أساسيات
الدراسة بالخارج : قدم طلبك للجامعة

كل ما تحتاج معرفته عن اختبار الـ MCAT

اختبار MCAT الطبي

اختبار القبول في كلية الطب (MCAT) هو اختبار قياسي متعدد الخيارات معتمد على الكمبيوتر ولطالما كان جزءاً أساسياً من عملية القبول في كلية الطب الأمريكية والكندية لأكثر من 90 عامًا، ويقوم بإجراءه أكثر من 85 ألف طالب سنوياً.

تتطلب جميع كليات الطب تقريبًا في الولايات المتحدة والعديد منها في كندا درجات MCAT، كما أنّ العديد من مدارس المهن الصحية وبرامج الدراسات العليا تقبل الآن درجات MCAT بدلاً من الاختبارات الأخرى، ويختبر اختبار MCAT المهارات والمعرفة التي حددها الأطباء وطلّاب الطب والمقيمون كمتطلبات أساسية للنجاح في كلية الطب.

 

وينقسم المحتوى في هذا الاختبار إلى أربعة أقسام:

1- الأسس البيولوجية والكيميائية الحيوية للأنظمة الجسدية

2- الأسس الكيميائية والفيزيائية للنظم البيولوجية

3- الأسس النفسية والاجتماعية والبيولوجية للسلوك

4- مهارات التحليل المنطقي

 

نقاط الاختبار

 

متى يجب أن أجتاز اختبار MCAT؟

من المهم إجراء الاختبار عندما تكون مستعدًا وجاهزًا، وذلك بعدما تتأكد من فهمك لمحتوى والمهارات التي تم اختبارها في الاختبار، والتي غالبًا ما يتم تغطيتها في دورات العلوم التمهيدية.

في كثير من الحالات، يأخذ الممتحنون امتحانهم في السنة التجهيزية التي تسبق العام الذي يخططون فيه لدخول كلية الطب. قبل موعد تاريخ الامتحان، ستحتاج إلى التفكير في احتمالية إعادة إجراء الاختبار ومدى فهمك للمحتوى.

على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لخوض دورة صيفية قد تساعدك في اختبار MCAT، فيجب أن تضع في اعتبارك أيضًا أن هناك حدودًا للاختبار، ثلاث مرات في السنة، أو أربع مرات على مدار عامين، أو سبع مرات على مدار حياتك، وستشاهد كليات الطب جميع علاماتك، لذلك تذكر أنّه لا يجب عليك أداء الاختبار إلّا عندما تكون مستعدًا وجاهزًا.

 

ما مدى أهمية امتحان MCAT؟

يعد الخضوع لـ اختبار MCAT خطوة مهمة، ولكنه جزء واحد فقط من طلبك الإجمالي إلى كلية الطب، فلجان القبول تنظر في العديد من الجوانب الأخرى المتعلقة بك، بما في ذلك نقاط القوة الأكاديمية والتعرّض لبيئات البحث الطبي والخبرات والاهتمامات الشخصية وإمكانية المساهمة في الحرم الجامعي والمجتمع، بالإضافة إلى السمات الشخصية مثل النضج والدفع لمساعدة الآخرين.

 

أهمية الاختبار

 

كيف أستعد؟

كل المواد التي ستحتاج إلى معرفتها في اختبار MCAT متاحة عبر الإنترنت، كما أنّ أعضاء هيئة التدريس الخاصة بهذا الاختبار يرون أن الطالب يستعد لهذا الاختبار منذ المدرسة أيضًا ويرون أنّ المناهج الدراسية تعتبر مصادر رائعة لمساعدتك في تخطيط الدورات التي ستعدك بشكل جيد لأداء هذا الاختبار بشكل أفضل. 

في حال لم يكن لديك مستشار متخصّص في هذا المجال وتعيش في الوايات المتحدة، فإنّ الرابطة الوطنية للمستشارين للمهن الصحية (NAAHP) لديها مستشارين متطوعين يمكنهم مساعدتك في التحضير لمحتوى هذا الامتحان، وتعاونت رابطة كليات الطب الأمريكية مع أكاديمية خان ومؤسسة روبرت وود جونسون لإنشاء دروس فيديو أصلية لمراجعة الأسئلة التي تغطي جميع المحتوى الذي يتم اختباره في الامتحان.

من أفضل الطرق التي يجب البدء بها عند الاستعداد للاختبار هو وضع خطة دراسية، فهذه الخطة الدراسية تساعدك على التنظيم والتركيز والبقاء على المسار الصحيح، وترشدك رابطة كليات الطب الأمريكية من خلال ست خطوات لمساعدتك في إنشاء خطتك الدراسية الخاصة.

 

ما هي موارد التحضير المتاحة للاختبار؟

تقدّم الرابطة أدوات وموارد رسمية لإعداد اختبار MCAT، وعادة ما تكون مُتاحة مجانًا أو بتكلفة منخفضة، لضمان إتاحة الدراسة والتدرّب على المحتوى المكتوب بواسطة مطوّري الاختبار لكل الطلّاب، كما أنّه يمكن إجراء اختبارات تدريبية لهذا الاختبار.

 

موارد الاختبار

 

كيف يتم احتساب درجات اختبار MCAT؟

سوف تتلقى خمس نتائج من امتحان MCAT، نتيجة واحدة لكل قسم من الأقسام الأربعة، ودرجة واحدة مجمعة.

درجات الأقسام:

تتراوح درجات كل قسم من الأقسام الأربعة من 118 إلى 132، وسيتلقى المتقدمون للاختبار درجات لكل قسم من الأقسام الأربعة.

مجموع النقاط:

يتم تجميع درجات الأقسام الأربعة لإنشاء مجموع نقاط، بحيث يكون مجموع النقاط من 472 إلى 528.

ويتم تسجيل النتائج عادةً بين 30 إلى 35 يومًا من تاريخ الامتحان.
 

ماذا لو لم يكن أدائي جيدًا؟

إذا لم تكن راضيًا عن درجة MCAT الخاصة بك، يمكن أن يساعدك المستشار الذي تحدثنا عنه من قبل في تحديد ما إذا كان يجب عليك إعادة الاختبار، ويقدّم الدليل الرسمي لامتحان MCAT أيضًا بعض البيانات التي يجب مراعاتها عند اتخاذ هذا القرار.

 

 

اقرأ أيضًا:

دراسة الطب في أمريكا

دراسة الطب في بريطانيا

ملعومات عن دراسة الطب

 

باحث الدورات
هل ترغب بالتحقّق من البرنامج الدراسي الأنسب لك؟
اكتشف ذلك عبر أداتنا الجديدة "Course Matcher"!
بدء البحث

يجب قراءته

7 نصائح ذهبية تساعدك في الحصول على منحة دراسية

عدم امتلاكك للنقود لا يمثل عائقاً بينك وبين الدراسة في الخارج. تتوافر مئات المنح الدراسية التي يمكنها أن تغطى نفقات برنامجك. للأسف، فإن العديد من الطلاب لا يتقدموا إلى المنح الدراسية لإحساسهم أن حظوظهم في الفوز بالمنحة الدراسية هي نفس فرصهم في الفوز باليانصيب. بالرغم من هذا فإن قيامك بصنع استمارة ناجحة للتقدم للمنحة الدراسية ليس بالأمر الصعب. هذه هي الأسرار البسيطة و الفعالة التي يمكنها أن تزيد من فرصك في الفوز. اعثر على منح هوت كورسس و حقق حلمك. السر الأول:

272.5K

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو  البحث عن منحة دراسية  في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة الإنجليزية.   فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد على  نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي  والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في  بريطانيا  و الولايات المتحدة  و أستراليا  و نيوزيلندا  و هونغ كونغ

101.4K

كيف تحصل على منحة دراسية ؟

تقدم الجامعات الدولية والمؤسسات المانحة آلاف المنح الدراسية في بداية كل عام دراسي، ورغم وضوح معظم الشروط المطلوبة للحصول على تلك المنح إلا أن العديد من الطلاب يعانون في التقديم لها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الملاحظات المتعلقة حول الحصول عالى المنح الدراسية: • أولاً وقبل كل شيء، لا تدفع أي مبلغ مالي مهماً كان بسيط لأي شخص أو مؤسسة أو مكتب مقابل التقديم على المنحة، بالنهاية هذه المنحة مجانية. • انتبه إلى جهوزية البيانات والأورق الثبويتة:

81.7K

معلومات ونصائح عن رسائل التوصية

غالباً ما تكون الرسائل المرجيعة أو رسائل التوصية جزءاً أساسياً من عملية الحصول على قبول جامعي أو منحة دراسية ، حيث يتم اعتبارها مراجع ذات قيمة تساعد لجان القبول على تكوين رأيها الخاص حول السجلات الأكاديمية لمقدّم الطلب. الغرض من رسائل التوصية في حين أن أغلب الجامعات الدولية تطلب رسائل توصية من أشخاص وأساتذة أكاديميين، إلا أن بعض الجامعات قد تطلب رسائل توصية من أرباب العمل خاصة أثناء عملية القبول للحصول على ماجستير إدارة الأعمال MBA ، بالإضافة إلى

39.7K