أساسيات
المملكة المتحدة: دليل الوجهات الدراسية

ملامح عن الحياة في بريطانيا

13732

لا شك أن الطالب العربي بمجرّد أن يضع قدميه على أراضي بريطانيا ، يكتشف أن رحلته لم تكن مجرّد انتقال بين بلدين ، بل انتقال بين ثقافتين مختلفتين ، مما يستدعي أن يكون له قابلية لتفهم هذا الإختلاف ، طوال فترة دراسته على الاراضي البريطانية..

جوهر الثقافة البريطانية هو جزء أصيل من الثقافة الأوروبية ، ومكوّن رئيسي من مكوّناتها ، باعتبارها كانت - ومازالت - أحد أهم وأعظم الدول الأوروبية على الإطلاق ، وتعتبر مركز ثقل كبير للقارة ، في كافة النواحي الثقافية والعلمية والاكاديمية والإقتصادية ، فضلاً عن النواحي السياسية الذي يعرفها الجميع..

اذا كنت فى طريقك للدراسة فى بريطانيا ، او تنوي الدراسة بها ، أو حتى تريد الإقامة بها ، فيجب عليك أن تعرف الحد الادنى من طباع هذا الشعب وثقافته ، التى تختلف كثيراً عن طباعنا العربية ساخنة الدماء ، في الكثير من الأمور !

بريطانيا بلد متعدد الثقافات الى حد مذهل ، فبعض الشوارع فى كافة المدن تجعلك تشك أنك فى بريطانيا أساساًَ ، وأنك انتقلت فجأة إلى ( مومباي ) أو ( إسلام أباد ) بسبب كثرة الهنود والباكستانيين فى مناطق معيّنة..ناهيك عن رؤيتك لمزيج مدهش من كافة العرقيات والجنسيات أمامك طوال اليوم ، مما يعطي أي زائر أو مقيم فى هذا البلد ، فسحة من الثقة بالنفس ، بأنه ليس غريباً فى هذا البلد المتنوّع جداً فى تكوين مجتمعه..

ولكن تأكّد تماماً ، ان كافة هذه الجنسيات والعرقيات ، انصهرت فى المجتمع البريطاني ، بطريقة جعلته يكتسب طباعه وعاداته وتقاليده العريقة !

اللهجة البريطانية :

الكثير من العرب يجدون اللهجة البريطانية محببة جداً ، ربما لأنها تتميّز بالضغط على الحروف بشكل كبير ، فتبدو الكلمات واضحة بشكل ما بالنسبة للعرب الزائرين لبريطانيا للمرة الأولى.. إلا أن البعض الآخر يعتبر أن اللهجة البريطانية تدعو للإنتحار فعلاً ، ولا يستطيع أبداً أن يستوعب لماذا يضغط البريطانيون على الحروف بهذه الطريقة.. ( التطجين ) في الكلمات هو أكثر المصطلحات مناسبة لوصف اللهجة البريطانية..

على أية حال ، الإنجليزية البريطانية تحتوى على عدة لهجات محلّية ، كلها تدور حول " التطجين " أيضاً ، الأمر الذي سيجعلك تتحدّث بذات الطريقة بلا شك ، سواءاً كنت تفضّلها أو لا تطيقها !

لماذا وجبة العشاء تحديداً ؟!

العشاء هو أهم وجبة بالنسبة للغربيين لسبب غير مفهوم .. كل الدعوات تقريباً ، والزيارات تكون في موعد وجبة العشاء .. هذا فى المجتمعات الغربية العادية ، فما بالك بالمجتمع البريطاني الذي يعيش على إرث هائل من الارستقراطية والالتزام بالموروث البريطاني !

دعك من أن وجبة العشاء عادة ماتكون الساعة السابعة مساءاً ، باعتبار أنهم ينامون فى التاسعة او العاشرة.. بالنسبة لنا معشر العرب ، هذا التوقيت يعتبر نوع من المزاح الثقيل .. الساعة السابعة بالنسبة لأكثرية العرب ، هي بداية اليوم غالباً..

عموماً ، ستتعوّد على هذه المواعيد بلا شك ، وسوف تعود إلى بلادك وأنت تقدّس وجبة العشاء دون أن تتوصل الى السبب الذي يولّيها هؤلاء لهذه الوجبة تحديداً !

التعاملات :

دائماً ماتسمع عن " البرود البريطاني " .. الحقيقة أن هذه ليست سُبّة أو نوع من التقليل للمجتمع البريطاني.. إلا أنه يجب أن تعرف ان الدم الساخن العربي ، الذي ينفعل سريعاً ، ويضحك بأعلى عقيرته ، ويتأثر سريعاً ويصفو سريعاً .. هذه الصفات ربما تثير دهشتهم إلى حد كبير..

الشعب البريطاني يقال عنه أنه شعب فكاهي ، ولكنك – غالباً - سوف تحتاج أن تعيش معهم عشر سنوات على الأقل حتى تفهم دعاباتهم ، وتفهم الأسباب التى تجعلهم يضحكون على اشياء تبدو لك شديدة السخف.. والعكس صحيح ..لا تحاول إلقاء النكات والدعابات ذات الطابع العربي ، لأنهم عادة سيقابلون ماتقوله بنظرات حائرة مليئة بالدهشة وعدم الفهم !

لا تتحدّث مطلقاً طوال فترة إقامتك عن جنسيتك أو دينك.. هذه اشياء تثير استياء البريطانيين بينهم وبين بعضهم البعض ، فمابالك عندما تكون غريباً بينهم ، وتتحدث في هذه الأمور .. خاصة إذا كان فى أسلوبك نوع من التشدد.. فالمجتمع البريطاني منفتح على كافة الأجناس والعرقيات والاديان ، ولا يقبل بالحديث عن هذه الأمور ، التى يعتبرونها شديدة الحساسية والخصوصية ، وأن مجرّد الحديث عنها – دون أخذ إذنهم – يعتبر انتهاكاً فجاً لخصوصياتهم..

 أخيراً :

في بريطانيا لا تشتكي من البرد ؛ لأن الشكوى من هذا الموضوع يعد سخفاً.. ولا تعلّق كثيراً على الضباب الذي تراه كثيراً فى كل صوب.. ولا تكثر الكلام حول اندهاشك لرؤية الشوارع شبه خالية بعد منتصف الليل فى أيام الأسبوع العادية – فيما عدا العطلات - .. هذه كلها من عناصر تكوين هذا المجتمع ، التى ستسوعبها سريعاً حتماً..

أو قل : يجب عليك أن تستوعبها بأي طريقة !

للمزيد من المعلومات :

Study in the UK

مجانا

دليلك "للدراسة في بريطانيا"

هل تمتعت بما قرأت؟ لقد وضعنا المواضيع المتداولة حول الدراسة في بريطانيا في كتاب رقمي واحد ومفيد

أحصل على نسختك

البحث عن الدورات

المملكة المتحدة
حسب المستوى الدراسي*
عــن الكاتب

مهتم في شؤون الثقافات و التعليم الدولي

يجب قراءته

أوكسـفـــورد .. حلم الدراســـة لأي طــالب دولي !

يؤكد الكثيرون ممن زاروا هذه المدينة الساحرة ، أن لقب" المدينة الحالمة " الذي منحه إياها الشاعر ماثيو أرنولد قديما ، هو لقب ليس بعيدا جدا عن الحقيقة ، ويعبر تماما عن هذه المدينة البريطانية العريقة ، التى تعد من أهم وأكبر لآلىء التاج البريطاني إزدهارا على مر العصور تاريخ اوكسفــورد : أكسفورد تبعد عن العاصمة لندن بحوالي 90 كيلومترا ، بكثافة سكانية تبلغ فى المتوسط 130,000 نسمة..وقد نالت شهرتها الواسعة العالمية بسبب جامعتها العملاقة العريقة ،

6751

ماذا تـعرف عن بريطانيا؟

عندما  يفكر الطالب فى الدراسة فى الخارج، فإن المملكة المتحدة هى أحدى الوجهات الدراسية التى تتصدر قائمة الطالب للوجهات الدراسية المحتملة، وهذا أمر منطقى جداً لما تعرف به المملكة المتحدة، فبريطانيا لديها مؤسسات تعليمية تعتبر من أقدم المؤسسات التعليمية فى العالم من ضمنها جامعة أوكسفورد التى تعتبر الجامعة الأعرق ضمن الجامعات الناطقة باللغة الإنجليزية. جامعتى أوكسفورد وكامبريدج هما جامعتان من ضمن مجموعة تضم جامعات إنجليزية عريقة تعرف بجامعات العصور الوسطى.

6464

ساوثهامبتون البـريطـانيــة .. فرصة للتعليــم والترفيــه والثقــافة !

هنتــونة ..هذا هو الاسم الذي ورد عن الجغـرافي العربي الشهيــر ( الادريسي ) فى تسمية مدينة ساوثهـامبتـون البريطـانية فى كتــابه ( نــزهة المشتـاق فى اختـراق الآافاق ) .. وبغض النظــر عن أصل التسميــة ، الا ان المدينة تعتبــر من اعرق المدن البريطــانية التى تقع فى الجنــوب امن انكلتــرا ، ولها قيمة تاريخية كبيـــرة امتــدت لمئــات السنين .. تاريــخ فى البحــر والبــر ! خلّدها التاريخ بأن ميناءها شهد إنطلاق أول سفينة أوروبية باتجاه العالم

4361

برامج التأهيل الجامعي فى بريطانيا

تهدف المقررات التدريبية التى تقدمها برامج التأهيل الجامعي ، إلى سد الفجوة بين المهارات التى يمتلكها الطالب ، والمؤهلات المطلوبة للإلتحاق بالجامعات البريطانية ، الذي يرغب الطالب فى الدراسة بها.. الطلاب فى الكثير من دول العالم ، يكملون 12 عاماً فى المرحلة الدراسية ، قبل الإلتحاق بالجامعة .. أما فى بريطانيا ، فالطلاب يقضون 13 عاماً دراسياً قبل الإلتحاق بالجامعة .. مما يعني ضرورة خلق عام دراسي كامل يُعد تأهيلاً للطلاب الدوليين ، قبل الإلتحاق بنظام

4191