أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عامة

4 إشاعات مغلوطة يتناقلها الطلّاب عن الدراسة في الخارج

4640

يتناقل الطلّاب الدوليين الكثير من المعلومات حول منافع ومساوئ الدراسة في الخارج، بعض تلك المعلومات قد تكون صحيحة وصادقة لكن بعضها الآخر قد يكون مجرّد إشاعات لا أساس لها من الصحّة، فما هي أبرز تلك الشائعات؟

الدراسة في الخارج مُكلفة جدّاً

في الحقيقة فإنّ الدراسة في الخارج مُكلفة بالفعل وتحتاج إلى ميزانية قويّة، بالمقابل هناك الكثير من الخيارات الرخيصة أو غير المكلفة، على سبيل المثال فإنّ الدراسة في ألمانيا شبه مجانية للطلّاب الدوليين لكن عليك تدبّر تكاليف السكن والمعيشة بنفسك، كما أنّ ماليزيا تُعتبر واحدة من أبرز الوجهات الدراسية للطلّاب الدوليين بسبب تكاليف الدراسة والمعيشة الرخيصة مقارنة بالوجهات الرائدة الأخرى.

أحتاج لتعلّم لغة جديدة

دعني أقل لك أنّك لا تحتاج لتعلّم لغة جديدة على الإطلاق، فيكفي تطوير قدراتك ومهاراتك في اللغة الإنجليزية لتستطيع الدراسة في عدد كبير من الدول الناطقة بالإنجليزية أو تلك التي تعتمد على الإنجليزية في التعليم العالي.

أمريكا، بريطانيا، أستراليا ونيوزيلندا تُعتبر من أبرز الوجهات الدراسية الناطقة باللغة الإنجليزية، في حين أنّ هولندا تُتيح نحو 2100 برنامج دراسي باللغة الإنجليزية في الدراسات العليا، كما أنّ فرنسا وكندا تُعتبران وجهتان جيدتان بالنسبة لك إذا كنت تتحدّث الفرنسية بطلاقة.

الشهادة الأجنبية لم تعد ذات قيمة

خطأ! الدراسة في دولة تمتلك سمعة طيّبة في التعليم العالي تُعتبر إضافة كبيرة إلى سيرتك الذاتية وخصوصاً إذا كنت تطلّلع للعمل في الشركات الدولية والمتعددة الجنسيات، العديد من تلك الشركات تبحث عن موظفين قادرين على التعامل من أكثر من ثقافة بمهارة عالية.

ستعيش وحيداً

على العكس! عدد الطلّاب الدوليين ما زال مستمراً بالنمو من سنة إلى أخرى وهذا يعني أنّك ستجد نفسك بين مجتمع طلّابي متنوّع ومثير للإعجاب، هذا الوضع الجديد سيساعد على تكوين الكثير من الصداقات مع طلّاب من خلفيات وثقافات مختلفة.

 

 

مقالات ذات صلة:

كيف تدعم ميزانيتك المالية أثناء الدراسة في الخارج؟

كيف تدبّر نفقاتك المالية بطريقة مبتكرة؟

كيف تدعم ميزانيتك المالية أثناء الدراسة في الخارج؟

 

 

ألقي نظرة...

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
مرحلة جامعية
عــن الكاتب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد

يجب قراءته

هل أستطيع الدراسة في جامعة تتصدر الترتيب العالمي؟

نشر موقع CWUR المتخصص بتصنيف الجامعات الدولية قائمته السنوية عن أفضل 1000 جامعة حول العالم، وكعادتها فقد سيطرت الجامعات الأمريكية على هذه القائمة يتواجد 229 جامعة أمريكية ضمن تلك القائمة. جامعة هارفرد الأمريكية جاءت كأفضل جامعة دولية في عام 2014 تلتها جامعة ستانفورد الأمريكية بالإضافة إلى تواجد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في المرتبة الثالثة، فيما حلّت جامعتا كامبريدج وأوكسفورد البريطانيتين في المركزين الرابع والخامس على التوالي. جنباً إلى جنب مع

24013

كيف يفكر الطالب عندما يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج؟

خلال الأشهر القليلة الماضية، قامت شبكة هوت كورسس عبر مواقعها الدولية وحساباتها على الشبكات الاجتماعية بإجراء مسح حول خيارات الطالب الدولي عند البحث عن فرصة ما للدراسة في الخارج. وبعد عملية المسح التي شارك فيها أكثر من 6 آلاف طالب على مستوى العالم خرجنا بالنتائج التالية: البرنامج الدراسي أولاً أشار الاستطلاع إلى أن 43.5% من الطلاب الذين يتطلعون للدراسة في الخارج يبدؤون بالبحث عن البرنامج الدراسي، في حين أن 27.1% يفضلون البحث عن الجامعة أولاً، بينما

7427

3 تحديات عليك التعامل معها أثناء الدراسة في الخارج

إنّ موضوع الانتقال للخارج هو أمر أصعب بكثير ممّا متوقع وليس مجرّد مغامرة ممتعة، فالأمر لا يرتبط فقط بمجرّد بداية جديدة بعيداُ عن عائلتك وأصدقائك وعاداتك اليومية. وبعيداً عن طرق إيجاد عمل في بلد جديد، فإنّ هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار. في هذا المقال أبرز 3 تحديات قد تواجهك كشخص انتقل للتو لبدء حياة جديدة في بلد بعيد عن موطنك الأصلي. الاندماج بغض عن موطنك الأصلي والبلد الذي تقيم فيه، سيمرّ وقت طويل قبل أن تشعر أنّك جزء من هذا

3232