أساسيات
الدراسة بالخارج : معلومات عامة

ماجستير ادارة الأعمـال .. ما هـــو ؟ .. وما مقرراته الدراسيــة ؟ .. وما مميــزاته وعيـوبه ؟

7897

بلا شك ، تعد درجة الـ MBA من أكثــر المؤهلات الاكاديمية شعبيــة ومعرفة بين أوساط الطلاب حول العالم ، وتعتبــر تخصصــاً رئيسيــاً للدراسة يسعى اليه الطلاب الدوليـــون من كافــة أنحاء العــالم..

ماجستيــر ادارة الاعمــال MBA هي درجة أكاديمية عليـا موجهة لطلاب الاقتصــاد والتجـارة بالاساس ، والذين يطمحــون للحصــول على المميــزات الوظيفية والاكاديمية الراقية من وراء هذه الدرجــة..

البـرنامج يعتبــر برنـامج تخطيطي وتنفيــذي للعديد من الامور التى تشتمــل على مجالات مختلفة ، مثل التسويق والمحاسبة والموارد البشرية والماليــة ، الخ .. وهي كلها مجالات تحتــاجها كافة الصنـاعات ، وتمنح لحـامل هذه الدرجة الفرصة للحصــول على المناصب الادارية المــرموقة بشكــل أسرع وأكثــر كفاءة وتميــزاً ..

مدة الدراســة ومستــوى التكاليف :

عادة ، تتراوح مدة الدراسة لهذه الدرجة مابين عام الى عاميــن ، باختلاف المؤسسة التعليمية التى توفــرها ، ونظــامها الدراسي الخاص..

لذلك ، فبإختلاف مكونات البــرنامج تختلف أيضــاً التكاليف الدراسية التى يتحملها الطالب وفقــاً لنوع المؤسســة .. فشهــادة الـ MBA فى المملكة المتحدة مثــلاً تكلف فى المتوسط مابيــن 5 آلاف جنيه استرليني ، الى قرابة السبعيــن ألف جنيه استرليني فى بعض المؤسســات الاكاديمية المرموقة..

كيفيـة القبــول :

معظم المؤسســات الاكاديمية المانحة لهذه الدرجة ، تقبــل الطلاب المميــزين من كافة التخصصات الجامعية ، بشــرط توافر خبــرة لا تقل عن ثلاثة سنوات فى مجالات الاقتصـاد والتجــارة..

بعض المؤسسات تقبــل الطلاب بدون حصولهم على أي درجة مسبقــة ، بشــرط وجود اثبــات على قدرتهم فى دراسة هذه الدرجة ، ومن ضمنهــا اجادة الطالب للغة الانجليــزية سواءاً عبر اجتيـاز اختبـار التوفل أو الايلتس..

المميزات والعيوب المتوقعة :

إليك بعض النقاط التى من الممكن ان تعتبرها من مميزات دراسة هذه الدرجة الأكاديمية ، وبعض النقاط التى ربما تؤخذ كعيوب من جانب العديد من الطلبة ؛ وذلك لمساعدتك في النهاية في اتخاذ قرار متوازن :

المميزات :

  •  شهادة الماجستير في إدارة الأعمال ستوفر لك مستوى أعمق بكثير من المعرفة الشاملة للعديد من المواضيع
  •  هذه الدرجة سوف تساعدك على رفع قدرتك التنافسية ، سواءاً في سوق الوظائف أو أساليب عالم الأعمال المزدحم .
  •  تساعدك بشدة على الحصول على وظائف أفضل.
  • سوف تكتسب مجموعة من المهارات التى يُمكنك استخدامها في جميع المجالات المتعلقة بحياتك الشخصية أو الوظيفية ، من أساليب القيادة الفعّالة والتخطيط والثقة بالنفس وغيرها.
  •  الماجستير في إدارة الأعمال أيضا يمثل فرصة ثمينة للتواصل مع المؤسسات المهنية الكبرى في هذا المجال ، سواءا بالتدريب من خلالها ، أو التعرف على على عناصرها والاستفادة بخبراتهم.
  •  وأخيرا – وربما الأهم – يجب أن تضع في حسبانك أن حصولك على هذه الشهادة ، ليس فقط بغرض الحصول على منصب وظيفي مرموق ، بل يمكنك الإعتماد عليها في إدارة أعمالك التجارية الخاصة بك عندما تقرر أن تقوم بهذه الخطوة في مرحلة ما من حياتك .

العيوب   :

  •   بالتأكيد لاحظت أن دراسة هذه الشهادة مكلفة جدا ..وصحيح أنها تفتح آفاقاً واسعة للفرص الوظيفية أمامك ، إلا أنها لا " تضمن " حصولك على وظيفة بشكل مؤكد ، لأن هذا متروك لحركة السوق في النهاية
  •  شهادة الماجستير في إدارة الأعمال تؤخذ دراستها بمنتهى الجدية والاهتمام في هذا العصر ، لذلك فهي تحتاج إلى التزام صارم خلال الدراسة ، وستستحوذ علي الكثير من وقتك .
  • هذا البرنامج الدراسي يتناول عالم ادارة الأعمال بطريقة أكاديمية منهجية بحتة ، ربما ستسبب لك ارتباكا وصعوبة أحيانا فى بعض المواضيع ، خاصةً إذا كنت صاحب خبرة عملية احترافية في هذا التخصص ، بسبب التصادم الذي من الممكن أن يحدث بين النظريات الاكاديمية والأساليب العملية التى تعوّدت عليها من خلال خبرتك المهنية.

أخيرا ، إذا أخذت القرار بدراسة الماجستير في إدارة الأعمال ، فيجب عليك أن  تتحلى بالصبر والاجتهاد الكافي خلال دراستك ، وخلال عملك على المشروع البحثي الخاص بك ، الذي يجب أن يكون موضوعه وفقا لأهدافك الوظيفية والإدارية التى تطمح في تحقيقها لاحقا من خلال حصولك على هذه الشهادة.

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

يجب قراءته

هل أستطيع الدراسة في جامعة تتصدر الترتيب العالمي؟

نشر موقع CWUR المتخصص بتصنيف الجامعات الدولية قائمته السنوية عن أفضل 1000 جامعة حول العالم، وكعادتها فقد سيطرت الجامعات الأمريكية على هذه القائمة يتواجد 229 جامعة أمريكية ضمن تلك القائمة. جامعة هارفرد الأمريكية جاءت كأفضل جامعة دولية في عام 2014 تلتها جامعة ستانفورد الأمريكية بالإضافة إلى تواجد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في المرتبة الثالثة، فيما حلّت جامعتا كامبريدج وأوكسفورد البريطانيتين في المركزين الرابع والخامس على التوالي. جنباً إلى جنب مع

23208

كيف يفكر الطالب عندما يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج؟

خلال الأشهر القليلة الماضية، قامت شبكة هوت كورسس عبر مواقعها الدولية وحساباتها على الشبكات الاجتماعية بإجراء مسح حول خيارات الطالب الدولي عند البحث عن فرصة ما للدراسة في الخارج. وبعد عملية المسح التي شارك فيها أكثر من 6 آلاف طالب على مستوى العالم خرجنا بالنتائج التالية: البرنامج الدراسي أولاً أشار الاستطلاع إلى أن 43.5% من الطلاب الذين يتطلعون للدراسة في الخارج يبدؤون بالبحث عن البرنامج الدراسي، في حين أن 27.1% يفضلون البحث عن الجامعة أولاً، بينما

7071

3 تحديات عليك التعامل معها أثناء الدراسة في الخارج

إنّ موضوع الانتقال للخارج هو أمر أصعب بكثير ممّا متوقع وليس مجرّد مغامرة ممتعة، فالأمر لا يرتبط فقط بمجرّد بداية جديدة بعيداُ عن عائلتك وأصدقائك وعاداتك اليومية. في هذا المقال أبرز 3 تحديات قد تواجهك كشخص انتقل للتو لبدء حياة جديدة في بلد بعيد عن موطنك الأصلي. الاندماج بغض عن موطنك الأصلي والبلد الذي تقيم فيه، سيمرّ وقت طويل قبل أن تشعر أنّك جزء من هذا المجتمع، فطوال الأشهر الأولى سينتابك شعور بأنّك شخص دخيل لا تستطيع فهم نكاتهم أو عاداتهم.

2692