أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عامة

الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الدراسة في الخارج بالنسبة للطلاب العرب

الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الدراسة في الخارج بالنسبة للطلاب العرب
2048

تواجه الطالب العربي عند اتخاذه قرار الدراسة في الخارج الكثير من الصعوبات والأسئلة التي تحتاج إلى إجابات واضحة وصحيحة ابتداءاً من تكاليف الدراسة وتوافر السكن وليس انتهاء بإجراءات التأشيرة.

نستقبل عبر صفحتنا على فيسبوك عشرات الأسئلة أسبوعياً حول مواضيع الدراسة في الخارج. في هذه المادة نجمع لكم أكثر الأسئلة تكراراً مع إجاباتها وبعض الروابط المُساعدة.

هل أستطيع الدراسة في الخارج، مع أنّ جنسيتي هي .... ؟

نعم، إذا كنت تملك جواز سفر صالح للاستخدام فأنت "نظرياً" تستطيع الدراسة في معظم دول العالم. بالإضافة إلى ذلك فأنت بحاجة إلى استيفاء شروط القبول الجامعي وتأشيرة الدراسة.

ما هي شروط القبول بالنسبة لتخصّص ما؟

لا يمكن الإجابة على سؤال كهذا ببساطة حيث أنّ شروط القبول تختلف من جامعة لأخرى، وهنا ننصحك بالتواصل مع الكليّة التي تفكّر بالدراسة فيها سواء عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو حتّى البجث عن شروط القبول على الموقع الإلكتروني الخاص بالكليّة أو الجامعة.

بشكل عام، إذا كنت تتطلّع للدراسة باللغة الإنجليزية فأنت بحاجة لإثبات قدراتك باللغة الإنجليزية عبر الحصول على درجة لا تقل عن 6.0 في اختبار الآيلتس، ويمكن أن تصل إلى 7.5 بالنسبة لبعض التخصصات.

ما هي شروط التأشيرة الدراسية؟ وهل يمكنني الحصول عليها؟

 

الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الدراسة في الخارج بالنسبة للطلاب العرب

 

تمتلك كل دولة نظام التأشيرات الخاص بها، وعادة ما تختلف الشروط حسب الجنسية والعمر والمرحلة الدراسية. ننصح الطلّاب بقراءة تلك الشروط عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للجهة المُختصّة في الدولة وطلب المشورة من الجامعة.

نعم. في حال حقّق الطالب الشروط المطلوبة وقدّم جميع الأوراق ضمن المُدّة المنصوص عليها، فأنت "عملياً" مؤهل للحصول على تأشيرة الطالب.

ما هو اختبار الآيلتس؟

هو نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي International English Language Testing System والمعروف اختصاراً باسم آيلتس IELTS، وهو اختبار شائع تعتمده معظم الجامعات الدولية التي تُدّرس باللغة الإنجليزية.

يمكنك الاطلاع على المقالات التالية للحصول على المزيد من المعلومات بهذا الخصوص:

دليل الطلّاب العرب لاختباري التوفل والآيلتس

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

تجربة طالب عربي مع اختبار آيلتس IELTS

كم تُكلّف الدراسة في ألمانيا؟

تلقينا خلال الفترة الماضية الكثير من الأسئلة حول الدراسة في ألمانيا، أكثر الأسئلة تكراراً هو حول رسوم الدراسة هناك.

حتّى لحظة كتابة هذه المادة فإنّ الدراسة في الجامعات الحكومية في معظم الولايات الألمانية شبه مجانية، وهذا يعني أنّ الطلّاب الجامعيين المحليين أو الدوليين في الجامعات العامّة يمكنهم الدراسة بشكل شبه مجاني مقابل تكاليف بسيطة تغطّي الرسوم الإدارية فقط وتتراوح بين 250 و500 يورو في الفصل الواحد.

نشرنا في وقت سابق تقرير مُفصّل حول تكاليف الدراسة في ألمانيا، يمكنك الاطّلاع عليه وقراءة التفاصيل عبر هذا الرابط.

ما هي أرخص بلد للدراسة فيها؟

 

الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الدراسة في الخارج بالنسبة للطلاب العرب

بشكل عام، تُعتبر الدراسة في الجامعات الحكومية في ألمانيا وفرنسا شبه مجانيّة إلّا أنّك تضطر لإنفاق نحو 9 آلاف يورو سنوياً تكاليف إقامة ومعيشة. بالمقابل فإنّ ماليزيا تُعتبر وجهة دراسية رخيصة ممتازة سواء من حيث رسوم الدراسة أو تكاليف الحياة اليومية.

هل تقوم الجامعة بتامين السكن لي عند وصولي إلى البلد؟

في مُعظم الأحيان لا تقوم الجامعة بهذ الأمر، وهذا يعني أنّه يجب عليك تدبير أمورك بنفسك حول هذه النقطة. لكن ننصحك بسؤال الجامعة حول هذا الموضوع وفيما إذا كانوا يقدّمون مساكن طلابيّة للطلّاب الأجانب أو لديهم أيّة نصائح.

هل يمكنني البقاء في بلد الدراسة بعد التخرّج؟

يعتمد هذا الأمر على قوانين الهجرة المعمول بها في بلد الدراسة. على سبيل المثال، بعد التغييرات الجديدة على نظام التأشيرة في نيوزيلندا فإنّ الطلّاب الأجانب لديهم حريّة البقاء في البلاد لمدة تصل إلى 3 سنوات بعد إنهاء فترة الدراسة، في حين أنّ الأمور أكثر صعوبة في أستراليا.

ما هي شروط الحصول على منحة دراسية؟

لا يوجد شروط مُحدّدة وقياسية للمنح الدراسية بل يخضع كل برنامج لشروط مُحدّدة. يمكنك الاطلّاع على قائمة المنح الدراسية الموجّهة للطلّاب العرب عبر هذا الرابط.

 

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الدراسة في الخارج بالنسبة للطلاب العرب

كاتب ومدوّن مهتم بشؤون التعليم والعلاقات الدولية، أسعى لإثراء المحتوى العربي بكل ماهو ممتع وشيق ومفيد. تابعني على تويتر hanialsaiiid@

يجب قراءته

هل أستطيع الدراسة في جامعة تتصدر الترتيب العالمي؟

نشر موقع CWUR المتخصص بتصنيف الجامعات الدولية قائمته السنوية عن أفضل 1000 جامعة حول العالم، وكعادتها فقد سيطرت الجامعات الأمريكية على هذه القائمة يتواجد 229 جامعة أمريكية ضمن تلك القائمة. جامعة هارفرد الأمريكية جاءت كأفضل جامعة دولية في عام 2014 تلتها جامعة ستانفورد الأمريكية بالإضافة إلى تواجد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في المرتبة الثالثة، فيما حلّت جامعتا كامبريدج وأوكسفورد البريطانيتين في المركزين الرابع والخامس على التوالي. جنباً إلى جنب مع

26656

كيف يفكر الطالب عندما يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج؟

خلال الأشهر القليلة الماضية، قامت شبكة هوت كورسس عبر مواقعها الدولية وحساباتها على الشبكات الاجتماعية بإجراء مسح حول خيارات الطالب الدولي عند البحث عن فرصة ما للدراسة في الخارج. وبعد عملية المسح التي شارك فيها أكثر من 6 آلاف طالب على مستوى العالم خرجنا بالنتائج التالية: البرنامج الدراسي أولاً أشار الاستطلاع إلى أن 43.5% من الطلاب الذين يتطلعون للدراسة في الخارج يبدؤون بالبحث عن البرنامج الدراسي، في حين أن 27.1% يفضلون البحث عن الجامعة أولاً، بينما

8956

3 تحديات عليك التعامل معها أثناء الدراسة في الخارج

إنّ موضوع الانتقال للخارج هو أمر أصعب بكثير ممّا متوقع وليس مجرّد مغامرة ممتعة، فالأمر لا يرتبط فقط بمجرّد بداية جديدة بعيداُ عن عائلتك وأصدقائك وعاداتك اليومية. وبعيداً عن طرق إيجاد عمل في بلد جديد، فإنّ هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار. في هذا المقال أبرز 3 تحديات قد تواجهك كشخص انتقل للتو لبدء حياة جديدة في بلد بعيد عن موطنك الأصلي. الاندماج بغض عن موطنك الأصلي والبلد الذي تقيم فيه، سيمرّ وقت طويل قبل أن تشعر أنّك جزء من هذا

5760