أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج
462

سيكون من البساطة الاعتقاد بأن اتخاذ قرار الدراسة في الخارج هو أمر مسلٍ وممتع، بل إنه يحتاج للكثير من الجهد والوقت للتأكد من أنك تتخذ القرار الصحيح لمعرفة المكان الذي ستتوجه إليه من أجل الدراسة، كما أن الأمر يتطلب المزيد من الوقت والتعب لتقديم الاستمارة المثالية التي تحسن احتمالات حصولك على الفرصة التي تحلم بها.

لكن ماذا لو أخبرناك أن هناك شخصاً يستطيع مساعدتك وتقديم الدعم لك في كل خطوة من خطوات تقديمك للدراسة في الخارج؟ نحن لا نكذب فهذا صحيح فعلاً، إذ أن المستشارين التعليميين مهمتهم مساعدة الطلاب مثلك، وقد بدأت شعبية المستشارين التعليميين تزداد بشكل واضح في الآونة الأخيرة حيث تبيّن أن 75% من الطلاب الدوليين في أستراليا سجلوا في الجامعات بواسطة مستشارين تعليميين.

وإذا كنت غير مقتنع تماماً بضرورة هؤلاء المستشارين فإليك قائمة بخمس أسباب تشرح الدور المهم والحيوي لهم ومدى فعاليتهم في مساعدتك في التسجيل في الجامعات التي ترغب بها.

 

الخبرة

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

غالباً ما يكون المستشارون التعليميون – الذين يعملون لصالح شركات مرموقة – أشخاصاً معتمدين ومؤهلين ويملكون سنوات من الخبرة في مجال التعليم العالي والدراسات الجامعية، وهذا يعني أنهم خاضوا دورات تدريبية مكثفة تجعلهم قادرين على تقديم النصائح لك وتوجيهك في المشاكل التي قد تمر بها خلال عملية التقديم.

فالمستشار الناجح يملك فهماً وإدراكاً شاملاً لجميع جوانب الوجهات الدراسية التي يقدمونها للطلاب، كما أن معظم المستشارين كانوا نفسهم طلاباً درسوا في جامعات خارج بلادهم ولذا فهم يعلمون الإجابات للأسئلة التي تدور في بالك.

وقد بيّنت "براتيبا سين" – مستشار تعليمي في مؤسسة IDP Education – أنّ المستشارين يملكون معرفة وخبرة شاملة، ولا يتميز هؤلاء المستشارون بالتدريب الكافي فحسب بل إنهم يتمتعون بالخبرة اللازمة والمطلوبة لإيصال الطلاب إلى الوجهة والجامعة التي يقصدونها.

 

مساعدتك في إيجاد الجامعة والوجهة المناسبة لك

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

غالباً ما يكون لديك فكرة عن الجامعة التي تنوي الدراسة فيها لكن هذا لا يعني أنه لا حاجة لك للاستعانة بمستشار تعليمي نظراً لأنه سيكون قادراً على تقديم نصائح أكثر وربما اقتراح جامعة أفضل لك وأكثر ملاءمة لاحتياجاتك.

وهناك العديد من الأمور والجوانب التي قد يقوم المستشارون بلفت انتباهك إليها والتي من شأنها أن تلعب دوراً في اختيار الجامعة التي تريد الدراسة فيها، فمن التصنيف والتقييم ومتطلبات التسجيل إلى فرص العمل يستطيع المستشار تقديم المعلومات التي تحتاجها لاتخاذ قرار صحيح.

وصرّحت براتيبا قائلة: "غالباً ما يلجأ الطلاب للمساعدة في اختيار الجامعة الأمثل لهم، وهنا يلعب إدراك المستشار لمختلف الجوانب والنواحي والتدريب الذي خضع له دوراً كبيراً في تقديمه للاقتراحات بالاعتماد على فوائد البرامج المختلفة ومزاياها بالمقارنة مع الجامعات الأخرى لتقديم فكرة أفضل للطالب".

ويعد هذا الأمر مفيداً تماماً عندما لا تكون متأكداً من الدولة التي تريد الدراسة فيها أو الجامعة التي ترغب بها، فعلى سبيل المثال يمكن للمستشار التعليمي بعد مقابلتك وجهاً لوجه أن يساعدك في تحديد وجهتك بين الولايات المتحدة أو بريطانيا وفقاً لاحتياجاتك، كما تلعب اللقاءات الشخصية مع المستشارين دوراً مهماً للوالدين حيث يستطيعون طمأنتهم بأن الدراسة في الخارج تستحق الجهد والعناء.

 

الحصول على نصائح في عملية التقديم

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

لا يُعد إرسال طلب التسجيل في الجامعات في الخارج أمراً سهلاً، فدائماً لديك مخاوف، ماذا إذا فعلت شيئاً خاطئاً؟ ماذا إذا لم أركز على الأمور المهمة؟ هل أنهيت الأمور المطلوبة في الوقت المحدد؟

هذه كلها أسئلة تجول في رأسك وتقلقك، لكن مع وجود مستشار تعليمي فإنك ستشعر بالثقة قبل إرسال استماراتك أو طلب التقديم علماً منك بأنها ستصل إلى الأشخاص الصحيحين وفي الوقت المناسب.

وبالطبع فإن التواصل مع مستشار تعليمي قبل تقديم الطلب يجعل العملية أكثر فعالية، وهناك العديد من الطرق التي يمكن للمستشار أن يساعدك فيها، فعلى سبيل المثال تقدم الشركات ورشات عمل لمساعدة الطلاب في كتابة الرسالة الذاتية الخاصة بهم بالعمل مع ممثلين عن الجامعات كي يقدموا لك نصائح حول ما يجب أن تضعه في هذه الرسالة.

 

وصلك بالقنوات المناسبة من أجل التأشيرة الخاصة بك

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

يمكن في بعض الأحيان أن يكون الحصول على التأشيرة عملية صعبة لكن المستشارين متواجدون للتأكد من أنك تملك الوصول إلى المعلومات الصحيحة، وهناك العديد من الخطوات من أجل الحصول على التأشيرة وبالطبع فإن ترتيب هذه الخطوات وكيفية إكمالها سيتغير وفقاً للمكان الذي تنوي فيه إكمال دراستك.

ونظراً لتغير متطلبات التأشيرة بين الحين والآخر فإن المستشارين يستطيعون أن يضمنوا لك وصولاً إلى المواقع الرسمية والتأكد من أنك على اطلاع بأحدث المستجدات، كما يستطيعون أيضاً مساعدتك في ترجمة وإرسال المستندات.

 

المساعدة خلال كامل دراستك الجامعية في الخارج

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

لا يتوقف الأمر عند قبولك في الجامعة التي ترغب بالدراسة فيها بل يستمر دعم المستشار التعليمي لك حتى أثناء دراستك، فمن الأمور التي تريد فعلها في وقت فراغك إلى المشاكل الخاصة بسكنك وإقامتك أو حتى البحث عن عمل بدوام جزئي من أجل تسديد نفقات دراستك، سيكون المستشار بجانبك دائماً ويقدم لك النصائح.

ولذا فمن الواضح أن للمستشار التعليمي فوائد عديدة وهذا ما يؤكده بعض الطلاب مثل ريشاب من بنغلادش :

" أنا أدرس التسويق والإدارة الدولية من جامعة شيفيلد وقد حصلت على العرض في اللحظات الأخيرة ولم يكن هناك وقت كافٍ للتقديم والحصول على التأشيرة، ولذا قمت بالتواصل مع شركةIDP Bangladesh  ويمكنني أن أصف تجربتي مع الخدمة التي قدمتها الشركة بأتّها أكثر من مرضية، حيث أظهروا اهتماماً بالطالب ونجاحه في الوصول إلى الجامعة التي يريدها دون أن يكون التعامل معك على أنك زبون، وخلال التعاون كانت السيدة سيلفيا جاهانغير تقدم النصائح ولم تبخل بأية معلومة، وقد كانت السرعة والدقة والفعالية في التقديم أحد أهم الأسباب وراء حصولي على التأشيرة من قبل الحكومة البريطانية".

 

كما تحدث ناي عبيد من لبنان عن تجربته أيضاً: " لقد ساعدتني IDP في تحضير أوراقي للتقديم على العديد من الجامعات وتوفير جميع التفاصيل، وعندما تم قبولي ساعدتني IDP في التقديم على منحة دراسية في الجامعة وتم قبولي لحسن الحظ، وفي النهاية لا يسعني سوى شكر السيدة أمينة رسلان على صبرها وتعاونها والدعم الكامل الذي قدمته."

 

 الجدير بالذكر أن IDP تعد شركة رائدة في مجال الخدمات التعليمية، ويأتي نجاحها من وضع الطلاب على المسار الصحيح وفي الجامعة الصحيحة وفي الدولة المناسبة، وهم يملكون تاريخاً طويلاً في هذا المجال يمتد إلى 50 سنة تقريباً مما سمح لها بإنشاء شبكة تصل إلى أكثر من 30 دولة من بينها السعودية، مصر، الكويت، عمان البحرين، الأردن، الإمارات العربية المتحدة ولبنان.

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
دراسات عليا
عــن الكاتب

5 أسباب تدفعك للاستعانة بمستشار تعليمي للدراسة في الخارج

يجب قراءته

7 نصائح ذهبية تساعدك في الحصول على منحة دراسية

عدم امتلاكك للنقود لا يمثل عائقاً بينك وبين الدراسة في الخارج. تتوافر مئات المنح الدراسية التي يمكنها أن تغطى نفقات برنامجك. للأسف، فإن العديد من الطلاب لا يتقدموا إلى المنح الدراسية لإحساسهم أن حظوظهم في الفوز بالمنحة الدراسية هي نفس فرصهم في الفوز باليانصيب. بالرغم من هذا فإن قيامك بصنع استمارة ناجحة للتقدم للمنحة الدراسية ليس بالأمر الصعب. هذه هي الأسرار البسيطة و الفعالة التي يمكنها أن تزيد من فرصك في الفوز. اعثر على منح هوت كورسس و حقق حلمك. السر الأول:

200311

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو البحث عن منحة دراسية في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة  الإنجليزية . فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد على نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في بريطانيا و الولايات المتحدة و أستراليا و نيوزيلندا و هونغ كونغ و إيرلندا . وضمن هذا المقال سنقدم لك كل ما

78179

كيف تحصل على منحة دراسية ؟

تقدم الجامعات الدولية والمؤسسات المانحة آلاف المنح الدراسية في بداية كل عام دراسي، ورغم وضوح معظم الشروط المطلوبة للحصول على تلك المنح إلا أن العديد من الطلاب يعانون في التقديم لها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الملاحظات المتعلقة حول الحصول عالى المنح الدراسية: • أولاً وقبل كل شيء، لا تدفع أي مبلغ مالي مهماً كان بسيط لأي شخص أو مؤسسة أو مكتب مقابل التقديم على المنحة، بالنهاية هذه المنحة مجانية. • انتبه إلى جهوزية البيانات والأورق الثبويتة:

69049

معلومات ونصائح عن رسائل التوصية

غالباً ما تكون الرسائل المرجيعة أو رسائل التوصية جزءاً أساسياً من عملية الحصول على قبول جامعي أو منحة دراسية ، حيث يتم اعتبارها مراجع ذات قيمة تساعد لجان القبول على تكوين رأيها الخاص حول السجلات الأكاديمية لمقدّم الطلب. الغرض من رسائل التوصية في حين أن أغلب الجامعات الدولية تطلب رسائل توصية من أشخاص وأساتذة أكاديميين، إلا أن بعض الجامعات قد تطلب رسائل توصية من أرباب العمل خاصة أثناء عملية القبول للحصول على ماجستير إدارة الأعمال MBA ، بالإضافة إلى

32207