثل الإقامة فى الفنادق، ومن المفترض أن يحترم الطالب الأسرة التى يعيش معها والعادات التى إعتادوا عليها.

أغلب المؤسسات التعليمية النيوزيلندية لديها قوائم بأسر ترغب فى إستضافة طلاب دوليين لديها خلال فترة السنة الدراسية، وتتأكد المؤسسة التعليمية من سمعة الأسرة التى ترغب فى إستضافة الطالب ومقاييس السكن التى لديها.

الـسكن فى الـحرم الجامعى

عادة مايتوافر فى الحرم الجامعى أماكن سكنية للطلاب، سواء داخل الحرم الجامعى أو فى المناطق المحيطة به، والسكن قد يكون عبارة عن غرفة مستقلة لكل طالب أو غرف مشتركة بين الطلاب.

أمور مثل الغسيل، إعداد الطعام، يتم تقديمها فى السكن الجامعى كجزء من مصروفات السكن التى يدفعها الطالب، كما يوجد قاعات لتناول الطعام يجتمع فيها الطلاب أثناء أوقات الطعام على مدار اليوم. كما تعتبر قاعات الطعام مكان جيد لتقابل الطلاب والتعارف والقيام بأنشطة التواصل الإجتماعى.

بعض الجامعات تقدم نوع من السكن الجامعى يتسع لستة أو ثمانية طلاب، ويتكون غرف للنوم، مطبخ مشترك، وغرفة معيشة مشتركة.

يفضل التقديم مبكراً لدى الجامعة من أجل حجز السكن الدراسى داخل الحرم الجامعى، لأن الطلب على هذا الخيار السكنى يكون مرتفع.

 الـسكن بالإيـجار والـسكن المـشترك

تأجير سكن خاص، سواء على حساب طالب واحد، أو بالمشاركة بين أكثر من طالب هو أيضاً خيار سكنى شائع فى نيوزيلندا للطلاب الدوليين، وللعثور على سكن خاص مناسب عادة ما يبحث الطالب فى الإعلانات التى تعلن عنها الجامعة، أو فى مواقع السكن عبر الإنتـرنت، أو فى الصحف، خاصة أعداد الصحف الصادرة أيام الأربعاء والسبت.

فى هذا النوع من السكن عادة يقوم الطالب بشراء الأثاث الخاص به، ويمكن للطلاب أن يشتروا أثاث مستعمل بسعر رخيص.

عند تأجير منزل، أو شقة، أو ستوديو، فإن المالك عادة ما يطلب دفع الإيجار مقدماً، كما قد يطلب دفع إيجار تأمينى لمدة شهر مقدم، ويتحمل الطالب نفقات الكهرباء، الغاز، الهاتف، المياه، وأيضاً الإتصال بالإنترنت.

كثير من الطلاب يتشاركون تأجير منزل أو غرفة أو شقة، أيضاً بعض الطلاب، على سبيل المثال طالبان، قد يلجأون إلى الإعلان عن إحتياجهم لطالب أخر يشاركهم السكن لتقليل النفقات عنهم. البعض الأخر قد يفضل السكن بمفرده ويأجر شقة أو استوديو صغير على الرغم من أن تكلفة سكن الطالب بمفرده تكون أغلى قليلاً من السكن مع طلاب أخرين فى مسكن أكبر.

ربما تكون ميزة سكن الطالب بمفرده أنه يتمتع بقدر أكبر من الإستقلالية والحرية الإجتماعية والمادية أيضاً، كما أن الطالب يستفيد من السكن بالمشاركة مع زملائه أنه يعيش فى جو إجتماعى يفقده الإحساس بالوحدة.

البحث عن الدورات

نيوزيلاندا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي