أساسيات
الدراسة بالخارج : تكاليف الدراسة في الخارج

قوانين لابد من معرفتها عن التدريب الداخلي أو العمل في الخارج

31 ديسمبر 2020
103
قوانين التدريب والعمل في الخارج

إذا كنت تخطو خطواتك الأولى في مجال العمل في الخارج سواء في فترة التدريب الصيفيّ أو بعد الانتهاء من الدراسة، هناك العديد من أنواع الأعمال والقوانين الحاكمة للعمل بشكل عام في كل دولة، وإذا بدأت من التدريب الداخلي أثناء الدراسة عليك أن تتعرف على القوانين وأنواعها، وإذا بدأت في العمل بعد الدراسة لابد أن تتعرف بصورة دقيقة متى يحق لك أن تتقاضى راتبًا مقابل وظيفتك، وهذا ما نقدّمه لك بالتفصيل في هذه المادة.

ما المقصود بالتدريب الداخليInternship ؟

هي فترة عمل قصيرة تتيح الفرصة للطلاب بالعمل عن قرب في المجالات ذات الصلة بهم، للحصول على مستوى مبتديء في مجالهم، فهي فترة عمل لكنها تحمل بين طياتها تجربة تعليمية عملية للطلاب.

أهمية الحصول على تدريب داخلي للطلاب

  1. تطبيق الجوانب النظرية بصورة عملية من خلال الإنخراط في بيئة العمل.
  2. استكشاف المهارات المهنية المتصلة بتخصص معين.
  3. إنشاء روابط وعلاقات مهنية.
  4. اكتساب المهارات الضرورية للعمل بصورة احترافية في الشركات.
  5. التعرف على استراتيجات العمل في مكان عمل احترافي.
  6. إنشاء سيرة ذاتية قوية.

     

قوانين العمل في الخارج

 

ما هي أنواع التدريب الداخلي؟

ينقسم التدريب الداخلي إلى تدريب مدفوع الأجر وتدريب غير مدفوع الأجر، أو تدريب مقابل الخدمة أي للتعرف على معلومات إضافية عن طبيعة العمل في مجال بعينه، والتدريب الأونلاين والتدريب مقابل الإئتمان.

حق تقاضي راتبًا مقابل التدريب الداخلي

يعتمد حق الطالب المتدرب في تقاضيه راتبًا ثابتًا على تصنيفه، فإذا تم تصنيفه كمتدرب عامل في هذه الحالة يستحق الحد لأدنى من الأجور في الدولة التي يعمل بها، وهناك العديد من الأمور التي يمكن أن يتوقف عليها هذا الأجر منها مكانته في العمل أو خبرة العمل، لكن هذه الشروط لا يحكمها وضع قانوني خاص بها، لإن الشروط الأساسية التي يتوقف عليها تقاضي راتب هو وضع التوظيف، أي تصنيف الموظف، هل هو من العمال أو المتطوعين أو الموظفين، لذا المتدرب الذي يعمل بصورة منتظمة لصاحب عمل معين، قد يتأهل للعمل كموظف وبالتالي الحصول على بعض حقوق العمل.

قانون الدولة الخاص بالحد الأدنى للأجور

إذا كنت تعمل كموظف في مؤسسة في هذه الدولة، يضمن ذلك لك الحق في الحصول على أجر، وهناك العديد من التشريعات القانونية التي تضمن لك هذا الحق، ولعل أبرزه قانون الحد الدنى للأجور، وإذا كنت ستعمل كجزء من التدريب الخاص بالجامعة التي تنتسب لها، حيث تطلب بعض الجامعات من الطلاب العمل ستة أشهر للتعرف على الجوانب العملية لطبيعة العمل أو إذا كنت متطوعًا لدى مؤسسة خيرية، في هذه الحالة قد لا يحق لك تقاضي أجرًا، لكن فيما عدا ذلك يحق لك الحصول على الحد الأدنى من الأجور كما أشرنا من قبل.

 

أجور العمل في الخارج

 

لماذا الوظائف غير مدفوعة الأجر هي الأكثر شعبية؟

استعرض تقرير صحفي مؤخرًا ظاهرة انتشار الوظائف التي بلا أجر في العديد من الأماكن، أشار إلى الشكاوي التي تقدم للحكومات من هذه الوظائف التي بلا أجر، والتي بعد تقصي الحقائق خلفها، وجدت أنها من طلاب تركوا التعليم العالي وهم مديونون، لعدم قدرتهم على دفع الرسوم الدراسية، الأمر الذي أدى إلى تزايد الطلب على العمال والتدريب الغير مأجور، علاوة على تزايد عدد الخريجين مع تناقص فرص العمل نظرًا للأوضاع الاقتصادية الحالية، وهو ما انعكس على سوق العمل وأدى إلى عمل هؤلاء مع الطلاب لفترات طويلة دون أن يتقاضوا أجرًا على الإطلاق.

 

استغلال أصحاب العمل للتدريب في الخارج

ونظرًا لهذه الظروف التي أدت بالتأكيد إلى استغلال أصحاب الأعمال لذلك، وزيادة حرصهم على تدريب الطلاب والشباب لساعات طويلة من العمل دون أي أجر، ولأن الطلاب كثيرًا ما يجدون صعوبة كبيرة في الحصول على هذه الوظائف، بدأت الحلقة النفرغة، بين شباب يريد أن يعمل وشركات تستغل ذلك في منحهم التدريب لكن بدون أجر، وبدأت تتعالى الأصوات للحكومات بضرورة التدخل لحل هذا الخلاف.

 

ولأن الموقف القانوني هو أنك إذا قمت بالعمل باستثناء العمل التطوعي لصالح مؤسسة خيرية أو حكومية، فتستحق أن يُدفع لك أجرا، فمن الواضح أن  زيادة مدة فترة التدريب ستخضع لمزيد من التدقيق والفحص عن الأسباب، على الرغم من أن هناك العديد من الشركات حاولت التغلب على هذه المشكلة من خلال دفع تكاليف السفر أو الغداء، فإن هذا لا يزال لا يتماشى مع الحد الأدنى للأجور، فمن الناحية القانونية سيكون هناك عددًا كبيرًا من الأفراد المحسوبين على فئة المتطوعين وهم مستحقي الحصول على الحد الأدنى من الأجور، وهل سيطالبون بحقوقهم ضد الشركات أم أن الشركات سوف تؤثر عليهم ليتخلوا عن حقوقهم؟
 

 

العمل أثناء الدراسة في الخارج

 

ما هي الفئات التي لا تستحق الحد الأدنى من الأجور؟

هناك العديد من الأشخاص داخل الدولة التي لا يحق لهم الحصول على الحد الأدنى من الأجور وهم:

  • الطلاب في فترة التدريب، حيث يجب عليهم استكمال مدة التدريب وهي عام على الأقل طبقًا لشروط الجامعات.
  • الطلاب تحت سن ستة عشر عامًا والتي يطلب منهم خبرة في العمل بما يتناسب مع دورهم المدرسي.
  • كما أسلفنا لا يحق للمتطوعين الحصول على الحد الأدنى للأجور إذا كانوا يعملون في مؤسسة خيرية أو منظمة تطوعية أو هيئة مرتبطة بجمع الأموال أو هيئة قانونية. باستثناء الفوائد المحدودة (مثل نفقات السفر أو الغداء المعقولة)
  • الأعمال التي لا يقوم الموظف أثناء التدريب بتنفيذ أي مهمة عمل، كوظيفة المراقبة فقط.

 

 

 

 
لإن الحياة المهنية تطلب الخبرة مع الفهم الكامل للحقوق والواجبات، عليك أن تبدأ في مسيرتك المهنية في الخارج وأنت على معرفة دقيقة لما لك وما عليك، لتكون فترة دراستك أو عملك مثمرة ولا تتعرض لأنواع الاستغلال المختلف.

 

 

اقرأ أيضًا:

أبرز منصات العمل الحر لكسب المال عبر الإنترنت

10 خطوات لزيادة التركيز والإنتاجية أثناء العمل والمذاكرة من المنزل

فريق العمل داخل الدراسة.. نعمة أم نقمة؟

 

باحث الدورات
هل ترغب بالتحقّق من البرنامج الدراسي الأنسب لك؟
اكتشف ذلك عبر أداتنا الجديدة "Course Matcher"!
بدء البحث