أساسيات
المملكة المتحدة: آخر الأخبار

إيـقاف جـامعة لـندن ميتروبوليتان عن تسـجيل الطلاب الدولـيين بها

1309

فى حادث وصف بأنه كفيل بالتأثير إلى حد كبير على سمعة المملكة المتحدة كـوجهة دراسية أمام الـطلاب الدوليين قامت وكالة الحدود البريطانية (UKBA)  بإلغاء إعتماد جامعة لندن ميتروبوليتان لتسجيل الطلاب الدوليين للدراسة بها، والإجراء من شأنه توقف الجامعة عن تقديم الخدمات التعليمية لـ 2600 طالب دولى من خارج المملكة المتحدة يدرسون بها حالياً.

مجلس التـمويل الإنجليزى حاول تجنب تأثير القرار على طموحات الطلاب الدوليين الدارسين فى القطاع التعليمى ككل، وأكد أن تلك السابقة هى الأولى من نوعها ولم يسبق لأى جامعة أن تم إلغاء ترخيصها، فى حين قامت الجامعات البريطانية، وإتحاد الكليات والجامعات، والإتحاد الوطنى للطلاب بإنتقاد وكالة الحدود البريطانية بسبب القرار.

من ناحية أخرى قام السيد ديفيد ويليتس وزير العلوم وشئون الجامعات بالإعلان عن تشكيل فريق عمل يقوده مجلس تمويل التعليم العالى بإنجلترا والمملكة المتحدة لمساعدة الطلاب الدوليين المتضررين من هذا القرار، وقال ويليتس أنه من المهم جداً أن الطلاب الذين تأثروا بهذا القرار الذى لاذنب لهم فيه أن تقدم لهم المساعدة والنصيحة المناسبة، حتى لو إقتضت الضرورة إيجاد مؤسسات تعليمية أخرى لإنهاء دراستهم بها.

أما داميان جرين وزير الهجرة فقد صرح هذا الصباح لإذاعة البى بى سى أن منع الجامعة من إستقدام مزيد من الطلاب الدوليين كان بسبب فشل تنظيمى حاد للجامعة، حيث أن الجامعة ليس لديها مايكفى من إمكانات لتكون مزود تعليمى مناسب للطالب الدولى.

قـال جرين أن هناك ثلاث خروقات أدت إلى إلغاء ترخيص الجامعة أولها أن ربع الطلاب القادمين من دول خارج الإتحاد الأوروبى كانوا يدرسون فى جامعة لندن ميتروبوليتان بدون إذن للبقاء فى المملكة المتحدة؛ وكثير من الطلاب لم يصلو إلى المعدل المطلوب فى اللغة الإنجليزية للدراسة فى المملكة المتحدة، كما أن طلاب الجامعة فى مسح أجرته وكالة الحدود البريطانية (UKBA) أظهر أن نصف عينة المسح من الطلاب، لم يكونوا يحضرون محاضراتهم بإنتظام.

إريك توماس نائب مدير جامعة بريستول إنتقد القرار، وقال أنه كان هناك وسائل أخرى بديلة كفيلة بتلبية إهتمامات ومتطلبات وكالة الحدود، وكان من المفترض أن يبقى قرار إلغاء إعتماد الجامعة هو أخر وسيلة يمكن اللجوء إليها.

قرار وكالة الحدود البريطانية (UKBA) بإلغاء إعتماد جامعة لندن متروبوليتان أحدث أصداء واسعة فى كافة الأوساط الإنجليزية وليس فى قطاع التعليم فقط، بل أيضاً فى الأوساط السياسية حيث تردد بشكل مكثف أن السبب فى الإلغاء هو تقديم الجامعة تسهيلات فى إستخراج تأشيرات الطلاب من شأنها التلاعب فى إصدار التأشيرة الطلابية، مما قد يؤثر بشكل كبير على سمعة بريطانيا كوجهة دراسية للطلاب الدوليين، لكن متحدث عن وكالة الحدود البريطانية (UKBA) قال أنه هناك مشكلة مع جامعة واحدة، وليس فى القطاع التعليمى كله، وأن الجامعات البريطانية من أفضل جامعات العالم كما أن بريطانيا ستبقى على قمة الوجهات الدراسية للطلاب الدوليين فى جميع أنحاء العالم، وربما يكون قال ذلك من أجل تخفيف أثار الخبر فى الأوساط الطلابية.

للـمزيد يمكنك القراءة عن

دورات الـدراسـات الـعليـا فى بـريـطانيـا

بريطانيا وجهة دراسية مثالية لدراسة الـعلوم

كـيف تجد عملاً مناسباً فى بـريطـانيا أثناء دراستك؟

البحث عن الدورات

المملكة المتحدة
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

محرر و مدون ذو ميول ثقافية و تعليمية متنوعة ... شاركنى برأيك و معلوماتك في المجال التعليمي و الثقافي

مجانا

دليلك "للدراسة في بريطانيا"

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في بريطانيا في كتاب رقمي واحد ومفيد