أساسيات
سنغافورة: Before you leave

ثقافة الطعام في سنغافورة

بواسطة
500

إذا كان هناك أمر واحد يجمع بين جميع سكان سنغافورة فهو بلا شك الأهمية الكبرة للطعام بالنسبة لهم، وسواءً كان تناول الطعام بشكل جاهزاً من المطاعم أو عبر طبخه في المنزل فإن تناول الطعام وتحضيره والتوجه لتناول الوجبات في الخارج مع الأصدقاء يعد واحداً من الطقوس الأساسية في الثقافة السنغافورية وهو أمر يجب أن تضعه في حسبانك إذا أردت الدراسة في هذا البلد.

إذاً ما الذي يجعل من سنغافورة متميزة جداً في هذا الجانب تحديداً؟ قم بقراءة هذا المقال الذي يلخص الجانب المتعلق بالمطبخ السنغافوري لمعرفة الإجابة.

 

اقرأ أيضاً: لماذا الدراسة في سنغافورة؟

 

Hawker Center

يعد تناول الطعام أمراً جللاً في سنغافورة، ففي معظم الدول والحضارات الأخرى يمكن للشخص أن يلقي التحية على أحد أصدقائهم بقوله " مرحباً" أو "كيف حالك" أما في سنغافورة فقد تكون عبارة التحية الأولى هي: " ألم تتناول الطعام بعد؟"، ولذا فإنه لا يعد أمراً مفاجئاً أن تحتوي هذه الدولة على طيف واسع من المطاعم والأماكن التي تقدم الوجبات والأطعمة المختلفة والتي تتراوح من الرخيصة إلى الباهظة.

في معظم الحالات يتوجه السكان المحليون إلى ما يعرف باسم Hawker Center الذي يعتبر سوقاً مغلقة تحتوي على محلات لتقديم الأطعمة يوجد في كل منها مطبخ صغير يتيح لك مشاهدة طعامك أثناء طبخه، وبشكل عام يعد هذا المكان خياراً مناسباً لتناول الطعام نظراً لسعره الرخيص والسرعة في تقديم الوجبات، ورغم أنّه قد لا يوفّر الجودة الأفضل إلّا أنّه مكان مفضل لسكان سنغافورة وتجربة مميزة يجب على كل الزوار أن يخوضوها.

ونظراً للتداخلات الحضارية الكبيرة القادمة من اليابان والغرب والشرق الأوسط فإنه من المرجح أنك ستجد المطبخ الذي ترغب فيه في Hawker Center.

 

اقرأ أيضاً: 3 مفاهيم خاطئة حول سنغافورة

 

المطاعم

إذا كنت ترغب بالاستمتاع بالمطبخ السنغافوري بشكل كبير فإنه لا يمكنك أن تغض طرفك عن المجموعة الواسعة من المطاعم المنتشرة في مختلف أنحاء المدينة والتي يتجاوز عددها 20 ألف مطعم، ورغم أن الأسعار أغلى بشكل ملحوظ من Hawker Center إلا أن هناك مجموعة من المطاعم العالمية في سنغافورة إلى جانب وجود مجموعة من الطباخين المتميزين من مختلف أنحاء العالم والذي قاموا بتأسيس مطاعمهم الخاصة مثل Joel Robuchon و الطباخ الياباني Tetsuya Wakuda.

وتهتم سنغافورة بالطعام الصحي العضوي والمليء بالابتكارات والإبداع، فعلى سبيل المثال إذا قمت بزيارة مطعم "نادي الطباخين السري" فإنّك ستلاحظ أنه على الزوار إرسال عينات من الحمض النووي الخاص بهم والذي سيتم تحضير وجباتهم باستخدامه.

 

اقرأ أيضاً: 3 تخصصات عليك دراستها في سنغافورة

 

تناول الطعام في المنزل

سواءً كنت تسكن مع عائلتك أو لوحدك فإن تناول الطعام مع الآخرين يعد سمة أساسية من الثقافة السنغافورية كما أن معظم السكان المحليين هم طباخون متميزون، ونظراً لأنك طالب فإنه من المرجح أنك ستفضل تناول الطعام في المنزل ولذلك قم باستغلال هذه الفرصة للتعرف على زملاء السكن وللانغماس في المطبخ السنغافوري الشهي، وننصحك بتجربة وجبة Haianese بالأرز والدجاج أو Laksa الغنية بالبهارات، ولحسن الحظ فإن الطعام رخيص ومتوافر في سنغافورة ومعظم الوجبات تعتمد على المزج البسيط والأساسية بين بعض النكهات لإعطاء الطعم المميز في النهاية.

ورغم وجود عدد كبير من المحلات والمتاجر التي يمكنك شراء الخضراوات منها إلا أنه في حال رغبتك بتعزيز تجربتك وخبرتك في المطبخ السنغافوري فإننا ننصحك بالتوجه إلى "السوق الرطب" الذي يوفر أطعمة طازجة وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى استخدام الماء بشكل كبير في تنظيف الأرض.

يوجد في العادة قسمان في هذه الأسواق الأول هو اللحوم والسمك والذي يباع في المنطقة الرطبة والثاني هو قسم المنتجات الجافة مثل الأعشاب والبهارات والحبوب، وتفتح هذه الأسواق في الصباح الباكر وتقفل بحلول وقت الغذاء ويمكن لها في بعض الأحيان أن تكون مزدحمة مما قد يسبب بعض الإزعاج إلا أنها على الرغم من ذلك تعد مصدراً رائعاً للطعام الطازج والرخيص.

 

البحث عن الدورات

سنغافورة
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد

ألقي نظرة...