أساسيات
سنغافورة: آخر الأخبار

لقد أصبحت كلية LASALLE College of the Arts@ للفنون العضو الثاني لشهادة نجمة EduTrust

بواسطة
436

مع وجود أكثر من 300 مؤسسة خاصة مسجلة في سنغافورة لدى مجلس التعليم الخاص، كلية LASALLE للفنون هي أول مؤسسة وطنية سنغافورية تحصل على هذه الجائزة البارزة منذ تأسيس برنامج شهادة EduTrust في عام 2009.

هذه الجائزة تمثل علامة فارقة في تاريخ مؤسسة LASALLE اللامع الذي يصل إلى 31 سنة، حيث شهدت المؤسسة نموا كبيرا في عددا طلبتها والذي بدأ بـ 27 طالبا في عام 1984 حتى وصل إلى 2600 طالب اليوم، وازداد عدد برامجها من أربعة إلى 33 برنامج مميز.

ومن الخريجين اللامعين للكلية المغنية والممثلة المشهورة كيت تشان، الحائز على جائزة صناعة الأفلام، وبو جونفينج، ومنتج إيلو إيلو، يوني هادي.

يدير مجلس التعليم الخاص برنامج شهادات EduTrust، وتعطى جائزة نجمة EduTrust العليا للمؤسسات التي برعت في جميع المجالات الرئيسية للإدارة التعليمية وتوفير خدمات التعليم الجيد. حيث قامت لجنة مكونة من 7 مستشارين بفحص دقيق وشامل لكلية LASALLE لمدة ثلاثة أيام من 26-28 أغسطس عام 2015، حيث دققت اللجنة ستة معايير أساسية وهي: الالتزام الإداري والمسؤوليات وحوكمة الشركات والإدارة، ووكلاء التوظيف الخارجي، وحماية الطلبة والخدمات المساندة، والعمليات الأكاديمية وتقييم الطلاب، وضمان الجودة، ومراقبة النتائج.

وتعتبر جائزة نجمة EduTrust رمزا تقديريا للجهود المستمرة في التحسن والتطور التنظيمي.

"لقد رأيت الكلية تنمو على قدم وساق – حيث انتقلت من حرم المدينة في شارع ماكنالي، إلى شراكة تاريخية مع جولسميثز، جامعة لندن. وتعتبر جائزة نجمة EduTrust جائزة تقديرية للكلية لوصولها نحو التميز. وقال بيتر سيه : "سوف نستمر في بناء هذه المؤسسة التي تستحق أن تكون أفضل مؤسسة في سنغافورة، وسوف نساهم في تطوير البعد الإبداعي، الذي يعتبر مهم جدا للدولة خلال السنوات القادمة.

وقال رئيس كلية LASALLE، البروفيسور ستيف ديكسون: "إن نجمة EduTrust تضع ختما على عدة سنوات من العمل الشاق متضافرة لتنقل الكلية إلى مستوى جديد من الديناميكية والجودة والتميز للحصول على هذا الانجاز. لقد كان لي الفخر والاعتزاز لقيادة طاقم الكلية الرائع من أجل تحقيق هذا، وهذه الجائزة تؤكد التزامنا الثابت لطلابنا، الذين يستحقون الأفضل في التربية الفنية الجيدة في سنغافورة.

هناك ثلاثة أنواع من الجائزة تقدمها مؤسسة EduTrust، وهي: جائزة نجمة  EduTrust ، وجائزة EduTrust وجائزة  EduTrust المؤقتة. جائزة نجمة  EduTrust ، وجائزة EduTrust صالحتين لمدة أربع سنوات في حين أن جائزة EduTrust المؤقتة صالحة لمدة سنة واحدة.

وقالت فينكا بورشوتثامان، عميد الكلية والممثل الإداري لمجلس التعليم الخاص: " إن جائزة نجمة Edutrust تبرهن وجود مؤسسة تعليمية ناضجة تقدم أفضل الممارسات في تطوير المناهج الدراسية، وممارسات ضمان الجودة والقياس مع مؤسسات التعليم العالي الأخرى في سنغافورة، وبقية العالم."

ووفقا لنتائج التوظيف الأخيرة الخاصة بالكلية للعام 2014، فإن 91 في المائة من خريجي الكلية قد حصلوا على فرص عمل بعد ثلاثة أشهر من التخرج.

نالت كلية LASALLE جائزة نجم EduTrust في 1 أكتوبر 2015. وبعد الحصول على هذه الجائزة، يتعين على الطلاب المحتملين أن يثقوا بقدرات الكلية من حيث أنها تقدم لهم أعلى معايير الجودة في جميع المجالات: القيادة الملتزمة والإدارة المالية السليمة لدعم الخدمات الطلابية، وتصميم المناهج والمراقبة والمراجعة ، وتقييم وتطوير الطالب.

مقدمة حول كلية LASALLE

تأسست الكلية في عام 1984 على يد دي لا سال أخ جوزيف ماكنالي – وهو الفنان والمعلم البارع- وهي كلية غير هادفة للربح، ومؤسسة تعليمية خاصة. تتلقى الكلية دعما ماديا من وزارة التربية والتعليم في سنغافورة. يتم اعتماد ومراجعة  برامجها من قبل غولدسميث في جامعة لندن.

تعتبر كلية LASALLE للفنون في سنغافورة هي مؤسسة تعليمية رائدة متخصصة في مجال الفنون المعاصرة وتصميم وممارسة التعليم. وتقدم الكلية أكثر من 30 برنامج في البكالوريوس والدراسات العليا في الفن، والتصميم، والأفلام، والرسوم المتحركة، والأزياء، والرقص، والموسيقى، والمسرح، وإدارة الفنون والتعليم الفني، والعلاج عن طريق الفن، وتاريخ الفن الآسيوي.

ويرأس هيئتها التدريسية مجموعة من الفنانين والمصممين والمربين والباحثين الحائزين على الجوائز العالمية، ومجموعاتهم البحثية تجعل من الكلية مركز دولي للتميز. ويشكل الخريجون  جوهر القطاعات الثقافية والإبداعية في سنغافورة وعلى الصعيد الدولي.

 

للتواصل والاستفسار، يرجى الاتصال على:

تشن كويفين

قسم الاتصالات

كلية LASALLE للفنون

6496 5216 / 9322 7782

cuifen.chen@lasalle.edu.sg

بيفرلي تان

العلاقات العامة لكلية LASALLE للفنون

6671 3277 / 8121 7686

Beverly.tan@bm.com

البحث عن الدورات

سنغافورة
دراسات مهنية
عــن الكاتب

Marketing Executive for the Middle East.