أساسيات
المملكة المتحدة: التقدم الى الجامعات

ماجستير الصحة العامة

1128

إلتقينا فى هوت كورسز مع أحد طلاب الماجستير فى الصحة العامة تخصص الإدارة والقيادة، الطالب ماوسام جيانتى أفلانى يدرس الماجستير بجامعة شيفلد البريطانية، كان لنا هذا الحوار معه.

س: لـماذا إلتحقت بدورة الماجستير فى الصحة العامة وعلى أى أساس إخترت الجامعة؟

أنا فى الأساس طبيب أسنان، لكن التخصص الطبى الوقائى وطب حماية المجتمع هو ما أستحوذ على إهتمامى الوظيفى فى مجال الطب أكثر من شغفى بالطب العيادى، لقد عملت فى مجال الطب العيادى كطبيب أسنان لعدة سنوات وأدركت بعدها أننى سأكون مفيداً أكثر للمجتمع إذا عملت فى مجال الصحة العامة، وبعد التفكير لفترة من الوقت إتخذت القرار بالتحول من الطب العيادى للعمل فى الطب الوقائى والصحة العامة.

كلية الصحة والبحوث المتعلقة بها (ScHARR) بجامعة شيفيلد هى واحدة من الكليات الرائدة فى مجال الصحة العامة. فى عام 2008 الكلية صنفت الكلية فى المركز الأول فى مجال تدريب تقييم الـبحوث (RAE). كما أن الكثير من أساتذة وأعضاء الكلية يشاركون بصورة فعالة فى مجال الصحة العامة ولذلك هم لديهم خبرة واسعة ومتنوعة فى هذا المجال. الكلية لديها كثير من المحاضرين المهنيين المشهورين يقدمون المحاضرات للطلاب، كما أن المحاضرين لديهم كثير من البحوث الطبية ذات الصلة بسياسات الصحة العامة وبحوث فى صنع القرار المتعلق بإقتصاديات الصحة العامة.

س: لـماذا إخترت المملكة المتحدة كوجهة دراسية؟

المملكة المتحدة وجهة دراسية شهيرة، والمملكة المتحدة لديها قطاع تعليمى ذو سمعة معروفة فى دراسات العلوم الصحية والصحة العامة. كما أنه يوجد فرصة كبيرة للحصول على الدرجة الجامعية فى الصحة العامة من أى جامعة.

س: كـيف تصف محتويات الدورة الدراسية؟

محتويات الدورة الدراسية مترابطة ببعضها البعض، وهى تجمع بين الدراسة النظرية والدراسة التطبيقية، كما يوجد درجة كبيرة من الحرية فى إختيار الوحدات الدراسية. الطلاب أيضاً ينالوا كمية كبيرة من الدعم لمساعدتهم فى تحقيق أقصى إستفادة من الدراسة. كثير من الوحدات الدراسية تتطلب العمل الجماعى، وهذا ضرورى لإكتساب الكثير من المهارات أهمها مهارة العمل الجماعى، التنظيم، التفكير النقدى، والتفكير الإبداعى.

س: كيف وجدت أسلوب التدريس فى الجامعة؟ هل إختلف كثيراً أسلوب التدريس الإنجليزى عن الأسلوب الذى إعتدته فى بلدك؟

ليس كثيراً، فإسلوب التدريس مشابه جداً للإسلوب المعاصر فى تدريس اللغة (التحدث والكتابة) والمتبع فى كثير من المؤسسات التعليمية فى وطنى.

س: وماهو مصدر تمويلك؟

أمول نفسى ذاتياً.

س: مـا هى أكبر التحديات التى واجهتها فى السنة الأولى من الدراسة؟

إن دراستى الأساسية هى طب الأسنان، وهى دراسة تقنية وعملية جداً. أما مجال دراستى الحالى فهو مزيج من دراسة العلوم الإجتماعية والعلوم الطبية الحيوية. مررت بأساليب طبية وعيادية كثيرة لفحص الأنسجة، تحقيق التوازن بين التفكير العيادى وبين التفكير الإنسانى وتطوير الأسلوب الخاص بالفرد فى التفكير النقدى، كان هو التحدى الأكبر.

س: ماهو أفضل ما فى الدورة الدراسية؟

هناك شئ مميز فى الكلية، أن مجموعات الطلاب متنوعة جداً فى الجنسيات، الخلفيات الثقافية، والخبرة العملية. تنوع المجموعات الطلابية يجعل عملية التعلم عملية ممتعة للغاية، وتمنح الإنسان فرص جيدة لعمل علاقات مع الزملاء.

س: مـاذا تنوى أن تفعل بعد التخرج؟

أنوى العمل فى أحد المنظمات الغير حكومية (NGO) أو أحد وكالات الصحة الدولية التى تعمل فى المجالات الصحية المتدهورة، أو مجالات النهوض بالشباب ودعمهم، بصفة عامة سأعمل فى المجالات الصحية ومسارات العمل الإجتماعى.

س: ماهى نصيحتك للطلاب الدوليين الجدد؟

أقبلوا على الدراسة بفكر متفتح، واستمتعوا بالدراسة وبالتنوع الثقافى من حولكم وحافظوا على شخصيتكم وهويتكم فى نفس الوقت. وأخيراً أحرصوا على تحقيق اقصى إستفادة من وجودكم هنا.

البحث عن الدورات

المملكة المتحدة
دراسات عليا
عــن الكاتب

Loves writting

مجانا

دليلك "للدراسة في بريطانيا"

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في بريطانيا في كتاب رقمي واحد ومفيد