أساسيات
ألمانيا: المسارات الوظيفية

قوانين الهجرة الألمانية الجديدة تفتح الباب أمام اليد العاملة الماهرة الأجنبية

قوانين الهجرة الألمانية الجديدة تفتح الباب أمام اليد العاملة الماهرة الأجنبية
451

أقرّت الحكومة الألمانية قانوناً جديداً لتنظيم الهجرة من شأنه جذب العمالة الماهرة من خارج الاتحاد الأوروبي وجعل الأمور أكثر سهولة بالنسبة لهم عندما يتعلّق الأمر بالحصول على وظيفة في ألمانيا والانتقال إلى البلاد.

وفقاً لوكالة دويتشه فيليه الألمانية فإنّ حكومة أنجيلا ميركل الائتلافية، بعد مباحثات ماراثونية، توصّلت أخيراً إلى اتفاق بشأن قضية الهجرة والتي تُعتبر نقطة الخلاف الرئيسية بين الأحزاب السياسية الألمانية منذ عدّة سنوات. وتركّزت تلك المباحثات على نقطتين أساسيتين:

 

1- كيفية سد فجوة العمالة الماهرة في ألمانيا عبر سياسية الهجرة المُستهدفة من دول خارج الاتحاد الأوروبي.

2- احتمالات البقاء لطالبي اللجوء الذين تم رفض طلبات لجوئهم مُسبقاً، لكنّهم استطاعوا الاندماج في المجتمع الألماني بشكل جيّد والحصول على عمل.

 

حسب قانون الهجرة الجديد فإنّ العمال المهرة القادمين من خارج دول الاتحاد الأوروبي والذين يمتلكون التدريب والتعليم المناسبين، سيواجهون قيوداً أقل عند محاولتهم الحصول على وظيفة في ألمانيا. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الشركات الألمانية باتت قادرة على توظيف عُمّال أجانب في جميع القطاعات بعد أن كان الأمر مُقتصراً على قطاعات مُحدّدة.

القانون الجديد سيمنح الباحثين عن عمل فترة 6 أشهر للعثور على وظيفة في ألمانيا، مع الأخذ بعين الاعتبار أن وجود التدريب المهني لا يزال شرطاً رئيسياً.

على صعيد آخر، فإنّ طالبي اللجوء المرفوضين سيكونون أمام فرصة للحصول على تصريح إقامة في حال حصولهم على عقد عمل دائم.

 

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج معرفته عن العمل أثناء الدراسة في ألمانيا

 

الحد من الهجرة غير الشرعية

 

هورست سيهوفر وزير الداخلية الألماني أكّد خلال مؤتمر صحفي في العاصمة برلين أنّ شركاء التحالف الحكومي وافقوا على تشريع يضع قواعد واضحة لتنظيم الهجرة المُستهدفة: "القانون الجديد سيُلبّي احتاجات الشركات الألمانية لتوظيف عُمّال مهرة من الخارج، كما أنّنا سنكون قادرين على ضبط وتنظيم الهجرة." معرباً عن اعتقاده بأنّ التشريع الجديد سيحد بشكل كبير من الهجرة غير الشرعية.

الرئيس التنفيذي لاتحاد رابطة الشركات الألمانية، ستيفن كامبيتر، وصف الاتفاقية الجديدة بالهامّة للحفاظ على القدرة التنافسية للاقتصاد الألماني: "للقيام بذلك، نحن نعتمد على العمّال المؤهلين من الخارج".

 

اقرأ أيضاً: تعديلات جديدة على نظام التأشيرات الدراسية الألمانية

 

قوانين الهجرة الألمانية الجديدة تفتح الباب أمام اليد العاملة الماهرة الأجنبية

 

2020

 

من المُفترض أن يدخل القانون الجديد، والذي طال انتظاره، حيّز التنفيذ ابتداءاً من العام المقبل. وبذلك سيصبح الطريق مُمهداً أمام المهاجرين الذين يرغبون بالعمل في ألمانيا ويثبتون أنّهم قادرين على سد العجز في الوظائف التي لا يستطيع المواطنون الألمان والأوربيون شغلها.

في حين أنّ الفرصة كانت في السابق مُتاحة فقط للأشخاص المؤهلين تأهيلاً عالياً، فإنّ المهاجرين الجدد المُحتملين والذين يحملون المؤهلات المناسبة والمعرفة الألمانية والوسائل المالية للازمة بات بإمكانهم الوصول إلى ألمانيا أيضاً.

 

وظائف شاغرة

 

تطالب الشركات الألمانية، وخاصة تلك التي تُعاني من نقص في العمالة بسبب عدم وجود المؤهلين المناسبين، بمثل هذا القانون منذ 3 عقود تقريباً. أعلن اتحاد تكنولوجيا المعلومات الألماني، والمعروف باسم Bitkom، قبل فترة قصيرة أنّ عدد الوظائف الشاغرة في شركات تكنولوجيا المعلومات وصل إلى 82 ألف وظيفة شاغرة، وهو ضعف ما كان عليه في العام السابق.

 

 

البحث عن الدورات

ألمانيا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

قوانين الهجرة الألمانية الجديدة تفتح الباب أمام اليد العاملة الماهرة الأجنبية