أساسيات
الدراسة بالخارج : التقدم الى الجامعات

5 خطوات لتدرس في جامعة أحلامك !

78732

 تريد الدراسة في الخارج ولاتعلم من أين تبدأ؟ هذا المقال لك!

قبل التقدم للدراسة في الخارج هناك العديد من الأمور و الخطوات التي يجب مراعاتها، لخصنا لكم أهمها :

1- إختيار موضوع الدراسة: إختيار موضوع الدراسة لا يعتمد على رغبات الشخص فقط وإنما هناك عوامل أخرى يجب أخذها بعين الإعتبار، مثل المعدل، والفائدة المرجوة، بالإضافة إلى العامل الأهم  و المتمثل في إختيار تخصص يمكنك أن تبدع فيه. فإذا كنت من الراغبين بالحصول على فرصة عمل في الخارج الخارج فاعلم أنه لا يكفي فقط أن تكون جيدا بل عليك أن تكون مبدعا! اذن احرص عزيزي القارئ على اختيار موضوع دراسي يتناسب مع قدراتك ومهاراتك.

 

2- إختيار الوجهة الدراسية : هذه إحدى أهم الخطوات المبدئية في بحثك عن مؤسسة تعليمية لإستكمال دراستك في الخارج. ومن أكثر الوجهات شعبية في الوطن العربي هي الولايات المتحدة، وبريطانيا، وماليزيا، و أستراليا. ومن المهم جدّاً أن تأخذ بعين الاعتبار الأمور المصاحبة للسفر قبل سفرك؛ مثل التأشيرة، وتكاليف المعيشة ، وكذلك التأكد من توفر الأمن والاستقرار في المكان الذي تنوي التوجه إليه.

3- اختيار الجامعة: اختيار الجامعة لا يقل أهمية عمّا سبق. لحسن الحظ هوت كورسس جمعت لك أكبر موسوعة للجامعات العالمية باللغة العربية، مما يختصر عليك الجهد والوقت. باستخدام محرّك بحث الجامعات ستحصل على العديد من أسماء الجامعات في عدّة دول مع نبذة عن كل جامعة . بما أن اختيار جامعة للدراسة قرار صعب ، ينصح بالآتي :

لا تكتفي بقراءة النبذة بل قم بتنزيل الكتيِب المجاني لكل جامعة تهمك، واقرأ عن مميزاتها وشروط القبول فيها.

اذا كانت لديك أسئلة أخرى بعد قراءة الكتيب، لا تتردد بالنقر على زر الاتصال بالجامعة. يمكنك أيضاً الإطلاع على آراء الطلّاب الحاليين والخرّيجين  حول الجامعات والتخصصات دون تحيز.

بعد حصولك على المعلومات عن الجامعات قم بتعبئة طلبات التقديم لجميع الجامعات التي استقطبت اهتمامك. كلّما زاد عدد طلباتك، زادت فرصك بالحصول على قبول؛ وتذكر أن جميع الطلبات مجانية! لتسهيل عملية التّقديم قمنا بتجهيز تطبيق مجاني لكم.

 

4- تحديد خياراتك: بعد البحث والاستطلاع واستقبال رسائل قبول الجامعات المختلفة، ننصحك اذا تلقيت أكثر من 3 رسائل قبول، بغربلة خياراتك وحصرها عن طريق البحث عن تفاصيل أخرى لا تقل أهمية كموقع الجامعة وسهولة التنقل منها وإليها، والتكاليف اليومية، ومستوى الأمن. ستجد لدينا العديد من المقالات التي قد تساعدك في هذا المجال.

5-  -  تجنّب الشركات الوسيطة التي تطلب مقابلا لتسهيل عملية تعبئة الطلبات، فالعديد من الجامعات المرموقة لديها أنظمة وقوانين صارمة ضد هذه الوساطات وقد يقابل طلبك بالرفض القاطع والمباشر في حال اكتشاف الجامعة استخدامك لوسيط.

 


 

ألقي نظرة...

البحث عن الدورات

الوجهة الدراسية
دراسات عليا
عــن الكاتب

Hotcourses MENA web and content editor

يجب قراءته

الأسرار السبعة للحصول على منحة دراسية

عدم امتلاكك للنقود لا يمثل عائقاً بينك وبين الدراسة في الخارج. تتوافر مئات المنح الدراسية التي يمكنها أن تغطى نفقات برنامجك. للأسف، فإن العديد من الطلاب لا يتقدموا إلى المنح الدراسية لإحساسهم أن حظوظهم في الفوز بالمنحة الدراسية هي نفس فرصهم في الفوز باليانصيب. بالرغم من هذا فإن قيامك بصنع استمارة ناجحة للتقدم للمنحة الدراسية ليس بالأمر الصعب. هذه هي الأسرار البسيطة و الفعالة التي يمكنها أن تزيد من فرصك في الفوز. اعثر على منح هوت كورسس و حقق حلمك. السر الأول:

185363

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو البحث عن منحة دراسية في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة  الإنجليزية . فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد على نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في بريطانيا و الولايات المتحدة و أستراليا و نيوزيلندا و هونغ كونغ و إيرلندا . وضمن هذا المقال سنقدم لك كل ما

71680

كيف تحصل على منحة دراسية ؟

تقدم الجامعات الدولية والمؤسسات المانحة آلاف المنح الدراسية في بداية كل عام دراسي، ورغم وضوح معظم الشروط المطلوبة للحصول على تلك المنح إلا أن العديد من الطلاب يعانون في التقديم لها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الملاحظات المتعلقة حول الحصول عالى المنح الدراسية: • أولاً وقبل كل شيء، لا تدفع أي مبلغ مالي مهماً كان بسيط لأي شخص أو مؤسسة أو مكتب مقابل التقديم على المنحة، بالنهاية هذه المنحة مجانية. • انتبه إلى جهوزية البيانات والأورق الثبويتة:

66450

كيف تختار تخصصك الدراسي؟

ينفق الطلّاب الدوليون ملايين الدولارات سنوياً على الدراسة في الخارج، والكثير منهم يفقدون التركيز عند السعي للحصول على فرصة الدراسة في جامعات مرموقة سواء في الولايات المتحدة، بريطانيا أو غيرها من الدول التي تقدّم مستوى تعليم فريد. فغالباً ينسى الطالب الدولي نفسه ويبحث فقط عن مجرّد فرصة للدراسة في مكان ما في الخارج دون أن يأخذ بعين الاعتبار قدراته ورغباته حول البرنامج الدراسي. الاختيار الصحيح لتخصصك الجامعي سيعني حياة مهنية أكثر استقراراً ومستقبل أكثر

30650