أساسيات
سنغافورة: معلومات عن البرامج الدراسية - يجب قراءته

دراسـة فـنون الـرسـوم الـمتحركة فى سـنغافـورة

3322

من ذكريات الطفولة عند معظم الناس، مشاهدة برامج الأطفال التلفيزيونية وتحديداً أفـلام كارتون توم وجيرى، وميكى ماورس، ودونالد داك. من منا - خاصة جيل الثمانينات وأوائل التسعينات – ينسى مـازينجر، غـرانديزر، كابتن ماجد، كـعبول وعبقرينو، وعدنان ولينا. أيام الطفولة كنا نحب مشاهدة أفلام الكارتون التى تعرضها قـنوات التلفاز المحلى، ومـع الوقت تـطور الأمر وأصبح هناك شركات قنوات خاصة، وقنوات فـضائية متخصصة تعرض أفـلام كارتون متنوعة.

أيام التسعينات والثمانينات لم يكن أحد يتخيل أنه سيحدث هذا التطور الهائل فى البرامج التلفيزيونية، وما سيساهم به التطور التكنولوجى فى إحداث نقلة كبيرة فى المحتوى الإعلامى، خاصة المحتوى الخاص بأفلام الكارتون وأفـلام الأطـفال، فأصبح هناك قنوات متخصصة للكارتون وللأطفال يمكن للطفل أن يختار منها ما يـشاء ومايريد مشاهدته، وإنتشرات قنوات الرسوم المتحركة بـشكل كبير، وأصـبح هـناك الكثير من هذة القنوات التى تبث أفـلامها ومحتواها المخصص للأطفال، فـضلاً عن شركات أجهزة الألعاب مـثل الإكس بوكس والبلاى ستيشن التى تنتج هى الأخرى منتجات رسوم متحركة تتمثل فى الألعاب.

الـرسـوم الـمتحركة هى مـجال تـقنى سريع الـتطور، وظهر هذا بشكل واضح فى الـسنوات الـثلاثة الأخـيرة، ويقول الخبراء العاملين فى مجال صـناعة الرسوم الـمتحركة أنه من المتوقع أن يستمر هذا التطور لـعقود قادمة خاصة مع تطور وظهور أجهزة تكنولوجية كثيرة ومـتنوعة مثل أجـهزة الأندرويد، الحاسبات اللوحية، الـهواتف الذكية، وغيرها، وتزايد الطلب على تطبيقات وألعاب تشمل على رسوم متحركة لتعمل على تلك الأجـهزة، وبالتالى فإن هذا الـتطور يؤدى أيضاً إلى تزايد الطلب على مصممين ومطورين رسوم متحركة وجرافيك على قدر عالى من المهارة والمهنية.

كثير من الـصناعات تستفيد بمواهب ومهارات مطورين الجرافيك والرسوم المتحركة هذة الـصناعات هى على سبيل المـثال لا الحـصر:

  • صـناعة السـينما والأفـلام والـتلفاز.
  • صـناعة ألـعاب الـفيديو.
  • صـناعة الـتعليم الألـكترونى.
  • تـصميم المنتجات الكهربائية والألـكترونية.

سـنغافورة ... وجـهة دراسـية شـائعة لـدراسة فـنون الـرسـوم الـمتحركة

سنغافورة تعتبر واحدة من أكثر الوجهات الدراسية تـميزاً فى قـارة أسـيا، إن لم تكن الأفـضل على الإطلاق بالنسبة للطالب من حيث تكلفة المعيشة الأقل، واللغة الإنجليزية هى اللغة المستخدمة فى الـدراسة، كما أنها تعتبر قريبة لأغلب الدول العربية.

بـعض الـمؤسسات الـتعليمية الـسنغافورية التى تحتل قمة التصنيفات الدولية وتقدم برامج دراسية فى فـنون الـرسوم الـمتحركة هى على سبيل المثال لا الحصر كلية لاسال للـفنون، أكاديمية نانيـانج للـفنون الـجميلة، ومـعهد ماجيس للـتميز التعليمى.

لـماذا دراسـة فـنون الـرسـوم الـمتحركة فى سـنغافورة؟

  • سـنغافورة لديها قطاع تعليمى ذو جودة عالية، وتقدم دورات دراسية مـعتمدة ومعترف بها دولياً.
  • فرصة الحصول على الـدراسة مع الـتدريب العملى على أفلام الرسوم المتحركة والألـعاب.
  • إمكانات متميزة لتقديم أفضل دورات تعليمية وتدريبية.
  • فـرص للـحصول على مـنح دراسية.
  • قـربها من كثير من الدول الـعربية.
  • تكلفة المعيشة أقل إذا ما قورنت بكلفة المعيشة فى الـولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا.

الحصول على وظيفة فى مجال فنون الرسوم الـمتحركة أمر ليس صـعب فى أيـامنا هذة مـع إنتـشار تطبيقات الهواتف الذكية والحاسبات والأجهزة المختلفة التى تعمل بأنظمة الأندرويد والتى إنتـشرت إنتشاراً واسعاً، فالعمل كمطور تطبيقات إحدى الوظائف الـشائعة التى يعمل بها الكثير من الـخريجين، وإن كان يجب عليك أن تهتم جيداً بالتفاصيل والأكـواد الـدقيقة، كما يجب أن تكون مـحباً للألوان والتصميمات ولديك موهبة الإبتكار.

مجال فنون الـرسوم الـمتحركة هـو مجال ينتظر طلابه مستقبل رائع وفرص وظيفية متعددة فى صـناعة الأفـلام وتصميم الألعاب، وأفـضل بداية فى هذا المجال هو أن يكون الطالب على دراسة جيدة ومعرفة قوية بأساسيات فنون الرسوم المتحركة وأساليبها.

البحث عن الدورات

سنغافورة
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي