أساسيات
إيطاليا: تكاليف الدراسة في الخارج - يجب قراءته

الرسوم الدراسية في إيطاليا

17013

تحدد كل جامعة في إيطاليا الرسوم الدراسية الخاصة بها سنويا. ولكن، هناك بعض القواعد والشروط العامة لدى الجميع من الجامعات الإيطالية. هناك قوانين قانونية تحدد طبيعة الرسوم الدراسية الخاصة بالتسجيل والمواد الدراسية، بحيث لا يدفع الطالب مبالغ كبيرة جدا لا تتجاوز 20% من الدعم الحكومي.

ما هي تكلفة الدراسة؟

تعتمد طبيعة الرسوم الدراسية في إيطاليا على الجامعة  التي يختارها الطالب، ونوع التخصص والمستوى الذي يرغب دراسته. وبشكل عام، تعتبر برامج الماجستير والدكتوراه من التخصصات المكلفة جدا مقارنة بتخصصات البكالوريوس. ولكن، يمكن لطلبة الدكتوراه الحصول على منح دراسية تعفيهم من دفع الرسوم الدراسية.

عليك أن تتأكد من ذلك من الجامعة التي ترغب في الدراسة فيها للتعرف على الرسوم الدراسية التي يتعين عليك دفعها. يمكن الحصول على هذه المعلومات من خلال الموقع الخاص بالجامعة.

الجامعات العامة

تعتبر الجامعات العامة الخيار الأمثل للعديد من الطلاب الدوليين، حيث تتراوح الرسوم الدراسية من 4.500 يورو – 6000 يورو سنويا. تفرض جامعات محددة مثل جامعة سابينزا في روما رسوم دراسية مخفضة على الطلاب القادمين من الدول النامية التي تحددها الحكومة الإيطالية.

الجامعات الخاصة

أما بالنسبة للجامعات الخاصة، فتعتبر الرسوم الدراسية في مثل هذه الجامعات باهظة إلى حد ما مقارنة بالجامعات العامة. تتراوح الرسوم الدراسية عادة من 5.000 يورو – 15.000 يورو سنويا وذلك لأن هذه الجامعات لا تتلقى الدعم الكبير من الحكومة. يتعين عليك التأكد من الرسوم الدراسية من خلال الموقع الخاص بالجامعة التي ترغب في الدراسة فيها.

تكاليف إضافية

قد تفرض بعض الجامعات رسوم إضافية على الطلاب تصل إلى 100 – 200 يورو مقابل طلب الالتحاق بالجامعة. لذلك، عليك أن تتأكد من كافة الرسوم التي يتعين عليك دفعها. تشمل التكاليف الإضافية الأخرى رسوم الإقامة والمواصلات والمصاريف اليومية التي يجب أخذها في عين الاعتبار عند وضع الميزانية الخاصة بك. اقرأ هذه المقالة للتعرف على تكاليف الإقامة والمصاريف اليومية في إيطاليا.

تقدم العديد من الجامعات العامة والخاصة مجموعة كبيرة من المنح الدراسية للطلاب الدوليين. اقرأ هذه المقالة للتعرف على المنح الدراسية المتوفرة في إيطاليا.

البحث عن الدورات

إيطاليا
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

Marketing Executive for the Middle East.