أساسيات
المملكة المتحدة: دليل الوجهات الدراسية

مدينة برادفورد

15303

برادفورد

برادفورد هي إحدي مدن إنجلترا بالمملكة المتحدة ، حصلت على لقب مدينة فى العام 1897 ، وتتميز بتعدد عرقيات السكان الذين يعيشون على أرضها ، ويبلغ تعدادهم حوالي ال300 ألف نسمة ، مما يجعلها المدينة ال13 في المملكة المتحدة من حيث تعداد السكان

تاريخيا قامت هذه المدينة على صناعة المنسوجات والصوف بشكل خاص ، وحازت لقب " عاصمة الصوف في العالم " ، الى جانب تزايد الصناعات الثقيلة والصناعات التحويلية بها تدريجيا ، الأمر الذي أدى الى النمو السكاني سريعا ، وجعلها مدينة هامة للاستثمارات المختلفة.

تزامنت الطفرة الصناعية فى المدينة ، بحدوث طفرة سياحية موازية ، بعد بناء العديد من المتاحف الهامة والأماكن الأثرية الجذّابة ، التى تزايدت فى العقود الأخيرة حتى وصلت الى أقصى مداها فى وقتنا الحالي.

واليوم تشهد مدينة برادفورد مستويات عالية من الهجرة ، خصوصا من الدول الآسيوية ، الأمر الذي جعلها تضم ثاني أعلى نسبة من المسلمين فى إنجلترا ، بتعداد يزيد عن 100 ألف نسمة ، يمثلون حوالي 20 % من سكان المدينة ، أغلبهم من أصول هندية وكشميرية وبنغالية..وهي المزية التى يرصدها الطالب العربي الوافد للدراسة ، حيث يساعد تواجد هذه الجالية المسلمة الكبيرة ، على توافر الطرق المعيشية المناسبة لأعداد كبيرة من الطلاب العرب فى هذه المدينة ، سواءا لتوافر محال الاطعمة الحلال ، وكثرة المساجد وتقارب الثقافات.

الأنشطة والفعاليات :

تضم المدينة العديد من الاماكن المثيرة والمختلفة ، التى يقصدها الزائرون ..فالمدينة مثلها مثل باقى المدن البريطانية محاطة بمساحات شاسعة الاراضي الخضراء ، وتضم العديد من الحدائق والمتنزّهات مثل حديقة بيل Peel Park  الخلابة ، وغيرها من الحدائق والمتنزهات التى تلبي الأنشطة الرياضية والترفيهية المختلفة.

تقام فى المدينة أيضا العديد من المهرجانات الثقافية المتعددة المجالات ، أشهرها مهرجان برادفورد للرسوم المتحركة ، ومهرجانات الأفلام وصناعة السينما ، ومهرجان برادفور لموسيقى الكورال ، وغيرها من المهرجانات التى تقام بصفة دورية فى المدينة.

أما إذا كنت من هواة المتاحف والمعارض ، فالمدينة تضم مجموعة متميزة منها ، مثل : متحف الإعلام الوطني الذي يقدم عروضا سينمائية وأفلاما مختلفة ، وأيضا متحف برادفورد الصناعي الذي يستعرض التاريخ الصناعي لمدينة برادفورد منذ القدم حتى يومنا هذا ..ويوجد أيضا قاعات العصور الوسطى ، التى تستعرض التاريخ البريطاني خلال هذه الفترات بطرق شديدة التشويق والاثارة ..وغيرها من المعارض والمتاحف التى تقدم الخدمات الثقافية والفكرية والترفيهية.

وبالتأكيد – كغيرها من المدن العصرية البريطانية – تضم المدينة الكثير من المحال والمجمعات التجارية الضخمة ، التى تشمل كافة المنتجات التى تحمل العلامات التجاريةالعالمية ، والتى تقدم متعة حقيقية للمتسوّقين بها

المساجد في برادفورد :

كما ذكرنا ، وجود جالية مسلمة كبيرة فى المدينة ، تمثل نحو خمس سكانها ، جعلها تضم عددا كبيرا من المساجد ، يلبي المتطلبات الدينية للمسلمين المقيمين بها ، من عرب وآسيوين وهنود وغيرها من العرقيات..أهمها : مسجد برادفورد ..وهو أكبر مساجد المدينة ، ونال لقب " أجمل مئذنة في أوروبا " بسبب تصميمه العصري الخلاب ..ويوجد الى جانب هذا المسجد عشرات المساجد الأخرى المنتشرة فى أرجاء المدينة

المطاعم الحلال فى برادفورد :

لنفس السبب السابق ، تنتشر المطاعم التى تقدم الوجبات الحلال وفقا للشريعة الاسلامية ، فى أرجاء واسعة من المدينة ، من أمثلتها :

  • ممتاز بان هاوس ، ويقع فى هورتون رود
  • مطاعم ناندوز ، بشارع جون ويليامز
  • المطعم الكشميري ، بشارع مورلي

وغيرها من المطاعم الأخرى.

مدينة برادفورد تعد واحدة من أكثر الوجهات الرئيسية للطلاب العرب ، لأنها تجمع كل العناصر التى يحتاجها الطالب العربي للدراسة ، حيث تجمع بين أكاديمية التعليم البريطانى المرموق ، والثقافة البريطانية القائمة على التنوع ، الى جانب الالفة الكبيرة التى يشعر بها الطالب فى تواجده وسط جالية كبيرة من المسلمين ..إلى جانب جمال المدينة وتنوع أماكن الترفيه والتثقيف بها

 

للمزيد من المعلومات حول المدن البريطانية الأخرى :

وللمزيد من المعلومات حول الدراسة في بريطانيا :

Study in the UK

مجانا

دليلك "للدراسة في بريطانيا"

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في بريطانيا في كتاب رقمي واحد ومفيد

أحصل على نسختك

البحث عن الدورات

المملكة المتحدة
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

يجب قراءته

أوكسـفـــورد .. حلم الدراســـة لأي طــالب دولي !

يؤكد الكثيرون ممن زاروا هذه المدينة الساحرة ، أن لقب" المدينة الحالمة " الذي منحه إياها الشاعر ماثيو أرنولد قديما ، هو لقب ليس بعيدا جدا عن الحقيقة ، ويعبر تماما عن هذه المدينة البريطانية العريقة ، التى تعد من أهم وأكبر لآلىء التاج البريطاني إزدهارا على مر العصور تاريخ اوكسفــورد : أكسفورد تبعد عن العاصمة لندن بحوالي 90 كيلومترا ، بكثافة سكانية تبلغ فى المتوسط 130,000 نسمة..وقد نالت شهرتها الواسعة العالمية بسبب جامعتها العملاقة العريقة ،

7519

ماذا تـعرف عن بريطانيا؟

عندما  يفكر الطالب فى الدراسة فى الخارج، فإن المملكة المتحدة هى أحدى الوجهات الدراسية التى تتصدر قائمة الطالب للوجهات الدراسية المحتملة، وهذا أمر منطقى جداً لما تعرف به المملكة المتحدة، فبريطانيا لديها مؤسسات تعليمية تعتبر من أقدم المؤسسات التعليمية فى العالم من ضمنها جامعة أوكسفورد التى تعتبر الجامعة الأعرق ضمن الجامعات الناطقة باللغة الإنجليزية. جامعتى أوكسفورد وكامبريدج هما جامعتان من ضمن مجموعة تضم جامعات إنجليزية عريقة تعرف بجامعات العصور الوسطى.

7255

برامج التأهيل الجامعي فى بريطانيا

تهدف المقررات التدريبية التى تقدمها برامج التأهيل الجامعي ، إلى سد الفجوة بين المهارات التى يمتلكها الطالب ، والمؤهلات المطلوبة للإلتحاق بالجامعات البريطانية ، الذي يرغب الطالب فى الدراسة بها.. الطلاب فى الكثير من دول العالم ، يكملون 12 عاماً فى المرحلة الدراسية ، قبل الإلتحاق بالجامعة .. أما فى بريطانيا ، فالطلاب يقضون 13 عاماً دراسياً قبل الإلتحاق بالجامعة .. مما يعني ضرورة خلق عام دراسي كامل يُعد تأهيلاً للطلاب الدوليين ، قبل الإلتحاق بنظام

4720

ساوثهامبتون البـريطـانيــة .. فرصة للتعليــم والترفيــه والثقــافة !

هنتــونة ..هذا هو الاسم الذي ورد عن الجغـرافي العربي الشهيــر ( الادريسي ) فى تسمية مدينة ساوثهـامبتـون البريطـانية فى كتــابه ( نــزهة المشتـاق فى اختـراق الآافاق ) .. وبغض النظــر عن أصل التسميــة ، الا ان المدينة تعتبــر من اعرق المدن البريطــانية التى تقع فى الجنــوب امن انكلتــرا ، ولها قيمة تاريخية كبيـــرة امتــدت لمئــات السنين .. تاريــخ فى البحــر والبــر ! خلّدها التاريخ بأن ميناءها شهد إنطلاق أول سفينة أوروبية باتجاه العالم

4687