C310

نبذة عن جامعة بول ستيت

جامعة بول ستيت (BSU) هي إحدى الجامعات التقليدية التي تركز على الخدمات التعليمية المتخصصة وتجتذب العديد من الطلاب في العديد من التخصصات، الذين يدرسون بدورهم على أيدي أعضاء هيئة تدريس من الخبراء، في سبيل تهيئة تجارب تعليمية فريدة وفعالة تسهم في ابتكار حلول على أرض الواقع. وتقدم جامعة بول ستيت لطلابها أساتذة مخصصين في مجالاتهم وبرامج رفيعة المستوى ومرافق متطورة وحديثة.

وباعتبارها جامعة شاملة، تقدم جامعة بول ستيت عددًا كبيرًا من الفرص الأكاديمية، والتي تشمل أكثر من 178 تخصصًا في دراسات البكالوريوس وبرامج تمهيدية في المجالات المهنية وأكثر من 100 برنامج ماجستير ودكتوراه. ويأتي دومًا تصنيف برامج الجامعة في الهندسة المعمارية والاتصالات السلكية واللاسلكية وهندسة تنسيق المناظر الطبيعية والتربية والتعليم والأعمال الحرة وماجستير التمريض، الذي يدرس علي الإنترنت كجزء من برامج التعليم عن بعد، بين أفضل البرامج في البلاد. ويرجع هذا التميز إلى كفاءة أعضاء هيئة التدريس والتزامهم بتقديم خدمات تعليمية على أعلى مستويات الجودة. وجامعة بول ستيت هي جزء أساسي من مجتمع واقتصاد مدينة منسي خصوصًا وولاية إنديانا بشكل عام. وبالإضافة إلى إعداد وتخريج رواد في البلاد في مجال الأعمال الحرة والتعليم والرعاية الصحية والعلماء والمصممين والفنانين والإعلاميين والمتخصصين في مجالات التكنولوجيا، تقدم جامعة بول ستيت مشاريع وأبحاث تتسم بالابتكار والأفكار الجديدة.

يدرس في جامعة بول ستيت أكثر من 850 طالبًا أجنبيًا سواء في الدراسات العليا أو دراسات البكالوريوس، وذلك لتميزها بما يلي:

  • الرسوم الدراسية المناسبة.
  • توفر المنح الدراسية ومنح تعيينات المعيدين.
  • تنوع وتعدد البرامج الدراسية.
  • التصنيف المتميز لبرامجها بين الجامعات الأخرى ومكانتها الأكاديمية.
  • جو من الألفة والترحيب داخل الجامعة.
  • المرافق والخدمات والوسائل التكنولوجية الممتازة.
  • المرافق الخدمية والسكنية المريحة.
  • توفر المطاعم المتنوعة التي تناسب أذواق الجميع.
  • تعدد المصادر التعليمية والمراجع في المكتبات.
  • توفر أكثر من 300 جمعية طلابية.
  • جدول زاخر بالفعاليات والأنشطة الترفيهية.

ومن أول يوم لهم في جامعة بول ستيت، يستفيد الطلاب من الموارد الممتازة والوسائل التكنولوجية غير المسبوقة وأعضاء هيئة التدريس الخبراء والمتخصصين. ومما يجعل الحرم الجامعي مجتمعًا تعاونيًا مليء بالنشاط وملامح الحياة هو التزام جامعة بول ستيت الكبير بتوفير الاهتمام الشخصي بالطلاب مع إتاحة الفرصة للتواصل مع أساتذة الجامعة وتوفير العديد من فرص التعاون.