أساسيات
سنغافورة: دليل الوجهات الدراسية - يجب قراءته

3 مفاهيم خاطئة حول سنغافورة

بواسطة
1417

معظمنا يتصوّر أنّ سنغافورة هي إمّا مكان مميّز لقضاء العطلات أو مركزاً رئيسياً للتجارة الدولية، وخاصة بعد أنّ أصبحت وجهة فريدة للمهنيين والطلّاب وهو الأمر الذي ساهم بزيادة عدد سكّان سنغافورة من الأجانب بمقدار 170% خلال السنوات الـ 10 الماضية.

في هذا النقال نتحدّث عن أبرز المفاهيم الخاطئة حول سنغافورة وثقافتها وأسلوب الحياة فيها.

قوانين استبدادية!

العديد من الناس يتصوّرون أن سنغافورة تخضع لحكم ديكتاتوري بسبب القوانين الغريبة، فغرامة البصق في الشارع على سبيل المثال تعادل 1000 دولار أمريكي، في حين غرامة عدم تنظيف الحمامات العامّة بعد استخدامها في 150 دولار.

مثل تلك القوانين ليست ذات طابع استبدادي، بل هي تشجيع للمواقف الوطنية ورفع مستوى الوعي لدى الآخرين.

ببساطة، فإنّ هذه القوانين والعقليات الاجتماعية تعكس مواقف حكومية تجاه السلوك الاجتماعي، وخاصة مع سعي البلاد للوصول إلى أفضل جودة ممكنة للحياة، وخاصة مع اختيار سنغافورة في المرتبة الـ 25 عالمياً والأولى أسيوياً من حيث نوعية الحياة وجودة المعيشة سنة 2011.

اقرأ أيضاً: معلومات مركّزة حول جامعات سنغافورة

السلوك العام

الكثير من الأجانب ينظرون إلى السنغافوريين على أنّهم متغطرسون، حيث ينبع ذلك من سوء الفهم للعادات والتقاليد في ثقافة سنغافورة.

على سبيل المثال فإنّ مظاهر المودّة مثل العناق والتقبيل بين الأصدقاء في الأماكن العامّة يثير امتعاض الكثير من الأجانب.

اقرأ أيضاً: سنغافورة .. وجهة دراسية مفضلة للطلاب العرب

دولة ممّلة

كون سنغافورة هي دولة ذات كثافة سكانية عالية ومزدحمة بشكل لا يُصدّق، بالإضافة إلى النمو الاقتصادي المتزايد يتنقاض بشكل كامل مع فكرة أن سنغافورة عبارة عن مدينة تبعث على السأم.

كما تعدّ سنغافورة مركزاً لأكثر من 7000 شركة متعدّدة الجنسيات، بالإضافة إلى عدد كبير من الجامعات المميّزة.

وعدم وجود قوانين تجبر البارات والملاهي وأماكن الترفيه على إغلاق أبوابها يجعل سنغافورة هي فعلاً المكان الذي لا ينام، وأكثر ما يسيء الأجانب هناك هو الارتفاع الكبير والمبالغ فيها لأسعار المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضاً: ادرس فنون الرسوم المتحركّة في سنغافورة

 

البحث عن الدورات

سنغافورة
دراسات عليا
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد